أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - تاج السر عثمان - غضب عارم جراء جريمة الاغتصاب














المزيد.....

غضب عارم جراء جريمة الاغتصاب


تاج السر عثمان

الحوار المتمدن-العدد: 7192 - 2022 / 3 / 16 - 01:42
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


1
أدت جريمة اغتصاب نظاميين للطالبة بكبري المسلمية الأثنين 14 مارس الي غضب عارم ، و اشتداد لنيران الثورة التي زادت اتساعا في جميع أنحاء البلاد ، مما أدي للتصعيد والدعوة لمليونية الكرامة 15 مارس ردا علي هذه الجريمة النكراء التي ارتكبتها قوات مليشيات الاحتلال الجنجويدي والكيزان وقوات حركات جوبا المرتهنة للخارج، التي وصل بها الحد لخصخصة ميناء بورتسودان مواصلة لمخطط البشير السابق مع الإماراتيين. جريمة الاغتصاب هي جريمة ضد الانسانية هدفها كسر ارادة الثوار الثائرات لكن هيهات، وجريمة حرب يجب أن لا تمر دون محاكمة المسؤولين عنها، فهي امتداد لجرائم الاغتصاب والابادة الجماعية في دارفور والمنطقتين التي مازالت تنتظر المحاكمة ، ومجزرة فض الاعتصام ، ومواكب مقاومة انقلاب 25 أكتوبر ، وجرائم اغتصاب جهاز أمن الإنقاذ ، الذي كان له مسؤولين عن تلك الجريمة البشعة ، كما كشفت محاكمة الشهيد الأستاذ أحمد الخير الذي مازال حكم الاعدام للمجرمين ينتظر التنفيذ ، جريمة الاغتصاب يتحمل مسؤوليتها قادة الانقلاب الذي خرقوا الوثيقة الدستورية ، و أعلنوا حالة الطوارئ ، وأعطوا الحصانة للجنود للقتل والتعذيب والاغتصاب دون مساءلة ، والتعدي علي المنازل ونهب ممتلكات، والتعدي علي المستشفيات، وحرق البيوت والأماكن العامة، واستخدام الأسلحة الفتاكة في نفريق المواكب السلمية مثل: الدوشكا، والخراطيش الفتاكة، والقنابل الصوتية، والضرب بالبمبان في الصدر والرأس العين والوجه ، مما أدي لاستشهاد 87 شهيدا ، واصابة أكثر من 2600 شخص ، واعتقال المئات، والتعذيب الوحشي لهم بالضرب بالسياط ، والاغتصاب .الخ، وهي مسؤولية مليشيات الدعم السريع، ومليشيات الكيزان، وجيوش حركات سلام جوبا، وهي المليشيات والجيوش التي نفذت الانقلاب العسكري، مما يتطلب ، اوسع حراك جماهيري لاسقاط الانقلاب العسكري، وحل كل هذه المليشيات والجيوش ، وتقديم مرتكبي تلك الجرائم للمحاكمات ، من الجرائم ضد الانسانية أيام البشير ، وجرائم الابادة الجماعية في دارفور ، مجزرة فض الاعتصام ، ومجزرة مابعد انقلاب 25 أكتوبر. وحتما سوف يكون السودان مقبرة لتلك المليشيات والجيوش المرتهنة للخارج ، مثلما كان مقبرة لجيوش الاحتلال التركي والانجليزي المصري.
اضافة لجريمة الاغتصاب جاءت جريمة الاعتداء علي المعلمين رسل المعرفة وتعرضهم الي الاهانة والاذلال في نيالا التي وجدت استنكارا واسعا مع جريمة الاغتصاب، ودعت لجنة المعلمين الي مليونية 15 مارس ، وأعلنوا الاضراب العام في كل البلاد، ودعت لحنتهم للمحاكمة العادلة للذين ارتكبوا هذه الجريمة..
2
جاءت مليونية 15 مارس هادرة في العاصمة الأقاليم ، فمنذ صباح اليوم خرجت المواكب في مدن :عطبرة مع استمرار اضراب عمال السكة الحديد، والدمازين ونيالا هادرة ، تبعتها بقية المدن كما في: العاصمة ،بورتسودان ، سنار ، دنقلا، كوستي، مدني ،و القضارف . الخ، وتوجهت مواكب الخرطوم نحو القصر والتي استمرت رغم القمع الوحشي بالبمبان والقنابل الصوتية، والمياه القذرة ، والرصاص الحي والمطاطي، والخرطوش، مما أدي لاصابات تجاوزت (26) اصابة ومازال الحصر مستمرا، والاصابات في الصدر والاختناق بالبمبان ، والعين والظهر، وحرق المنازل ، تهديد الصحفيين ، كما حدث للصحفيات: نسمة خماشة، صفاء تاج السر، وشذي الشيخ.
كما رفض عمال وموظفي الموانئ الخصخصة لميناء بورتسودان الجنوبي ، وقال بيان التجمع النقابي : أن الميناء توفر في اليوم الواحد للخزينة العامة أكثر من مليون يورو ، ولا يمكن أن تكون خاسرة ، كما رفضت جماهير بورتسودان زيارة حميدني والمخطط لخصخصة الميناء للاماراتيين، وخرجت الجماهير في مواكب هادرة واغلقت جميع الطرق الرئيسية ، واستمرت المواكب رغم القمع الوحشي للمواكب ومحاصرة جامعة البحر الأحمر، مما اضطر حميدتي أن ينفي أي اتفاق لخصخصة الميناء.
كما خرجت جماهير دنقلا في مواكب هادرة ، وتجمعت أمام محكمة دنقلا لمحاكمة (20) من ترس حفير مشو ، حتى تم الافراج عنهم .
3
زاد من النهوض الجماهيري تدهور اوضاع المعيشية والزيادات المستمرة في السلع الضرورية : الوقود الخبز ، السكر ، والارتفاع في الضرائب ، والتدهور المستمر للاجور كما في اضرابات المعلمين ، وعمال السكة الحديد ، وعمال الري المصري، والعاملين في التخطيط العمراني ، واضراب اساتذة جامعة الخرطوم التي تدهورت فيها اوضاع الأساتذة، وتوقف الدراسة بكثير من الكليات ، وظاهرة تكدس الدفعات. الخ، وتكدس العملاء في البنوك ومشاكل سحب مدخراتهم الذين اشترطت عليهم البنوك تحديد اسباب السحب!، مما يعيد الايام الأخير للبشير التي تكدست فيها الصفوف امام البنوك، مما يشير الي أن الانقلاب الي زوال.
مما يتطلب المزيد من التحضير الجيد للاضراب السياسي العام والعصيان المدني للاطاحة بالانقلاب الذي بات يهدد وحدة البلاد والمزيد من نهب ثرواته، وادخال السودان في قلب الصراع الدولي المحتدم بين روسيا وامريكا وحلفائها لنهب ثروات السودان ،واعطاء قاعدة عسكرية لروسيا وامريكا، مما يهدد أمن وسلامة البلاد ، وبيع اراضيها وخصخصة الميناء الجنوبي، وتمكن الاحتلال الاستيطاني الجنجويدي بشراء الاراضي تحت ظل التهديد والاغراءات باموال الذهب في قلب وأطراف الخرطوم، بعد الابادة الجماعية التي حدثت في دارفور واستيطان الأجانب في حواكير النازحين ، وابادة السكان في مناطق الذهب واليورانيوم لمصلحة ( الإمارات ، روسيا. الخ). مما يتطلب اوسع تحضير لمليونية 6 أبريل ذكرى انتفاضة أبريل 1985 ، واعتصام القيادة العامة، وعبر اوسع مشاركة في مليونية غلاء المعيشة في 17 مارس ، ومواصلة التصعيد والتنظيم حنى الاطاحة بالانقلاب وانتزاع الحكم المدني الديمقراطي ، ومحاكمة القتلة والمجرمين والمغتصبين.



#تاج_السر_عثمان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف نواجه دعوات الحوار الكاذبة؟
- التسوية هل يصلح العطار ما افسده الدهر؟!
- لم يستبين الانقلابيون النصح الا ضحى الغد
- 8 مارس ودور المرأة السودانية في الثورة (3) والأخيرة
- 8 مارس ودور المرأة السودانية في الثورة (2)
- 8 مارس ودور المرأة السودانية في الثورة (1)
- هل أتاك حديث مليونية الميثاق؟
- ما زال وهج بريقها مشعا
- ماهي أبعاد حميدتي بموسكو والحرب الروسية الاوكرانية؟
- تقييم ورصد للمقاومة الباسلة للانقلاب
- صوب الاضراب والعصيان لاسقاط الانقلاب
- كيف يتم إنهاء الاحتلال الأجنبي للسودان؟
- لماذا جاءت مليونية ١٤ فبراير حاشدة؟
- ليل الاحتلال الأجنبي زائل
- ما هي دروس تجربة ثورة ديسمبر؟
- كيف جرى احكام الخناق علي الانقلاب؟
- نهب الذهب الدموي في السودان (8) والأخيرة
- ماذا وراء الافتراء كذبا علي الحزب الشيوعي؟
- نهب الذهب الدموي في السودان (7)
- نهب الذهب الدموي في السودان(6)


المزيد.....




- کنعاني: حقوق الانسان في كندا تغطي على قتل الاطفال واللامبالا ...
- مظاهرات إيران: كيف أشعل موت امرأة شرارة الاحتجاجات؟
- منال عبد الرحمن .. مهنة جلي البلاط ليست حكراً على الرجال!
- شاهد..امرأة تتأرجح على حبل حريري يتدلى من منطاد بسماء إسباني ...
- شاهد لحظة قص برلمانية سويدية شعرها تضامنًا مع المرأة الإيران ...
- شاهد لحظة قص برلمانية سويدية شعرها تضامنًا مع المرأة الإيران ...
- دراسة تكشف ارتباط مرض ألزهايمر عند النساء بالكروموسوم X
- وفاة مهسا أميني: نجمات فرنسيات يقصصن خصلات من شعورهن دعما لل ...
- شغف الفتيات الصغيرات بمستلزمات التجميل.. وأمهات حائرات ماذا ...
- أردوغان يدعو زعيم المعارضة التركية لإدراج مسألة الحجاب على د ...


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - تاج السر عثمان - غضب عارم جراء جريمة الاغتصاب