أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد العليمى - التاكتيك الثورى فى أزمنة العواصف














المزيد.....

التاكتيك الثورى فى أزمنة العواصف


سعيد العليمى

الحوار المتمدن-العدد: 7158 - 2022 / 2 / 10 - 11:57
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


فى ازمنة العواصف لانستطيع السير بنفس الطريقة التى نسير بها فى الاوقات العادية فلابد وان تكون استجابتنا عاجلة عالية وبقدر الامكان على مستوى الحدث -- حتى وان لم نكن قد استعددنا له قبلا ---فى جنوب الفلبين حيث يفرض على قبائل المورو ان يقاتلوا منذ الفتح الاسبانى وحتى الان حين ترزق عائلة بطفل ذكر يلقون به فى النهر فور ولادته فان سبح اخذوه وربوه وان هلك على الفور تركوه لانهم فى حاجة لمقاتلين لا لعالة عليهم -- والحال اننا نتفق جميعا على ضرورة التنظيم واهميته ولكن اى تنظيم هو المقصود فهناك ( يمينيوا الحركة ) من يعتقد بان علينا ان نستكمل بناء النقابات والجمعيات والاحزاب بل ونخلق سلطة موازية مكتملة قبل ان نفكر فى الاطاحة بالعسكرى وفى انتظار ذلك نذهب الى البرلمان ونشارك فى تدعيم النظام ونلعب دور اطفائى الحريق الثورى المشتعل ... الخ التنظيم الذى نحتاجه هو تنظيم اجنة تلك السلطات الشعبية التى بدأت فى الظهور على ضالتها وتنميتها وتطويرها الان وفورا وأى تباطؤ هو وبالمعنى الحرفى خيانة للثورة . تلك القوى الثورية التى تخرج الى الميادين وتشكل الطلائع الثورية , ومعها منظمى تلك اللجان الشعبية , هى التى ينبغى الاسهام فى بلورتها حتى تصبح قيادة سياسية وميدانية تنظيمية جماهيرية . اليس من الحماقة القصوى ان تتعرض قوى الثورة دائما لهجمات البلطجية العلنيون والمستترون دون ان تستطيع بالفعل ان تمارس حقها فى الدفاع الشرعى عن نفسها رغم تخلى سلطة الدولة عن مهمتها فى ذلك وايا ماكانت اسبابها . ومن ناحية اخرى اليست ادوات الحرب المتنوعة اولى بالاهتمام من الناحية المنطقية والمنهجية من دق طبول الحرب بدونها . الم يحن الاوان لتكثيف الدعاية والتحريض فى صفوف الطبقة العاملة التى يمسها كل اجراء من الاجراءات الصادرة عن سلطة الدولة رغم ماقد يبدو ظاهريا من انه لاعلاقة لها بمصالحها ؟ كفوا عن ذيليتكم تجاه كل القوى التى ظهرت عبر التاريخ المعاصر وكونوا امناء على الاقل لما تدعون انكم تنتسبون اليه فكرا . ولاترتدوا مسوح الحكماء الحريصين على الثورة بالفاظكم وجملكم الثورية بينما توغولون فى السير يمينا فيمينا فيمينا ودائما متذيلون وبغير راية مستقلة . ويتجلى ذلك فى شعاراتكم التوافقية التى تتجلى فيها مصالح طبقات وسلطات معادية للجماهير الكادحة . صدق من قال لكم لن يرحمكم التاريخ ! السلطة هى المسألة الاساسية فى كل ثورة . العمل من اجلها والاعداد لادوات الحصول عليها بجدية وفورا هو المحك فالرهان الان لايحتمل الا رأس الثورة او رأس الثورة المضادة ! وقديما قيل : هنا رودس فلترقص هنا .
2 -
الاضراب العام اسلوب نضالى ثورى يمهد للانتفاض الشامل عند القوى الراديكالية عشية الاطاحة بالسلطة . والعصيان المدنى اداة احتجاجية اصلاحية سلبية ! ويتوقف استعمالهما على السياق والاهداف المبتغاة . ولكن يبدو ان الحابل قد اختلط بالنابل ظاهريا ! حيث لم يعنى الثوريون لا بالتمييز بينهما ولا بتبيان سماتهما ! فماعلاقة لينين بهنرى ثورو وبغاندى وجين شارب بحق السماء ؟ ( لقد محا الداعون الفواصل عمليا حين خصوا الاضراب العام وجعلوه لايتجاوز حد العصيان المدنى ) وللاسف لاتسقط السلطة كما تسقط تفاحة نيوتن بفعل الجاذبية . وخاصة السلطة فى مصر الان . على اية حال فلتكن بروفة ماقبل ختامية لنرى قدرتنا على حشد القوى وادراك الاصطفافات الطبقية والاجتماعية والسياسية الجديدة (خاصة الشرعية الاخوانية السلفية ) ولعلنا نسرع بمعرفة ماينبغى علينا تلافيه , فالمطلوب "عزيز" رأس الثورة او رأس الثورة المضادة ولااقل .



#سعيد_العليمى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلمة موجزة حول العمل الثورى فى أوقات الركود
- الإمساك بالقمر – وحلم الثورة - محمود الوردانى
- من ذكريات الثورة
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج
- إعادة بناء المادية التاريخية - جورج لارين ( الكتاب كاملا )
- هل أفاق أصحاب الوهم الدستورى ؟
- حزب العمال الشيوعى المصرى وقواعد العمل السرى فى ظل الدولة ال ...
- فى معنى المقاطعة الايجابية النشطة فى العام الثانى للثورة
- فى ذكرى رحيل مناضل : الشاعر حسن عقل وحلمه
- ثلاث صور
- حزب العمال الشيوعى المصرى وقواعد العمل السرى فى ظل الدولة ال ...
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر *
- البورجوازية البيروقراطية بين الفهم الماركسى وشعوذة المتمركسي ...
- حول قرار إلغاء حالة الطوارئ فى مصر هل يغير شيئا ؟ ملاحظات مو ...
- هل تجاوزنا أزمة غياب القيادة الثورية ؟
- حول تاريخية التوراة والبحوث الآثارية
- الموقف من تشكيل الأحزاب الدينية
- الرأى الربانى فى مشروع الدستور الإخوانى
- كيف توظف ردود الأفعال - عن شارلى إبيدو
- الحذلقة فى الحلقات الثورية ف . ا . لينين


المزيد.....




- شاهد.. اشتباكات بين متظاهرين والشرطة في الصين خلال موجة جديد ...
- -قوى التغيير- تنتقد المنهاج الوزاري وتحرك شكاوى ضد قتلة المت ...
- وسائل إعلام تركية: تحييد مسؤولة المخابرات في حزب العمال الكر ...
- العدد 484 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا
- التضامن العمالي من صنع العمال أنفسهم
- جميعا إلى مسيرة 04 دجنبر2022 بالبرباط
- الحزب الشيوعي الصيني يدعو إلى قمع الاحتجاجات المنددة بقيود ا ...
- العلاقات الدولية والتوسع الرأسمالي
- وقفة احتجاجية عارمة أمام مقر البرلمان بالرباط، احياء لليوم ا ...
- المحامون في تشاد يحتجون على محاكمة جماعية لمتظاهرين ويعلنون ...


المزيد.....

- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سعيد العليمى - التاكتيك الثورى فى أزمنة العواصف