أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي مهدي - حول انتهاء مدة ولاية رئيس الجمهورية














المزيد.....

حول انتهاء مدة ولاية رئيس الجمهورية


علي مهدي
باحث

(Ali Mahdi)


الحوار المتمدن-العدد: 7155 - 2022 / 2 / 7 - 00:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تنتهي اليوم المدة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية، ولهذا يدور الآن نقاش بين الباحثين والمهتمين بالفقه الدستوري، مع حالة الانسداد حول انتخاب رئيس الجمهورية، وقرب انتهاء المدة الزمنية التي حددها الدستور لبقائه في منصبه التي تنتهي في السابع من شباط 2022 ، واقتران انتخابه بتكليفه لمرشح الكتلة النيابية الأكثر عدداً بتشكيل مجلس الوزراء.

إن الرئيس العراقي في ظل الدستور النافذ يتمتع بسلطات حقيقية في الكثير من المهام إلى جانب بعض السلطات ذات الطابع الرمزي. وقد حدد الدستور مدة ولاية رئيس الجمهورية بأربع سنوات، ويجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية، لكن هذه المدة غير مطلقة، فقد تم ربطها بمدة بقاء مجلس النواب الذي له السلطة بانتخابه. وبما ان المجلس قد حل نفسه ولم يستكمل مدته البالغة، 4 سنوات تقويمية، بفعل الدعوة للانتخابات المبكرة، فرئيس الجمهورية أصبح بمثابة مُسير للأعمال، لأنه يعمل دون رقابة من المجلس الذي انتخبه والذي لم يستكمل مدته الدستورية.
وقد حدد الدستور العراقي النافذ عدد من المواد لانتخاب رئيس الجمهورية وهي:
1 - تنتهي ولايته بانتهاء دورة مجلس النواب.
2 - ان يستمر رئيس الجمهورية بممارسة مهامه الى ما بعد انتهاء انتخابات مجلس النواب واجتماعه.
3 - ان يتم انتخاب رئيس الجمهورية خلال ثلاثين يوماً من تاريخ أول انعقاد للمجلس ( المادة 72).
ومن هذه النصوص يتضح ان رئيس الجمهورية يبقى في منصبه حتى انتخاب مجلس النواب رئيس جديد للجمهورية، وان المعني بذلك هو مجلس النواب الذي يعجز عن أداء مهامه في المدة الدستورية المحددة، وان بقاء رئيس الجمهورية الى ما بعد المدة المحددة يتحملها مجلس النواب تحديدا. ويعتبر ذلك وفق الفقه الدستوري تجاوزا للمدة الدستورية، وهذه لها سوابق عديدة في ظل فترة نفاذ دستورنا الحالي.

خلو المنصب
تطرق عدد من المهتمين الى التجاوز على المدة الدستورية باعتبارها خلوا للمنصب.
فقد تناول الدستور العراقي حالة خلو منصب رئيس الجمهورية، في ثلاث مواد منفصلة وهي ( 61، 72 و 75) ففي المادة 61 في البند السادس تطرق إلى مساءلة رئيس الجمهورية وإعفائه من منصبه، وفي المادة 72 في البند ثانياً تناول مدة ولاية رئيس الجمهورية، وحدوث حالة خلو المنصب خلالها، وكذلك في المادة 75، التي اختصت بحال الاستقالة والغياب، وكذلك عند خلو منصب رئيس الجمهورية لأي سبب كان.
وهناك نوعان من الموانع، اللذان يحولان دون ان يمارس رئيس الجمهورية مهام منصبه، وهما: الموانع المؤقتة، وتخص حالة الغياب والعوائق الدائمة وتتعلق بالعجز والموت والإقالة.
ومن خلال الاستعراض السريع لحالات الخلو، انه ليس لهذه الحالات علاقة مع تجاوز المدة الدستورية لانتخاب رئيس الجمهورية، لإعلان حالة الخلو.
ومن الجدير بالذكر ان البند رابعاً المادة من نص على 75: في حالة خلو منصب رئيس الجمهورية، يحل رئيس مجلس النواب، محل رئيس الجمهورية في حالة عدم وجود نائب له، على أن يتم انتخاب رئيس جديد خلال مدة لا تتجاوز ثلاثين يوماً من تاريخ الخلو...
إي أن الذي يحل محل رئيس الجمهورية عند إعلان خلو المنصب هو رئيس مجلس النواب، وأن المجلس الذي هو سبب التعطيل لانتخاب الرئيس الجديد، تتم مكافأته بإعلان رئيسه أن يكون رئيس الجمهورية، وهذا ما لا يستجيب للمنطق وروح الدستور.
مع العلم يطلب الدستور من نفس المجلس ان ينتخب رئيس جمهورية خلال نفس المدة عند إعلان خلو منصب رئيس الجمهورية.
ومن كل ذلك، ان رئيس الجمهورية يبقى يمارس مهامه المنصوص عليها في الدستور، حتى انتخاب رئيس جديد للجمهورية، ويعتبر بقاؤه هو تجاوزا للمدة الدستورية، وأن من يتحمل مسؤولية ذلك هو مجلس النواب تحديدا وليس رئيس الجمهورية.



#علي_مهدي (هاشتاغ)       Ali_Mahdi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المسار الدستوري والقانوني لتشكيل حكومة الاغلبية السياسية
- المحددات القانونية لتكليف المرشح بتشكيل الوزارة
- الانتخابات البرلمانية في العراق بين مطالب الانتفاضة والحاجة ...
- قراءة دستورية لتدابير الرئيس التونسي في يوم إعلان الجمهورية
- الاستفتاء العام يعزز من الديمقراطية
- من اجل نجاح انعقاد المؤتمر الثالث للتيار الديمقراطي
- يوم 14 تموز من حركة للجيش الى إعلان للثورة
- بلاغ صدار عن اجتماع اللجنة العليا للتيار الديمقراطي العراقي
- الطعن في قانون انتخاب مجلس النواب أمام المحكمة الاتحادية الع ...
- أجندة الرئيس بايدن خلال مائة يوم من حكمه اتجاه اسرائيل وايرا ...
- قرار الغاء انتخاب العراقيين في الخارج بين حجب الحق والاسباب ...
- نقاش حول البيان الصادر من متظاهري وثوار تشرين
- ندوة خاصة عن الربط الكهربائي مع دول الجوار
- في تنظيم التعيين للوظائف القيادية
- من تجارب النظم الانتخابية الناجحة( الهند)
- الرفيق فهد: الانتخابات وتعزيز النظام الديمقراطي
- نظام الصوت الواحد غير المتحول بين النكوص والفرص المتاحة
- في النقاش الدائر حول المحكمة الاتحادية العليا
- تصغر الدوائر الانتخابية بين القبول والرفض
- قراءة دستورية وقانونية في الدعوة للانتخابات المبكرة


المزيد.....




- محكمة إيرانية تقضي بالسجن لمدة 10 سنوات بحق خطيبين -رقصا في ...
- محكمة إيرانية تقضي بالسجن لمدة 10 سنوات بحق خطيبين -رقصا في ...
- روسيا وأوكرانيا: زيرنيكوف يحذر من هجوم روسي بنصف مليون جندي ...
- السفير الروسي بواشنطن: نهج واشنطن لمواجهة موسكو وبكين خطأ اس ...
- على درب بيلوسي.. رئيس مجلس النواب الأمريكي يتحدى بكين بزيارة ...
- صحيفة: واشنطن نبّهت كييف لضرورة الشفافية في وجهة المساعدات
- موقع -هسبريس-: فرار تلاميذ مغاربة في لندن يثير الجدل
- سيناتور أمريكي يدعو لإضافة روسيا وإيران إلى مشروع قانون عرضه ...
- -أكبر ضبطية مخدرات بتاريخ الكويت-.. تشكيل عصابي دولي وأكثر م ...
- الرئيس التشيكي: أوكرانيا يجب أن تنضم إلى الناتو والاتحاد الأ ...


المزيد.....

- سيميائية الصورة في القصيدة العربية PDF / ياسر جابر الجمَّال
- طه حسين ونظرية التعلم / ياسر جابر الجمَّال
- الخديعة - منظمة الفساد الفلسيطينية / غسان ابو العلا
- قطرات النغم دراسة في موسيقى الشعر العربي / ياسر جابر الجمَّال
- سيميائية الصورة في القصيدة العربية / ياسر جابر الجمَّال
- مُتابعات – نشرة أسبوعية العدد الأول 07 كانون الثاني/يناير 20 ... / الطاهر المعز
- مدار اللسان / عبد الباقي يوسف
- عوامل تبلور الهوية الفلسطينية(1919-1949م) / سعيد جميل تمراز
- الحد من انتشار الفساد المالي والأداري في مؤسسات الدولة / جعفر عبد الجبار مجيد السراي
- الدَّوْلَة كَحِزْب سِيَّاسِي سِرِّي / عبد الرحمان النوضة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي مهدي - حول انتهاء مدة ولاية رئيس الجمهورية