أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي مهدي - الانتخابات البرلمانية في العراق بين مطالب الانتفاضة والحاجة للاستقرار في المنطقة














المزيد.....

الانتخابات البرلمانية في العراق بين مطالب الانتفاضة والحاجة للاستقرار في المنطقة


علي مهدي
باحث

(Ali Mahdi)


الحوار المتمدن-العدد: 7031 - 2021 / 9 / 27 - 12:37
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد جاءت حكومة السيد الكاظمي بعد استقالة الحكومة السابقة نتيجة تصاعد إعداد الشهداء والجرحى والمفقودين جراء تصاعد أعمال الانتفاضة الشعبية التي اندلعت في الأول من أكتوبر سنة 2019، والتي من أهدافها إسقاط الحكومة والتسريع بإجراء انتخابات مبكرة بإدارة مفوضية مستقلة من القضاة وقانون انتخابي عادل والكشف عن قتلة الشهداء ومحاكمتهم وكذلك الكشف عن سراق المال العام ومحاسبتهم واسترجاع الأموال المنهوبة وتحريك الدورة الاقتصادية للحد من البطالة المفشية بين الشباب وخاصة خريجي الجامعات، وغيرها من المطالب العادلة.
وقد كان لانتشار وباء كورونا في بداية سنة 2020 وتزايد إعداد المصابين، بمثابة طوق النجاة للطبقة الحاكمة، حيث ساهم في خفوت وقع الانتفاضة وتصاعد ضغوطها على القوى المتنفذة، مما أتاح للأخيرة احتوى الوضع العام.
ومع بدأ سنة 2021 كان الشغل الشاغل للعراقيين هو مدى إيفاء الوزارة بتعهداتها بإجراء الانتخابات المبكرة المقرر إجرائها في 6 حزيران، وقد تزايدت هذه المشاغل بعد الإعلان في 16 كانون الثاني 2021 عن تأجيل الموعد إلى 10 تشرين الأول القادم، وباقتراح من المفوضية المستقلة للانتخابات بحجة الحاجة للوقت لاستكمال النواحي الفنية اللوجستية.
وتحت ضغوط الانتفاضة تم اعتماد تشكيل المفوضية المستقلة للانتخابات هذه المرة، من القضاة فقط ومن خلال ترشيحات عبر مجلس القضاء الأعلى، بعد ان كان اختيارها من خلال الأحزاب الكبيرة في مجلس النواب، وقد أعطى حضور الأمم المتحدة، نوع المصداقية للعملية .
وقد قامت المفوضية باتخاذ العديد من الإجراءات الفنية اللوجستية والقانونية التي تسهل من مهمة الانتخابات ومنها: إصدار التعليمات الخاصة بتسجيل الأحزاب والتحالفات الذي تأجل الوقت المحدد للتسجيل مرتين بسب عدم جاهزية الأحزاب والتحالفات وضعف التزامها بالتوقيتات الزمنية، وكذلك التعاقد مع بعض الشركات الرصينة لضمان شفافية ونزاهة الانتخابات وبالأخص منها أجهزة التصويت وأوراق الطباعة، التي توفر إمكانية تحديد الفائزين خلال 24 ساعة.
اعتمد مجلس النواب قانون انتخابي جديد وهو نظام الأغلبية بدل النظام النسبي المعتمد في كل الانتخابات السابقة، وقد قسم هذا النظام العراق إلى 83 دائرة وهو عدد النساء في المجلس، الذي يشكل 25% ، ووضع هذا النظام بعض الشروط التعجيزية لمشاركة عراقي الخارج في الانتخابات مما أدى الى إصدار تعليمات من المفوضية باستبعادهم، بحجة عدم توفر البطاقة البايرومترية وعدم توفر الإمكانيات الفنية لإجرائها بسبب جائحة كورونا.
لقد قامت حكومة الكاظمي ببعض الإجراءات المطمئنة لعوائل ضحايا الانتفاضة باعتبارهم شهداء ومساعدة بعض الجرحى، لكنها لم تحقق شيء يستحق الذكر بخصوص الكشف عن قتلة المنتفضين، وبخصوص محاربة الفساد، تم تشكيل مجلس لمكافحة الفساد، الذي قام باعتقال عدد محدود لبعض المتهمين بالفساد، ولم تتوفر الشفافية للكشف عن شبكات الفساد المنتشرة.
وان من أهم إخفاقات الحكومة هو عدم قدرتها على تأمين بيئة انتخابية أمنة ومستقرة مما أتاح لبعض الفصائل المسلحة في الاستمرار بعمليات الخطف والاغتيال، وكذلك عدم قدرتها بتطبيق قانون الأحزاب على القوى المتنفذة التي لدى قسم منها السلاح والمال السياسي واستخدام موارد الدولة لصالح بقائها في السلطة.
لم يتبق إلا أيام معدودة لإجراء الانتخابات المبكرة، التي تحظى بالدعم من قبل من الأمم المتحدة وإشراف مكتبها في بغداد على الكثير من المجريات وكذلك مساندة الولايات المتحدة والاتحاد الأوربي والدول الإقليمية، وتقاطر العديد من المنظمات المختصة بمراقبة الانتخابات، وقد أصبح نجاح هذه الانتخابات مطلب عالمي لأهمية ذلك في استقرار الوضع في العراق وعموم منطقة الشرق الأوسط.



#علي_مهدي (هاشتاغ)       Ali_Mahdi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر اليساري عدنان الصباح حول دور واوضاع اليسار في المنطقة العربية عموما وفلسطين بشكل خاص
د. اشراقة مصطفى حامد الكاتبة والناشطة السودانية في حوار حول المراة في المهجر والاوضاع في السودان


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة دستورية لتدابير الرئيس التونسي في يوم إعلان الجمهورية
- الاستفتاء العام يعزز من الديمقراطية
- من اجل نجاح انعقاد المؤتمر الثالث للتيار الديمقراطي
- يوم 14 تموز من حركة للجيش الى إعلان للثورة
- بلاغ صدار عن اجتماع اللجنة العليا للتيار الديمقراطي العراقي
- الطعن في قانون انتخاب مجلس النواب أمام المحكمة الاتحادية الع ...
- أجندة الرئيس بايدن خلال مائة يوم من حكمه اتجاه اسرائيل وايرا ...
- قرار الغاء انتخاب العراقيين في الخارج بين حجب الحق والاسباب ...
- نقاش حول البيان الصادر من متظاهري وثوار تشرين
- ندوة خاصة عن الربط الكهربائي مع دول الجوار
- في تنظيم التعيين للوظائف القيادية
- من تجارب النظم الانتخابية الناجحة( الهند)
- الرفيق فهد: الانتخابات وتعزيز النظام الديمقراطي
- نظام الصوت الواحد غير المتحول بين النكوص والفرص المتاحة
- في النقاش الدائر حول المحكمة الاتحادية العليا
- تصغر الدوائر الانتخابية بين القبول والرفض
- قراءة دستورية وقانونية في الدعوة للانتخابات المبكرة
- في تشكيل الهيئات القضائية للرقابة على دستورية القوانين
- في تنظيم حل مجلس النواب العراقي
- عقد المعاهدات في التشريعات العراقية


المزيد.....




- الصين وتايوان: بعد زيارة بيلوسي وفد من الكونغرس يصل إلى تايب ...
- حكومة الوحدة الوطنية الليبية تنفي زيارة أي مبعوث تركي للبلاد ...
- متظاهرو مالي يمهلون قوة -برخان- الفرنسية 72 ساعة للرحيل
- توجيه اتهامات إلى عسكريين يشعل أزمة دبلوماسية بين مالي وساحل ...
- ولي العهد السعودي ورئيس وزراء باكستان يستعرضان سبل تعزيز الع ...
- تونس.. تتبعات جزائية ضد القضاة المعفيين والقاضي عفيف الجعيدي ...
- مقتل 3 عسكريين بقصف إسرائيلي استهدف ميناء طرطوس في سوريا
- 20017 مهاجرا عبر المانش إلى بريطانيا منذ بداية العام
- 3 قتلى وعشرات الجرحى في انفجار بالعاصمة الأرمينية
- ليبيا.. الكشف عن تفاصيل قتل أم لابنها بمساعدة شقيقيه (صور)


المزيد.....

- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ
- إشكالية وتمازج ملامح العشق المقدس والمدنس / السيد حافظ
- آليات السيطرة الامبريالية على الدولة السلطانية المخزنولوجية ... / سعيد الوجاني
- علم الاجتماع الجزيئي: فلسفة دمج العلوم وعلم النفس والمجتمع / عاهد جمعة الخطيب
- مَصْلَحَتِنَا تَعَدُّد أَقْطَاب العَالَم / عبد الرحمان النوضة
- تصاميم مستوحاة من الناحية البيولوجية للتصنيع الإضافي لهيكل خ ... / عاهد جمعة الخطيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي مهدي - الانتخابات البرلمانية في العراق بين مطالب الانتفاضة والحاجة للاستقرار في المنطقة