أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - الحسين أيت باحسين - أمريك وأرشيف المغرب














المزيد.....

أمريك وأرشيف المغرب


الحسين أيت باحسين

الحوار المتمدن-العدد: 7130 - 2022 / 1 / 8 - 17:09
المحور: المجتمع المدني
    


السيد مدير "أرشيف المغرب"، الأستاذ جامع بيضا؛
السيد رئيس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي (أمريك AMREC)،
السيد رئيس مؤسسة إبراهيم أخياط للتنوع الثقافي،
السيدات والسادة الحضور الكريم،

أزول فلاّونت / أزول فلاّون.

بداية ستكون كلمتي جد مقتضبة، استجابة لما تقتضيه مختلف أنشطة الندوة.
يشرفنا؛بمناسبة اليوم الوطني للأرشيف الذي يصادف يوم 30 نونبر من كل سنة وبمناسبة الذكرى الأربع والخمسين سنة (10 نونبر 1967 – 10 نونبر 2021) من تأسيس الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي؛أن نذكر بأن الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي قد جعلت؛ منذ جمعها العام التأسيسي؛ من أهدافها الأساسية جمع وتدوين التراث الأمازيغي الشفوي الذي ناله التهميش والإقصاء والتبخيس من أجل الحفاظ عليه وتملكه. وذلك لأن ما عانت منه الأمازيغية، عبر تاريخها، يتمثل في عاملين أساسيين هما: الكتابة والمأسسة. تلك الكتابة وهذه المأسسة التي تسنح بربط الماضي بالحاضر وتمكين أجيال المستقبل بتملك تراث الأجداد الذي يشكل ذاكرتهم بتاريخها ولغتها وثقافتها وهويتها وحضارتها في إطار "ذاكرة وطنية عادلة".
ومن باب ثقافة الاعتراف؛ ينبغي التذكير بأن ما بذله الباحثون والمثقفون والمناضلون والفنانون وجمعيات الحركة الأمازيغية طيلة عقود من الزمن؛ منذ أوائل الاستقلال إلى أواخر التسعينيات؛ وما بذله المتتبعون لمسار ومصار الحركة الأمازيغية عامة، ومسار ومصار الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي منذ تأسيسيها؛ قد كلل بالاستجابة من طرف الدولة، في مطلع الألفية الثالثة، لهذين المطلبين الاستراتيجيين المتمثلين في إحداث المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية كمؤسسة تفتح الباب على مصراعيه لمأسسة الأمازيغية؛ وفي مصادقة أعلى سلطة في الدولة على اختيار "أبجدية تيفيناغ" لكتابة الأمازيغية.
إننا مقتنعون بأن اقتناء "أرشيف المغرب" لأرشيفات الجمعيات والخواص يكتسي أهمية تاريخية ويمثل مصلحة عمومية، باعتباره الوسيلة المثلى لحفظ ذاكرة الأمة الجماعية وصيانة موروثها الثقافي والحضاري، وباعتباره وسيلة تملك المواطنين لتراثهم. إن أهمية الأرشيف لا تقتصر على حفظ التراث والذاكرة التاريخية فقط، بل يشكل كذلك أهمية للحاضر والمستقبل، وذلك من خلال النهوض بكل أجناس تراث الأمة وتثمينه.
ونحن اليوم في حفل آخر، من أجل تكريس مأسسة الأمازيغية، يتمثل في البناء المشترك بين مؤسسة "أرشيف المغرب"، من جهة،و"الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي" ومؤسسة إبراهيم أخياط للتنوع الثقافي، من جهة أخرى، قصد بناء مشترك لجزء من ذاكرة "أمريك" ولمؤسسة إبراهيم أخياط للتنوع الثقافي، وبالتالي لجزء من تاريخ مساهمتهما في العمل على مأسسة الأمازيغية لغة وثقافة وهوية وحضارة وتثمين ذاكرتهما من أجل تبديد النسيان وبناء "ذاكرة وطنية عادلة".

تانمّيرت نّون/ت

الحسين أيت باحسين
الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي
الرباط، في فاتح دجنبر 2021
بمناسبة حفل توقيع الشراكة بين أرشيف المغرب من جهة
وبين الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي (AMREC)
ومؤسسة إبراهيم أخياط للتنوع الثقافي، من جهة أخرى.



#الحسين_أيت_باحسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مأسسة النهوض بالأمازيغية بين المنجزات المتحققة والتحديات الآ ...
- الحلي في الزي الأمازيغي أو لماذا يفضل الأمازيغ الفضة على الذ ...
- أهمية «لغة الأم» في ترسيخ العمق الهوياتي والثقافي للشعوب
- حين تتموقع الأنتروبولوجيا بين العلم والأدلجة
- -أمريك-* (AMREC) من تثمين التنوع الثقافي إلى ثقافة الاعتراف
- من أمازيغي مغربي إلى أمازيغية مصرية
- تحولات أسد الأطلس !
- الأمازيغ بين الحاجة إلى الإنقاذ الذاتي وسرعة الاستجابة لنجدة ...
- الأمازيغية في منظومة التربية والتكوين (أو بين الهيكلة المؤسس ...
- أمريك وتسليم مشعل شيبها (حكمائها) لشبابها (حداثييها)
- الفقيد أحمد الدغيرني (مساراته الكبرى: الشخصية والثقافية والس ...
- رفقة الأمازيغية لنصف قرن: من التداول الشفوي إلى المأسسة والك ...
- أي موقع للأمازيغية في النموذج التنموي المغربي المرتقب؟
- الأمازيغية ورهان المأسسة بعد ترسيمها في دستور 2011
- القيمة المضافة لترسيم الاحتفال بالسنة الأمازيغية
- الأساطير المؤسسة لاكتشاف الموارد المائية واستغلالها (بعض عيو ...
- -أمريك- (1) واللقاء الدولي للثقافة وشعرية المدينة في دورته ا ...
- -دور المتاحف الجماعية في التنمية المحلية المستدامة- (حول مشر ...
- جرد أولي لإصدارات الفقيد الحسين الملكي بن عبد السلام
- رهانات إرساء سياسة لغوية، تعددية، منصفة وعادلة، بالمغرب.


المزيد.....




- حملة تواقيع نيابية لتشريع قانون يحظر الترويج لـ «المثلية»
- رصاصات على القلب والرأس.. إعدام الشاب الفلسطيني عمار يثير رد ...
- السودان.. تجدد الاحتجاجات على تدخل الأمم المتحدة في أزمة الب ...
- إعدام الشاب الفلسطيني مفلح على يد الاحتلال.. دعوة أوروبية لل ...
- فرنسا: عروض أزياء خاصة لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة على الا ...
- الأمم المتحدة تناشد المجتمع الدولي مواصلة دعم لبنان واللاجئي ...
- الحصانة المزيفة لولي العهد السعودي وحقوق الانسان المهدورة
- بالوثائق.. تحرك نيابي في العراق لتشريع قانون لحظر -المثلية- ...
- غضب إسرائيلي من مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الأوسط
- مصر.. الاستعداد لإعدام مرتكب مذبحة الريف الأوروبي المروعة


المزيد.....

- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - الحسين أيت باحسين - أمريك وأرشيف المغرب