أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد بشارة - ميشال فوكو وجيل ديلوز يذهبان للسينما














المزيد.....

ميشال فوكو وجيل ديلوز يذهبان للسينما


جواد بشارة

الحوار المتمدن-العدد: 7127 - 2022 / 1 / 5 - 20:39
المحور: الادب والفن
    


ميشال فوكو وجيل دولوز يذهبان إلى السينما
ترجمة د. جواد بشارة
دراستان حول علاقة مفكري القرن العشرين بالفن السابع. النظرية النقدية للحدث التاريخي لأحدهما، فك التشفير المفاهيمي للصور للآخر. يذهب فوكو إلى السينما، بقلم باتريس مانيلييه ودورك زابونيان، إصدار بايارد، 2011، 170 صفحة، دولوز في السينما لسيرج كاردينال. مطابع جامعة لافال في كيبيك، 2011، 236 صفحة.
الفلسفة، بحسب جورج كانغويلهم، هي نشاط العقل الذي يتغذى على كل ما هو غريب عنه. نريد أن نضيف: بشرط ألا تفقد المعنى بالمفهوم أبدًا. كيف إذن لا نشك في الموضة الحديثة التي، تحت عنوان ضبابي إلى حد ما "الفلسفة السينمائية"، تدعي توضيح القضايا النظرية بمساعدة الصور التي ترقى لهذه المناسبة إلى مرتبة الفلاسفة الجاهزين؟ للعمل؟ من المؤكد أن الفن السينمائي، في المرتبة السابعة على اسمه، يستحق مصيرًا أفضل من مخزون الأفكار المفعمة بالحيوية للمستمعين والمتفرجين المتلهفين للقراءة.

في هذه اللعبة الصغيرة في الوقت الحاضر، لم نكن لنقتصر على فلاسفة مثل ميشيل فوكو وجيل دولوز. تحليل دراستان حديثتان وعلاقتهما الفريدة بالسينما. الأول ليس بالمعنى الدقيق للكلمة معروفًا بارتباطه بفن لم يكرس له أي عمل. على الأكثر، لدينا بعض النصوص والمقابلات التي أجراها فوكو حول أفلام تتعلق بعمله كفيلسوف ومؤرخ. يقدم باتريس مانيلييه ودورك زابونيان عينة تتراوح من بيير ريفيير إلى مارغريت دوراس، بما في ذلك آلان رينيه. من خلال السينما، اكتشف فوكو طريقة أخرى لصنع تاريخ المعرفة والتصور المفاهيمي، ومنهجًا للأحداث يفتح باب النقد لبعده الميتافيزيقي التقليدي. رحب فوكو بالسينما على أنها ما يغير مفهومنا عن الجسد البشري والقصص التي يمكن إنتاجها عنه.
مع جيل دولوز، الأمور مختلفة للغاية. يعتبر دولوز متحمسًا للفيلم ومنظراً أكاديميًا وانتقائيًا، وهو مؤلف واحد من أعظم الكلاسيكيات في الأدب الفلسفي عن السينما. نعم، ولكن إليكم الأمر: هذا العمل، الذي يُستشهد به على نطاق واسع ومسهب في كثير من الأحيان، كثيف، مثل كل أعمال مؤلفه. لا يدخل هذه الغابة المفاهيمية من يريد. يجب أن يكون مستعدًا لذلك، وليس فقط من خلال معرفة السينما. لابد أنك قرأت برجسون واستوعبت نصف قرن من النقد السينمائي. للتخفيف من قسوة هذه القراءة الأساسية، يسعدنا أن يكون لدينا الآن أداة من الدرجة الأولى مع عمل سيرج كاردينال. باستعادة أدنى دقة لطريقة دولوز ومقاربته، وفك رموز أذواقه وهواجسه، يجعل الكاردينال في متناول القارئ النقطة المركزية في مقاربة أو نهج دولوز: النقطة التي يكشف فيها الفكر إلى أي مدى يمكن أن تنحرف الصورة، الخيط الإرشادي لكل هذه الدراسة. في المفهوم وحتى تطارده في حركته غير المتوقعة في كل مرة. بعد ذلك تصبح السينما تتحدث حقًا.
ولد جيل دولوز في باريس عام 1925. في عام 1941، التحق بثانوية كارنوـ Lycée Carnot في باريس. التقى، من خلال صديقه ميشيل تورنييه، بالعديد من شخصيات الأدب والفلسفة (باتاي، سارتر، بوتور ...). يموت شقيقه المقاوم في إبعاده مما يؤثر عليه بشدة.
بعد التحرير من لاحتلال النازي، تم قبوله في ثانوي لوي لوغراند Lycée Louis-le-Grand. وهو يتابع دورات أساتذة مرموقين مثل آلكيه F. Alquié، وكونغيم G. Canguilhem، وبوفريه J. Beaufret. لم يتم قبوله في ENS، لكنه كان مستعدًا للانضمام إلى جامعة السوربون، وحصل على المركز الثاني في عام 1948. غادر لمدة عام للدراسة في ألمانيا، في جامعة توبنغن، ثم عاد إلى فرنسا. لمدة أربع سنوات، درس في ثانوية آمين Lycée d’Amiens، حتى تعيينه في ثانوية لوي لزغراند Lycée Louis-le Grand.
مؤرخ الفلسفة:
في عام 1957، حصل على منصب مساعد في كلية الآداب في باريس، ثم بعد سبع سنوات، تلقى تعليمه في كلية الآداب في ليون. هذه هي الفترة التي أكد فيها نفسه على أنه مؤرخ لامع للفلسفة، حيث كرّس مقالات لمفكرين مثل نيتشه، وكانط، وبرغسون، وسبينوزا، أو كتّاب مثل بروست أو كافكا، مقاربًا لفكرهم من زاوية أصلية تسلط الضوء على العناصر الحاسمة فيه..
مفكر وفيلسوف يساري، رغم أنه لم ينضم إلى الحزب الشيوعي قط، إلا أنه يدعم حركة 68 مايو. يعتبر عام 1969 عام حاسمًا، لأنه عام الدفاع عن أطروحته، والاختلاف والتكرار، ولقائه مع غوتاري، الذي سيكتب معه بعد ذلك بسنوات قليلة اثنين من أعماله الرئيسية ضد-
أوديب، Anti-Oedipus (1972) وألف هضبة (1980). حتى عام 1987، عمل أستاذاً في جامعة باريس الثامنة. التي تجذب دوراتها المجانية، العديد من الطلاب وجمهورًا كبيرًا بسبب وضوحها التربوي وبساطة طريقتها في التعبير عن نفسها. في السنوات الأخيرة من حياته، عاد إلى تاريخ الفلسفة، وأبدى اهتمامًا بـ Leibniz، وخصص له مقالًا Le Pli، Leibniz et le baroque. يوافق على الظهور في فيلم وثائقي مخصص له، The Primer.
يحاول أن يحدد النظام الذي كرس حياته من أجله، فما هي الفلسفة؟، كنشاط لخلق المفهوم.


في عام 1995، تفاقم مرض الجهاز التنفسي الذي أصابه منذ الطفولة، واختار الانتحار في باريس.
إذا كان مقاربته الفوضوية المتمردة للفلسفة تثير النقد، فقد تم الاعتراف به كمفكر أساسي من قبل العديد من المعاصرين، مثل أغامبين G. Agamben أودريدا J. Derrida أوليوتار J.F. Lyotard.
الأعمال الرئيسية
التجريبية والذاتية، PUF، باريس، 2010
الاختلاف والتكرار، PUF، باريس، 2011
منطق المعنى، منشورات مينوي، باريس، 1969
ضد أوديب، منشورات مينوي، باريس، 1972
ميل بلاتو، منشورات مينوي، باريس 1980
Le Pli - Leibniz et le baroque، les éditions de Minuit، Paris، 1988



#جواد_بشارة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مقابلة مع العالم الفيزيائي كارلو روفيللي بمناسبة صدور كتابه ...
- تشابكات الحملة الانتخابية الرئاسية في فرنسا
- وعد حلف الناتو لروسيا
- فصل من كتاب الإرادة الحرة بين العلم والدين
- المستجدات الكونية
- كتاب جديد للدكتور جواد بشارة بعنوان الكون الجسيم والكون المت ...
- عرض لكتاب ألغاز ميكانيك الكموم العجائبية ملامح أولية لنظرية ...
- من الذي سيحكم العراق؟
- هل الكون المرئي مخلوق أم جزء من كينونة مطلقة ولانهائية؟
- هل يمكن للعلم أن يثبت وجود أو عدم وجود الله؟
- تفاصيل في قضية اغتيال قاسم سليماني
- هل ستظهر نظرية بديلة لنسبية آينشتاين تحت مسمى النسبية التشاب ...
- هل ستهاجم إسرائيل إيران؟
- ماذا لو لم يكن الانفجار العظيم هو بداية كوننا المرئي؟
- ماذا لو لم يكن للزمن بداية
- تأملات في الفيزياء المعاصرة ومصير الأرض والكون المتوقعين
- هل نحن وح
- دولة الصدر أم دولة الولائيين في العراق؟
- إرهاصات المشهد السياسي العراقي بعد الانتخابات الأخيرة
- ملاامح من تجربة تاركوفسكي الإخراجية


المزيد.....




- مراجعة الأعمال المرشحة لجائزة الشيخ زايد للكتاب
- صدور طبعة جديدة من «باريس في الأدب العربي الحديث»
- اصدارات حديثة...
- -صبرا- والترويج للموساد الإسرائيلي.. أنسنة الاحتلال الثقافي ...
- محام: “أمن الدولة” تجدد حبس الفنان التشكيلي أمير عبد الغني 1 ...
- المرشح جزء من القصة أو راوٍ لها.. أفلام قصيرة في حملات مرشحي ...
- فرنسا: اتهام نتفليكس بالإساءة إلى الجالية المغاربية بعد عرض ...
- الكرملين: الرواية بأن روسيا تقف وراء أضرار -السيل الشمالي- غ ...
- الرئاسة الفلسطينية: إسرائيل تستخف بحياة أبناء الشعب الفلسطين ...
- مصر,فعاليات أدبية الاسكندرية (قصرثقافة الأنفوشى) يحتفى شعرىا ...


المزيد.....

- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ
- قميص السعادة - مسرحية للأطفال - نسخة محدثة / السيد حافظ
- الأميرة حب الرمان و خيزران - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- الفارة يويو والقطة نونو - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- قطر الندى - مسرحية للأطفال / السيد حافظ
- علي بابا. مسرحية أطفال / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد بشارة - ميشال فوكو وجيل ديلوز يذهبان للسينما