أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=736915

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نهاد القاضي - داعش تصول وتجول بين سوريا والعراق














المزيد.....

داعش تصول وتجول بين سوريا والعراق


نهاد القاضي
كاتب

(Nihad Al Kadi)


الحوار المتمدن-العدد: 7069 - 2021 / 11 / 6 - 22:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تنامت عمليات مجرمي داعش في الاونة الاخيرة وخاصة في العراق والمناطق ذات الاغلبية الكوردية واتباع الديانات مثل كركوك وديالى وكذلك وصلت جرائم داعش الى صلاح الدين وبغداد وجنوب العراق.
ولوحظ ان اساليب تلك العمليات امتازت بتنسيق واضح وأستخدام الصواريخ والمعدات العسكرية المتطورة بما يمييزها عن الهجمات الاخرى وهذا ما يؤكد تطوير داعش لاسلوب هجماته حسب دراسات الخبراء في اعمال الارهاب، وأكد المختصون ان تحرك اعضاء التنظيم الارهابي داعش ونوع وكمية الامدادات العسكرية التي بحوزتهم تدل على حرية وسهولة التنقل دون رقيب، لكون أغلبية مرتكبي جرائم تنظيم داعش في العراق من حملة الجنسية العراقية ومنهم من ساكني المناطق الحدودية مع الجارة سوريا، وهذا ما يسهل حركتهم وتنقلهم بين سوريا والعراق، و وبحكم القرابة والعلاقات العشائرية والشخصية والانتماءات الحزبية يساعد بالتسترعليهم وعدم الكشف السريع عن هوياتهم وتضليل الحكومة بصور مختلفة، يقابلها في مناطق سوريا والتي تحكم السيطرة عليها قوات سوريا الديمقراطية (قسد) رغم قلة معداتها وقصر تاريخ نشأتها استطاعت احكام سيطرتها بصورة كبيرة ودقة في المعلومة الاستخباراتية،
تمكنت من ضبط الحالة الامنية في مناطقها و سيطرتها على الشريط الحدودي مع العراق، وتمكنت من القضاء على ارهاب داعش في مناطق تواجدها في شمال شرقي سوريا، إضافة الى احكام السيطرة على فلولهم وعوائلهم في المجمعات، والمساعي جارية لتسليم نساء الدواعش من جنسيات أخرى الى دولهم او الى المحاكم الجنائية الدولية لتحقيق العدالة.
من كل ماسبق نجد ان المناطق التي تحت سيطرة قوات قسد محكمة امنيا ومخابراتيا. في حين ان القوات العراقية في بعض من المناطق لا تحكم سيطرتها بصورة جيدة في ملاحقة مجرمي داعش، مما يسهل تحركهم وقيامهم بأعمال وهجمات اجرامية، اضافة الى احتماليات وجود تعاطف مذهبي او ميليشياوي او مصالح مادية بين مجرمي داعش وبعض من افراد المليشيات المذهبية المسلحة التي من المحتمل ان تكون سببا آخر لتنامي الهجمات.
وهذا يدعونا الى ضرورة المطالبة بإعادة نشر القوات العراقية على طول الحدود مع سوريا والتنسيق مع قوات قسد، واعداد الخطط المحكمة في متابعة تحركات الارهابيين على الجانبين، وزيادة تبادل المعلومات الاستخبارية والمخابراتية عن مصادر التمويل، والتخطيط المحكم لعمليات استباقية في القبض على الارهابيين، ومنع وقوع الهجمات وحماية الابرياء من هجمات اجرامية تزهق فيها الارواح وتلحق الخسائر المادية من ممتلكات وتخريب لمزارع وقوت المواطنين. ونجد من الاهمية ان يكون تنسيق بين قوات قسد والقوات العراقية الرسمية لكونها معترف بها دوليا، ونجد من الافضل عدم التنسيق مع قوات الحشد الشعبي من الميليشيات المذهبية المرتبطة بجهات اقليمية او المجموعات العشائرية المسلحة وذلك لوجود بعض من هذه العناصر لا تنفذ ولا تخضع لأوامر قيادات القوات العسكرية العراقية ولها ولاءات اقليمية خارجية وتنفذ اجنداتها داخل الاراضي العراقية، إضافة الى وجود بعض العناصر من الميليشات المتعاطفة مع عوائل الارهابيين، وهذا يضعف العمل التنسيقي بين قسد والقوات العراقية ناهيك عن تواجد مخابرات الدول المجاورة من سوريا وايران وتركيا التي تحاول بكل الطرق ان تزيد الطين بلة وتشعل الاخضر واليابس وخلق الفوضى والفتنة، مما يدفعنا بالقول والتأكيد على ضرورة التنسيق بين قوات قسد والقوات الامنية العراقية وربما مع قوات التحالف والاستفادة من خبراتهم.
اخيرا نقول داعش وافكارها متواجدة في المنطقة، ولابد من قرارات حازمة خالية من المطاطية في اجراءاتها وباسرع وقت .



#نهاد_القاضي (هاشتاغ)       Nihad_Al_Kadi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ناشط جندي مجهول وثق القضية الايزيدية في مؤسسات دولية
- محاولة أغتيال شيخ الصحافة الاستقصائية للجريمة الهولندي پيتر ...
- تقريرا مفصلا عن جلستي البرلمان الهولندي في 1 و 6 تموز 2021 و ...
- العنف والتهديد يطارد الصحفيين والاعلاميين في هولندا
- تعليق المشاركة ورقة احتجاج وضغط انتخابية ام نواة لمعارضة فعل ...
- خبر وتعليق // دورة تأهيلية دولية لتوثيق حقوق المتظاهرين
- هل تبحثون عن اللب أم تشغلون العالم و انفسكم بالقشور ؟!؟!
- صناديق الاقتراع بين البناء والصراع
- الحبر الاعظم راعي السلام و قيادات التبليط والتزويق
- خطاب الكراهية وصكوك الوطنية في منصات التواصل الاجتماعي
- ومضات عن انتهاكات حقوق الانسان في العراق لسنة 2020
- تقريرعن الدورة الثالثة عشر لمنتدى الاقليات في الامم المتحدة ...
- جحوش الامس وأنواط الشجاعة في عمليات الانفال لأبادة الكورد
- هولندا و سياسة الاعتذار المعلن
- تطبيق الديمقراطية في السياسة -- اقليم زيلاند في هولندا نموذج ...
- نداء وتهاني في نوروز كوردستان
- أذا الوطنيةُ في العراقِ سُئِلَتْ بأي ذنبٍ اُطِمرتْ
- تعدد الديمقراطيات في غابة العراق، ديمقراطية القرود و ديمقراط ...
- رسالة إلى مسؤولي الاحزاب والمنظمات والمكتب التنفيذي والشخصيا ...
- امسية تأبينية لشيخ الكادحين الاستاذ دانا جلال احمد


المزيد.....




- مُدرج في لائحة التراث العالمي.. شاهد المنسف الأردني من إعداد ...
- تنافس ميناء روتردام الهولندي.. مدينة أنتويرب البلجيكية بوابة ...
- قديروف يكشف تفاصيل عن مهمات تنفذها القوات الشيشانية في مقاطع ...
- الأركان الإيرانية تحذّر القوات الأمريكية في الخليج
- عرض أزياء لدار ديور الفرنسية أمام أهرام الجيزة لأول مرة في م ...
- هجوم ديمقراطي عنيف على ترامب بعد دعوته إلى إلغاء بنود من الد ...
- DW تتحقق: ماذا عن مزاعم وجود -نازيين أوكرانيين-؟
- براتب مغر للغاية.. نيويورك تبحث عن -قاتل للجرذان-!
- أكبر سفينة حاويات تعبر قناة السويس (صور)
- حرمان 15 مصريا من دخول السعودية 5 سنوات (وثيقة)


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نهاد القاضي - داعش تصول وتجول بين سوريا والعراق