أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - يحدث في فلسطين فقط .. !!














المزيد.....

يحدث في فلسطين فقط .. !!


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7047 - 2021 / 10 / 14 - 03:01
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


جرائم سلطات الاحتلال خطيرة ومتنوعة وممارساته للقمع والتنكيل بحق ابناء الشعب الفلسطيني تفوق التصور البشري، ولكن لم يتصور احد ان يقدم الاحتلال على عمل اجرامي بشع يستهدف الموتي في قبورهم ويعيد اخراج جثثهم وينبش قبورهم بدون اي واعز اخلاقي او ديني فكل الشرائع السماوية والقوانين الاخلاقية والإنسانية تحرم هذا العمل القبيح، وان مثل هذه الجرائم لا يمكن ان تشاهدها في بقاع العالم كون ان للميت حرمات وخشوع ورهبة واحترام للخالق الذي يأخذ ودائعه بينما ترى وتشاهد ان اعادة دفن الموتي بعد نبش قبورهم والصلاة عليهم يتم في فلسطين بعد ارتكاب الاحتلال ابشع مجازره بحق موتي المقبرة اليوسفية في القدس المحتلة .

يشكل اعتداء سلطات الحكم العسكري على المقبرة اليوسفية عدوانا على تاريخ الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية والعالم بإنسانيته كونه يمثل اعتداء على كرامة الانسان وخصوصيته البشرية ولم يكن مشهد تلك الجريمة البشعة والنكراء بتجريف المقبرة اليوسفية في مدينة القدس سوى تعبيرا عن وجهه الاحتلال الهمجي والقبيح الذي يؤكد ساديته وعدوانيته ولا يحترم كرامة الأموات ويعمل بشكل مخالف لكل القيم الانسانية وعملية التجريف وما صاحبها من خروج عظام الموتى ورفاتهم ونبش قبورهم الا دليلا على أن هذا الاحتلال العنصري هو عار على التاريخ وعدو لكل القيم الانسانية ولحقوق الانسان والمجتمع الدولي .

ومهما مارست سلطات الاحتلال من اساليب قمعية تهدف الي تهويد مدينة القدس ومحيطها الا انها ستبقي شاهدة على جرائم الاحتلال وكل ممارساتهم ومحاولاتهم لتهويد المدينة المقدسة وطمس هويتها الحضارية ستفشل فمقبرة «باب الأسباط» المقبرة اليوسفية تحمل في طياتها تاريخ الامة الاسلامية والعربية وكانت دوما وستبقي تحافظ على الطابع الاسلامي للمدينة المقدسة والتي تحتضن آلاف الشهداء الذين استشهدوا دفاعا عن القدس وكتبوا التاريخ بدمائهم الطاهرة، ويمتد العمر الزمني للمقبرة اليوسفية منذ عهد الأيوبيين الذين حرروا القدس ودحروا الغزاة وكانوا اكبر تحدي لمن يحاول طمس حقائق التاريخ ويعتقد انه بإمكانه جرف هذا التاريخ وتمزيقه، وستبقي تلك الممارسات أكبر شاهد على جرائم الاحتلال ولا يمكن لمن كان ان ينجح في قلب حقائق التاريخ او تغير معالم وهوية القدس العربية الاسلامية فهذه المقبرة ما زالت تحمل النصب التذكارية لشهداء الامة الاسلامية والعربية والجيش العربي الاردني الذين دافعوا عن القدس عام 1967، وشهداء الشعب الفلسطيني الاحرار الذين استشهدوا خلال مجزرة الأقصى عام 1990.

نتوجه بالتحية لجماهير الشعب الفلسطيني المرابط في القدس الذين هبوا للدفاع عن كرامة أمواتنا وشهدائنا في تلك المقبرة وإن أبناء القدس وإبطالها الاحرار لن يسمحوا لهذا الاحتلال المجرم أن يعتدي على حضارة وتاريخ الشعب الفلسطيني الصامد على ارضه، ولا بد من مواصلة العمل لفضح جرائم الاحتلال وأهمية المشاركة في فعاليات الدفاع عن المقبرة لمنع قوات الاحتلال من مواصلة جرائمها .

ممارسات حكومة الاحتلال ومواصلة عدوانها على مدينة القدس وهويتها الحضارية واستمرار مخططها الهمجي القائم على التوسع الاستيطاني لن يجلب للمنطقة سوى الدمار الشامل وإن محاولات التهويد للمدينة المقدسة لن تقلب الحقائق او تغير التاريخ الذي يحمله الشعب الفلسطيني بوجدانه ويحافظ عليه وتتوارثه الاجيال القادمة جيلا وراء جيل، فحضارة القدس قائمة منذ ألاف السنين ولا يمكن ان تمحوها قوة الغطرسة والعدوان والقدس بكل تفاصيلها هي عربية إسلامية لا يمكن لهذا الاحتلال ان ينال منها .


سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مفاهيم الاحتلال للسلام ضمن مشروع يهودا والسامرة
- تصريحات بينت وحكومته الأكثر عنصرية وتطرفًا
- معركة الدفاع عن الاقصى وتقرير المصير الفلسطيني
- التحرك الفلسطيني الاردني لمواجهة العدوان على الاقصى
- الحركة الوطنية الأسيرة تخوض معركة إثبات الوجود
- التحدي الجديد للإعلام الرقمي على المستوي العربي
- مقابر الارقام والحلقة المفقودة
- الاحتلال العسكري الاسرائيلي والخيار الوطني الفلسطيني
- اهمية العمل العربي المشترك ودعم الشعب الفلسطيني
- فلسطين وحقوق الانسان ودور الامم المتحدة
- يوم العلم الفلسطيني وانتفاضة الدولة وتقرير المصير
- التسلح النووي الاسرائيلي يعرض العالم للخطر الشديد
- وحدة الصف الداخلي الفلسطيني ومواجهة التحديات الراهنة
- حزب العمل البريطاني ودعمه للحقوق التاريخية الفلسطينية
- العدوان الاسرائيلي والإعدامات الميدانية الخارجة عن القانون
- القضية الفلسطينية تفرض نفسها وتحتل مكانتها الدولية
- المجتمع الدولي وواجبه نحو انهاء الاحتلال الاسرائيلي
- مصر والأمم المتحدة ومواجهة التحديات العربية الراهنة
- رسالة أردنية مهمة وفي مكانها الطبيعي
- ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني


المزيد.....




- روسيا تعلق عمل بعثتها لدى الناتو.. ماذا بعد؟
- -100 ألف مقاتل في صفوف حزب الله- ونصر الله يحذر من جر حزبه ...
- شاهد: مصادرة أضخم كمية كوكايين على الإطلاق في مركب شراعي قبا ...
- هجوم النرويج: الشرطة ترجح ارتكاب جرائم القتل بأداة حادة
- العراق: القبض على العقل المدبر لتفجير بغداد الذي أودى بحياة ...
- -100 ألف مقاتل في صفوف حزب الله- ونصر الله يحذر من جر حزبه ...
- شاهد: مصادرة أضخم كمية كوكايين على الإطلاق في مركب شراعي قبا ...
- أربع علامات لتجلط الدم يجب ألا تتجاهلها على الإطلاق
- وليد جنبلاط: بعض الجهات الدولية والعربية تريد التصعيد في لبن ...
- صحيفة عبرية تكشف عن دولة عربية مسلمة تستعد لإقامة علاقات مع ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - يحدث في فلسطين فقط .. !!