أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - تصريحات بينت وحكومته الأكثر عنصرية وتطرفًا














المزيد.....

تصريحات بينت وحكومته الأكثر عنصرية وتطرفًا


سري القدوة
اعلامي فلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 7045 - 2021 / 10 / 12 - 02:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الشعب الفلسطيني يناضل من اجل حقوقه المغتصبة وتقرير مصيره ويعمل من اجل الحرية وصناعة السلام العادل والشامل والدائم لتنعم به كل شعوب العالم وما تشهده فلسطين من عدوان هو نتيجة الاحتلال الاسرائيلي القائم على القمع والعنف والتنكيل بالأرض والإنسان الفلسطيني، وفلسطين كانت وستبقي ارض السلام والمحبة ورسالة الشعب الفلسطيني هي رسالة السلام لكل العالم والاحتلال هو الخطر الحقيقي القائم في المنطقة وهو جوهر الإرهاب المنظم وما تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي بينت التي قال فيها إنه لا يمكن ان تقوم دولة فلسطينية لأنها ستكون إرهابية الا تعبيرا عن عنصريته وإرهاب دولته وحكومته وهي هروب من استحقاقات عملية السلام .

الدولة الفلسطينية هي دولة قائمة ولا يمكن استمرار الاحتلال الذي يمارس ابشع عمليات القمع والإرهاب المنظم بما فيها اتباع سياسة الاعتقالات الجماعية وتنفيذ الاعدامات الميدانية بدون محاكمات وخارج نطاق القانون ومنح جيش الاحتلال التصريح بالقيام بعمليات اغتيالات وقتل للأبرياء وممارسة كل انواع التصفية الجسدية والاستمرار بسرقة الارض الفلسطينية وتهويدها فهذه هي الممارسات القائمة على العمل الارهابي وليس قيام الدولة الفلسطينية، وما تلك التصريحات إلا دعوة حقيقية لممارسة الارهاب ودعم المستوطنين والتستر على جرائمهم وهي تصريحات مرفوضة وتعبر عن الفكر الاستعماري الرافض للسلام والاستقرار .

تاريخ دولة الاحتلال حافل بشهادات إسرائيلية ووثائق مسربة من سجل الارهاب يتم نشرها بشكل مستمر من قبل وسائل الاعلام الاسرائيلية نفسها والتي تكشف الوجه الحقيقي لدولة الاحتلال وتلفت الانتباه حول حقيقة نهب اليهود ممتلكات اللاجئين عام 1948 وممارسة الارهاب بحقهم ولعل نشر مثل هذه التحقيقات في وسائل الاعلام يكشف وجه الاحتلال القبيح وسجله الاسود الذي يتمثل بالإعمال الارهابية والقمعية التي اعتمدتها العصابات الاسرائيلية خلال اقتحامها للمدن الفلسطينية واستخدامها ابشع الممارسات المحرمة دوليا بحق السكان الامنيين في بيوتهم وترويعهم وتهجيرهم بغير حق عن ديارهم وربوع اوطانهم .

الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية هي دولة معترف بها من قبل دول العالم وهي عضو مراقب في الأمم المتحدة منذ 29/11/2012، ولا تحتاج لقبول بينت أو رفضه لان الشعب الفلسطيني لا يمكن ان يتنازل عن حقوقه مهما كانت الضغوط ولن تمر مؤامرات حكومة الاحتلال ولا مشاريعهم الوهمية الهادفة تكريس الاستيطان والاحتلال دون الاعتراف بالدولة الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني ليبقي الاحتلال هو المشكلة الكبرى وهو من يصنع العمل الارهابي المنظم الذي يقود المنطقة الى الدمار الشامل ويعيق التقدم نحو استحقاقات عملية السلام .

السلام الحقيقي لن يتحقق إلا بزوال الاحتلال عن الارض الفلسطينية وتحرير القدس وفرض السيادة الفلسطينية على المسجد الاقصى والشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه ومقدساته، وسيبقى محافظاً على أرضه وحقوقه التي هي ليست منة من أحد، بل هي ميراث تاريخي ووطني وديني ووجودي توارثه الشعب الفلسطيني عبر الاجيال ولا يمكن ان يتخلى عن حقوقه المكتسبة، وإن الطريق إلى السلام والأمن لن تتم إلا من خلال الاعتراف بالحقوق الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية وعلى حكومة الاحتلال بتحالفها العنصري مراجعة حساباتها فحان الوقت لقيام الدولة الفلسطينية ومنح الشعب الفلسطيني حقوقه والعمل مع المجتمع الدولي من اجل تحقيق السلام الشامل والعادل وانهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وان الشعب الفلسطيني سيبقى متمسكا بحقوقه وبثوابته الوطنية والتي هي اساس وجوده وحضارته وتاريخه ومستقبل اجياله القادمة .

سفير الاعلام العربي في فلسطين
رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معركة الدفاع عن الاقصى وتقرير المصير الفلسطيني
- التحرك الفلسطيني الاردني لمواجهة العدوان على الاقصى
- الحركة الوطنية الأسيرة تخوض معركة إثبات الوجود
- التحدي الجديد للإعلام الرقمي على المستوي العربي
- مقابر الارقام والحلقة المفقودة
- الاحتلال العسكري الاسرائيلي والخيار الوطني الفلسطيني
- اهمية العمل العربي المشترك ودعم الشعب الفلسطيني
- فلسطين وحقوق الانسان ودور الامم المتحدة
- يوم العلم الفلسطيني وانتفاضة الدولة وتقرير المصير
- التسلح النووي الاسرائيلي يعرض العالم للخطر الشديد
- وحدة الصف الداخلي الفلسطيني ومواجهة التحديات الراهنة
- حزب العمل البريطاني ودعمه للحقوق التاريخية الفلسطينية
- العدوان الاسرائيلي والإعدامات الميدانية الخارجة عن القانون
- القضية الفلسطينية تفرض نفسها وتحتل مكانتها الدولية
- المجتمع الدولي وواجبه نحو انهاء الاحتلال الاسرائيلي
- مصر والأمم المتحدة ومواجهة التحديات العربية الراهنة
- رسالة أردنية مهمة وفي مكانها الطبيعي
- ايدلوجيا الاستيطان والتهويد والموقف الفلسطيني
- حكومة التطرف والتحالف العنصري لن تصنع سلاما
- الحرية والعدالة للأسرى الستة أبطال عملية نفق الحرية


المزيد.....




- وزير الري المصري: لدينا كل الخيارات ونجهز أنفسنا فنّيا للتعا ...
- أردوغان يأمر بطرد سفراء 10 دول غربية.. ما السبب؟
- موقع مصري ينشر قائمة الاتهامات في -قضية الكفن- بمنطقة عين شم ...
- القوات المسلحة الكولومبية تلقي القبض على أحد كبار تجار المخد ...
- هيئة علماء المسلمين في العراق: الفشل الذريع للأحزاب والمليشي ...
- احتجاجات شعبية في مدن فرنسية
- وفد من مجلس الأمن الدولي يزور مالي
- جونسون يحث البريطانيين على تلقي جرعة ثالثة من لقاح كورونا
- نقابي سابق وعامل يكتبان التجميد والفك لشركة سيد وأشياء أخرى ...
- صحيفة إسرائيلية: إصرار واشنطن على قنصلية القدس يثير مواجهة م ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سري القدوة - تصريحات بينت وحكومته الأكثر عنصرية وتطرفًا