أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - المثليون في أفغانستان...كابوس مرعب














المزيد.....

المثليون في أفغانستان...كابوس مرعب


منظمة مجتمع الميم في العراق

الحوار المتمدن-العدد: 7028 - 2021 / 9 / 23 - 10:17
المحور: حقوق مثليي الجنس
    


قد تكون أصعب حياة يعشها انسان ما هي حياة المثليين، فلا أحد يستطيع ان يتخيل مدى الخوف الذي يعتري هذا الانسان، خصوصا منهم الذين تحت سلطة قوى الإسلام السياسي، والمجتمعات الدينية والعشائرية المتطرفة، التي تحكم قبضتها على المجتمع، وتراقب كل صغيرة وكبيرة تخرج منه.

الخوف والرعب والهلع يزداد أكثر، عندما تعرف ان هذا الانسان المثلي يعيش في بقعة من الأرض تسمى "أفغانستان"، فقد تحولت تلك البقعة الى جحيم للناس، عندما سيطرت عليها القوى الدينية الأكثر تطرفا، فبدأ الكابوس المخيف الذي لا يفارق مخيلة المثليين في حياتهم، هم اليوم يعيشون قلق الهلاك، فهم يعرفون جيدا انه اذا ما وقعوا بيد "طالبان" فأن الموت حتما سيكون مصيرهم، فقد تعهد احد القضاة الإسلاميين بالحكم على المثليين بالإعدام رجما او بالسحق بجدار طوله تسعة اقدام.

لقد صرح أحد المثليين هاتفيا لإحدى الوكالات الإخبارية بالقول: "آمل فقط ان يأتي شخص ما ويوقظني من هذا الحلم السيئ"، وآخر يقول انه لم يخرج من البيت منذ استيلاء طالبان على السلطة؛ نعم انها حياة مليئة بالخوف والرعب، فلا تعرف مصيرك، فقد يكون الموت قريبا منك ولا تعلم ذلك.

اشارت بعض وسائل الاعلام ان طالبان أنشئت مواقع تواصل اجتماعي وهمية لاستدراج مثليي الجنس والايقاع بهم، وقال أحد الكتاب الأفغان في مجال حقوق المثليين، لأحدى وسائل الاعلام: "إن المثليين غالبا ما يختفون بعد مقابلة رجال التقوا بهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وتبين أنهم مسؤولون حكوميون متنكرون".

لكن رغم ان "طالبان" تفرض إجراءات عقابية قاسية على المثليين، تصل الى الموت بأبشع الطرق، الا ان قادتها يمارسون الجنس مع الفتيان الصغار، ففي تقليد في افغانستان يدعى "الباشا بازي" والتي تعني "لعب الغلمان"، يغض النظر عنه قادة طالبان، ولا يشملوه بالعقوبات، فلا يوجد أي بند محدد يتعلق ب "لعب الغلمان".

ان الحياة أصبحت في أفغانستان لا تطاق بالنسبة للناس جميعا، فكيف بالمثليين والمتحولين ومغايري ومزدوجي الجنس، فهؤلاء عند طالبان هم أناس محكوم عليهم مسبقا بالموت، فلا احد يناقش هذه المسألة مع طالبان، حتى البلدان المتقدمة تخلت عنهم، ولا تقدم لهم العون والمساعدة، وتركتهم لمصيرهم المحتوم.



#منظمة_مجتمع_الميم_في_العراق (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مثليون متصالحون مع ذواتهم
- مصطفى راشد والمثلية الجنسية
- هل المثلي مهووس بالجنس؟
- هل مشكلة المثليين فقط مع المجتمع؟
- الدين والمثلية الجنسية
- هل على المثلي تقديم كشف حساب على مثليته؟
- في ذكرى كرار نوشي
- المثلية الجنسية في العلن
- معاناة مثلي
- المثلية الجنسية والأعراف الاجتماعية القسم الثالث
- واقع المتحولين جنسياً
- المثلية الجنسية والأعراف الاجتماعية (القسم الثاني والاخير)
- المثلية الجنسية والأعراف الاجتماعية
- في اليوم العالمي لمناهضة رهاب المثلية الجنسية، حقوق الانسان ...
- الاعلام العراقي مصدر رئيسي الهوموفوبيا
- درج ملون يثير الجدل في دمشق
- مثليين بعد 2003
- المثليين تحت تهديد اخر
- رجب طيب اردوغان والمثلية الجنسية
- المثلية الجنسية في التاريخ


المزيد.....




- بالفيديو: الآلاف يتظاهرون ضد نتنياهو في حيفا وتل أبيب
- الأمم المتحدة تستنكر تعمد تحطيم الأجهزة الطبية المعقدة بمستش ...
- مئات المحتجين يتظاهرون وسط إسرائيل للمطالبة بانتخابات مبكرة ...
- أمين عام الشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان يؤكد ...
- اليونيسف: إصابة نحو 12 ألف طفل منذ بداية العدوان على غزة
- داخلية السعودية تعلن إعدام الصيعري قصاصا وتكشف كيف قتل الشهر ...
- مصر -تدقق- الأعداد.. اللاجئون في ميزان الربح والخسارة
- يونيسف: إصابة نحو 12 ألف طفل منذ بداية الحرب على غزة
- الأمم المتحدة تحذر من كارثة بيئية خطيرة في غزة.. ما هي؟
- اعتقال طلاب مؤيدين لفلسطين في جامعة كولومبيا بنيويورك


المزيد.....

- الجنسانية والتضامن: مثليات ومثليون دعماً لعمال المناجم / ديارمايد كيليهير
- مجتمع الميم-عين في الأردن: -حبيبي… إحنا شعب ما بيسكُت!- / خالد عبد الهادي
- هوموفوبيا / نبيل نوري لكَزار موحان
- المثلية الجنسية تاريخيا لدى مجموعة من المدنيات الثقافية. / صفوان قسام
- تكنولوجيات المعلومات والاتصالات كحلبة مصارعة: دراسة حالة علم ... / لارا منصور
- المثلية الجنسية بين التاريخ و الديانات الإبراهيمية / أحمد محمود سعيد
- المثلية الجنسية قدر أم اختيار؟ / ياسمين عزيز عزت
- المثلية الجنسية في اتحاد السوفيتي / مازن كم الماز
- المثليون والثورة على السائد / بونوا بريفيل
- المثليّة الجنسيّة عند النساء في الشرق الأوسط: تاريخها وتصوير ... / سمر حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق مثليي الجنس - منظمة مجتمع الميم في العراق - المثليون في أفغانستان...كابوس مرعب