أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود العياط - قصيدة دعوة للهدوء لحظة














المزيد.....

قصيدة دعوة للهدوء لحظة


محمود العياط
(Mahmoud El Ayat)


الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 00:15
المحور: الادب والفن
    


قصيدة
دعوة للهدوء لحظة

يا حبيبتى اليك
ورود السعادة
مروية من دلو
الحب
من مشتل
الالف دلاء
ان قلبك هذا
ياخذ من الورود
مايشاء
مابينى وبينك
اشياء اخرى
غير تلك الورود
التى ثملت
من القوسة
الحمراء
لكن طباعنا
تختلف
هناك اشخاص
لا تعبأ بالسيول
وتكتوى بنيران
رزاز المطر الدهان
وتشتكى من رمال الجفاء
ترى فى وديان
المشاكل النشاط
والليونة والبريق
والدلاص
من يطيق ان يصاحب
تلك النفوس التى تسعى
من لعنة الى الاخرى
وترجو منها
الخير والخلاص
من العجائب
هناك اناس
تفتخر على
كونهم سكرى
وتقرن حياتهم
مع باقات
الاخلاص
اشخاص
ربما تفكر
ربما لاتفكر
وتموت
فى منحدر الهدوء
وتنتحر عند همسات
المساء
بعضهم نكفنهم
لا نعلم عنهم شيئا
سوى ساعات البكاء
ترى فى المناخ
السئ كل السطوع
ترى زورق القلق
حياة البشر
والضجيج
بحور الفضاء
انهم لايفكرون
ولا تشيخ افكارهم
مع الزمن
وهم يدعون ان قلوبهم
بيضاء مثل اقحوان القطن
ويرون اخلاقهم حسناء
خبرنج
قد يعجب البوم
من صوتة الترجيع
الضبج
هنا نعوذ
تراتيل الهداية
وهم منا يتعجبون
ويتعجبون من كل منهج
هناك شئ اخر
يدعو الطبيعه
الى ابرام العطب
واظهار فوق التيجان
القبيح
يجعل من يبس
الحلى زينات الحشائش
قد تسخر الالباب
لو قلنا نبت شقيح
فيختلط الصواب مقتولا
بين ايدى
الاتهامات
والوساوس
قد تقف طويلا
تتامل قطعان
الخنافس
انى رومانسى
انا اعشق الهدوء
ولكن غريق
فى يم التفكير
افكر وافكر
افكر كثيرا
الوم نفسى
حياتى مشاكل
من اعداء الهدوء
سعار ينبح
فى الايام
وجنون لا ينام
اسمع من صوت الرياح
غنوة
واتخذ من النسيم الطيوب
نبتتة حنوة
الجأ الى نفسى
وانهل من قعر
بئر زوراء
لحظة دلك
النجوم عند بزوغ
الشمس
وتقسم الا تكون
الا وحدها
فى السماء
اين النجوم
التى باتت
تصرخ فى الظلماء
ادعوك يا صديقى
لحظة
لحظة من فضلك
لحظة بعيدة
عن الضجيج
لحظة استرخى
وتأمل
لحظة
ادعو الله
واعبد
اذن لحظة
لا تفكر
دعوة للهدوء لحظة
لن تحترق






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة دلو من ملح البحر
- قصيدة احكام القبيلة
- قصيدة اذا اردت ان تصل للقمة
- قصيدة الانسان قد يكون متوحشا
- قصيدة البطالة
- قصيدة الحديث عن قبطية
- قصيدة اللة ياكامل الذات
- قصيدة المتنبى طاغور العرب
- قصيدة محافظة الاقصر واشعار طيبة
- قصيدة مدينة الجزائر لا يكفيها الف قصيدة
- قصيدة نقاد البرك والمستنقعات
- قصيدة عند الاراك التقينا
- قصيدة قل لى يا خل الجوى لماذا
- قصيدة كأنما التوق للقاء الحبيب
- قصيدة كل الخلائق
- قصيدة الى من لايعرف رسوم السيدة براسمبوي
- قصيدة رسالة الى استاذتى المختفية
- قصيدة ذللة
- قصيدة جلد الإنسان
- قصيدة شقاء العشاق


المزيد.....




- جماعة ايت اعزة بتارودانت..الاتحادي ابراهيم الباعلي رئيسا للم ...
- فيدرالية اليسار وحزب النخلة يقودان المجلس الجماعي لزاوية الش ...
- الأحرار -يخطف- جماعة أولاد امبارك من البام
- عزيز البهجة عن حزب الاستقلال على رأس المجلس الجماعي اولاد بر ...
- العثماني يقدم حصيلة الهزيمة:ماحصل غير منطقي وغير مفهوم وغير ...
- جلالة الملك يعزي في وفاة عبد العزيز بوتفليقة
- بطريقة سينمائية.. محام اختلق تفجير مجمع محاكم المنيا في القا ...
- الأول في التاريخ.. روسيا تعلن عن تصوير فيلم كامل في الفضاء ب ...
- تحوّرات كورونا.. كاريكاتير “القدس”: الأحد
- عبد الستار بكر النعيمي يصدر ديوان -معبد الشوق-


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود العياط - قصيدة دعوة للهدوء لحظة