أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شمخي جبر - خطاب الكراهية في مجتمعات التنوع














المزيد.....

خطاب الكراهية في مجتمعات التنوع


شمخي جبر

الحوار المتمدن-العدد: 7019 - 2021 / 9 / 14 - 00:12
المحور: حقوق الانسان
    


يعرف الخطاب بوصفه نصا يحمل معلومات ورسائل يسعى المتكلم (المرسِل) إلى ايصالها الى المستمع او عدد من المستمعين (المتلقي،المتلقين).فيما يعرفه اللساني الفرنسي إميل بنفنست على أنّه( كل لفظ فيه متكلّم ومستمع، ويهدف إلى تأثير المتكلّم على المستمع بطريقة أو بأخرى).
والكراهية احد مستويات التطرف والتعصب الذي تنتج عنه ممارسة ذم الاخر واثارة مشاعر الغضب والكراهية ضده،وقد يكون هذا الاخر فردا او جماعة او مجموعة قومية او دينية او طائفية او نوعا اجتماعيا او لونا.
ويتضمن خطاب الكراهية الدعوة للاقصاء والطرد والحرمان من الحقوق ورفض معاملة من يستهدف بهذا الخطاب كمواطن كامل المواطنة،اي حرمانه من المساواة.
البعض يربط بين اشاعة ونشر خطاب الكراهية وحرية التعبير،اذ يرى هذا البعض ان من حقه ان يقول ويكتب مايريد محتميا بقيمة حقه في حرية التعبير متناسيا المسؤولية الاجتماعية والسياسية لما يترتب على خطورة الكلمة، فالحرية مسؤولية وليست سائبة دون حدود، وقد قيل (عندما تخلق “خطرًا واضحًا وداهمًا” للآخرين من خلال خطابك، يصبح ذلك الخطاب غير محمي)، فخطاب الكراهية لايمكن ان يقع ضمن سياق حرية التعبير.
ومن هنا فقد تمت مواجهة خطاب الكراهية من خلال حزمة تشريعات ومواد دستورية وقانونية وشرائع دولية عالجت وواجهت خطاب الكراهية وحرمته،وهو ماجاء في المادة(7 اولا من الدستور)التي حظرت كل كيان يتبنى العنصرية والارهاب او التكفير والتطهير الطائفي.
المادة (7):أولاً:- يحظر كل كيانٍ أو نهجٍ يتبنى العنصرية أو الإرهاب أو التكفير أو التطهير الطائفي، أو يحرض أو يمهد أو يمجد أو يروج أو يبرر له، وبخاصة البعث الصدامي في العراق ورموزه، وتحت أي مسمىً كان، ولا يجوز أن يكون ذلك ضمن التعددية السياسية في العراق، وينظم ذلك بقانون.
واعتبرت المادة(48 ) من قانون العقوبات العراقي (111 لسنة 1969 )المحرض بمثابة الفاعل الاصلي ويعاقب بالعقوبة ذاتها.
المادة 48 يعد شريكا في الجريمة:1 – من حرض على ارتكابها فوقعت بناء على هذا التحريض.
وقد كان للشرائع الدولية موقفها الواضح والمميز والقاطع في عدم التداخل بين حرية التعبير وخطاب الكراهية، اذ نصت المادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية:
1. لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة.
2. لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا الحق حريته في التماس مختلف ضروب المعلومات والأفكار وتلقيها ونقلها إلى آخرين دونما اعتبار للحدود، سواء على شكل مكتوب أو مطبوع أو في قالب فني أو بأية وسيلة أخرى يختارها.
3. تستتبع ممارسة الحقوق المنصوص عليها في الفقرة 2 من هذه المادة واجبات ومسؤوليات خاصة. وعلى ذلك يجوز إخضاعها لبعض القيود ولكن شريطة أن تكون محددة بنص القانون وأن تكون ضرورية:
(أ) لاحترام حقوق الآخرين أو سمعتهم،
(ب) لحماية الأمن القومي أو النظام العام أو الصحة العامة أو الآداب العامة.)
وكان للمادة 20 من العهد الدولي موقف اكثر حزما واكثر وضوحا، اذ نصت(المادة 20
تحظر بالقانون أية دعاية للحرب.2. تحظر بالقانون أية دعوة إلى الكراهية القومية العنصرية أو الدينية تشكل تحريضا على التمييز أو العداوة أو العنف.).
ولعل من اهم القضايا التي اثيرت في السنوات الماضية قضية الراديو والتلفزيون الحر (دي ميل كولين) في رواندا، حيث قامت هذه المحطة بالتحريض على الإبادة الجماعية.
وقد تم تطبيق المعايير الدولية ومحاكمة الصحفيين الراونديين العاملين في هذه المحطة الذين حرضوا وروجوا للعنف وللإبادة الجماعية خلال الحرب الاهلية (1990-1993) ، امام محكمة الجنايات الدولية.وكان للاعلام دور في التحريض ونشر خطاب الكراهية في حرب البوسنة. لذ تقع على وسائل الإعلام مسؤولية كبرى في توجيه أو إخماد خطاب الكراهية.
كما يمكن استذكار الخطاب الاعلامي المعادي للمسلمين في اميركا واوروبا بعد احداث الحادي عشر من سبتمبر 2001 احد اهم امثلة خطاب الكراهية، ولعل تصعيد احزاب اليمين في اوروبا من خطابها العدائي ضد المهاجرين من خلال اعلامهم وبرامجهم الانتخابية وخطب قادة اليمين الاوروبي.
وقد تابعت وسائل الاعلام الدعاية الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب بالرصد والفحص والتدقيق، لما اثاره من كراهية للمسلمين والمهاجرين.
يغذي خطاب الكراهية عدة مغذيات واصول ومرجعيات ثقافية منها الوافد الثقافي الطارئ على المجتمع او موروثات ثقافية او تربوية تنقل عن طريق التنشئة الاجتماعية الى عقول الاطفال اللينة، او احكام دينية فقهية متطرفة مجتزئة يتم بثها ونتشرها وبالتالي تاكيدها وتداولها وتحويلها الى حقائق دينية تكتسب قدسيتها لدى من يتبناها ويقوم بالترويج لها.
يشكل خطاب الكراهية تهديدا جديا للسلم الاهلي حين يصبح أداة للتحريض في ظل غياب الضوابط القانونية والمهنية الاعلامية ومنظومة القيم الضابطة للوحدة المجتمعية وبخاصة في المجتمعات ذات التنوع الديني والطائفي والقومي والمجتمع العراقي احد اهم مظاهره التنوع الديني والطائفي والعرقي. اذ تشكل الاقليات في هذه الحالة خاصرة رخوة في الجسم المجتمعي حين تتعرض للتهديد او الاقصاء،كاستنكار تهنئة المسيحيين في اعيادهم الدينية مثلا.ولمواجهة خطاب الكراهية يجب تفعيل القوانين الموجودة وإصدار قوانين اخرى كفيلة بالتصدي له مهما كان مصدره، وسائل الاعلام او المجتمع السياسي.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مابعد داعش..صناعة السلام في المناطق المحررة
- المعارضة البرلمانية التي غيبتها المحاصصة
- الصراع بين الدولة واللا دولة
- الحكم اللامركزي في العراق
- رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي... الفرص والتهديدات
- رواية ترتر .. ..بريق الحداثة وظلام القدامة
- قراءة سسيوثقافية في رواية -شبح نصفي-
- انتفاضة تموز صفحة مجيدة في مواجهة الانحراف والفساد
- الانتخابات العراقية
- السلوك الانتخابي
- المشاركة في الانتخابات حق ام واجب؟
- استهداف المرشحات
- برامج المرشحين وآمال الناخبين
- معلمان في صف واحد
- وفاء متأخر....مهملون في حياتهم محتفى بهم حين موتهم
- المسؤولية الاجتماعية للشركات في العراق
- تطبيقات القانون رقم 11 لسنة 2014 انتهاك للدستور
- الايزيديون ... التاريخ والابادات
- العنف المدرسي
- التعايش في مجتمعات التنوع


المزيد.....




- منظمات حقوقية تدين وضع 4 ناشطين إماراتيين على لائحة الإرهاب ...
- كاتب إسرائيلي: اعتقال سجناء جلبوع لايخفف من عمق الفشل المدمر ...
- الجهاد الإسلامي: الاحتلال يتحمّل المسؤولية الكاملة عن حياة ا ...
- جيش الاحتلال يعتقل آخر أسيرين فارّين من سجن جلبوع ويمدد اعتق ...
- قبل ساعات من إطلاق سراحه.. الاحتلال يمدد اعتقال أمل نخلة
- محكمة إسرائيلية تمدد اعتقال الزبيدي وقادري 10 أيام
- رئيس الوزراء الإسرائيلي يعلق على اعتقال آخر أسيرين فلسطينيين ...
- الاحتلال يطلب من المحكمة تمديد اعتقال الأسرى الأربعة المعاد ...
- بينيت وبارليف يشيدان باعتقال الأسيرين في جنين: “المهمة لم تن ...
- نشر القبة الحديدية في غلاف غزة بعد اكتمال اعتقال الأسرى الست ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - شمخي جبر - خطاب الكراهية في مجتمعات التنوع