أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الجحافي - الاستغلال الخطير لمفهوم الصراع الجنوبي الجنوبي في قضية جنوب اليمن














المزيد.....

الاستغلال الخطير لمفهوم الصراع الجنوبي الجنوبي في قضية جنوب اليمن


رائد الجحافي
كاتب ومحامي

(Raed Al-jhafi)


الحوار المتمدن-العدد: 6997 - 2021 / 8 / 23 - 10:11
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لعل من اخطر السياسات الاعلامية التي تستهدف اي قضية سياسية، هو ذلك الترويج الاعلامي الممنهج الذي يتناول الصور السلبية بالذات وجه الصراعات السياسية داخل ومحيط تلك القضية ويبالغ في الطرح الذي يحاول تعزيز مفاهيم لدى المتابع الخارجي والرأي العام عن وجود ازمة سياسية معقدة يصعب حلها وانها ستقود الى صراعات داخلية طاحنة من شأنها ستؤدي الى زعزعة الأمن والاستقرار الدوليين خصوصًا والجنوب يقع على اهم الممرات البحرية الدولية، (مضيق باب المندب).
صحيح ان الدولة الوليدة في الجنوب والتي كانت حديثة التجربة اذ جاءت عقب استعمار انجليزي طال لمدة 129 عام كانت للتدخلات الخارجية على ثورتها اثرها البالغ الذي جعل الثورة تنقسم الى جبهتين وتعيش صراع افضى الى اقصاء احد فصائلها لتستمر الازمة الداخلية بفعل عوامل خارجية ادت الى اشتعال الصراعات السياسية بين فترة واخرى ومع انهيار الاتحاد السوفيتي اصابت الدولة القائمة التي انهكها الصراع بمقتل ما ادى الى هرب رجال الدولة نحو الوحدة اليمنية لتجنب موجة صراع وشيكة، وهو الأمر الذي لعب عليه الطرف الآخر في تلك الوحدة (الشمال) للاجهاز على ما تبقى من رموز الحزب الاشتراكي الجنوبيين وذلك بالتحالف مع القوى الجنوبية التي ازيحت من السلطة في محطات صراع سابقة وعلى الرغم من الصراع السياسي والمذهبي والطبقي الذي يعيشه الشمال الا ان كل قوى الشمال بما فيها الاحزاب السياسية التي كانت خارج السلطة استمرت جميعها باللعب على ملف الصراع الجنوبي الجنوبي لاستمرار ضرب قضية الجنوب واليوم وبعد الحرب الأهلية التي يعيشها الشمال بدرجة اساسية الا ان كل القوى في الشمال تتفق في الخطاب السياسي تجاه قضية الجنوب وتسخر مواقعها الدبلوماسية ومراكز القوة فيها لاظهار الجنوب على انه مجرد بؤرة عنف وتكتلات مناطقية مأزومة لا تجيد ابجديات الادارة والحوار مع الاخر اذ تواصل خداع الرأي العام الخارجي ان مسألة قيام دولة في الجنوب يعني فتح باب اقتتال داخلي لا نهاية له وان الجنوب اضحى ارضية خصبة للعنف وانتشار الخلايا الارهابية وتهديد واحد من اهم الممرات الملاحية الدولية وتسخر بذلك امكاناتها في رسم شكل وعناصر تلك الصورة المغلوطة لتجعل الجنوبيين انفسهم ودون ادراك يتعاطون في رسم تلك الملامح المزيفة.
ان بعض القوى السياسية في الشمال بالذات القوى المرتبطة بعلاقات قوية مع دول الجوار بالذات السعودية اضحت اليوم تتحكم بمجريات السياسة السعودية تجاه اليمن بشكل عام وتكيف التعاطي السعودي بما يؤول لضرب قضية الجنوب هذا بالاضافة الى العلاقات القائمة بين تلك القوى والشركات النفطية العالمية جعلت الجميع يستهدفون الجنوب بصور مباشرة وغير مباشرة وهو الأمر الذي جعل الرياض تهزم امام الحوثيين بعد سبع سنوات من الحرب..
يتبع الحلقة (٢)



#رائد_الجحافي (هاشتاغ)       Raed_Al-jhafi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سعودية وربط استراتيجياتها بحرب اليمن
- الانهيار الوشيك لامبراطورية الفيسبوك
- فلسفة ذاتية حداثية (٢)
- مستشفى عدن العام بجنوب اليمن.. مبنى على وشك الانهيار، ومشروع ...
- فلسفة ذاتية حداثية (١)
- ديكتاتورية ادارة ومشرفي موقع الفيسبوك، وفشل الحكومات العربية ...
- الاعلان المتأخر عن اعتقال زعيم اتنظيم القاعدة في اليمن ما ال ...
- الشام وانتصار القيم على البارود
- شرنقة الاحتضار الأخير
- هل آن لشمس أمريكا أن تغرب؟
- مآلات الحرب في اليمن والتحالف السعودي إلى اين ؟
- خبط دبلوماسي فلسطيني وعربي حول موضة التطبيع مع اسرائيل سببه ...
- حول نظرية الربيعي حول يمننة اليهود
- السلام العنوان الوحيد للخروج من الأزمة اليمنية (الحلقة الثان ...
- السلام العنوان الوحيد للمخرج للأزمة اليمنية (الحلقة الأولى)
- التوحش.. جرائم ناتجة عن قصور الثقافة وغياب الوازع الديني
- السلام، عنوان الحياة الحرة الكريمة
- -بيرلاند- الدولة الجديدة القادمة
- كورونا.. الفيروس الذي أربك العالم والعلم والعلماء
- اضمحلال العقل العربي وباء ثقافي بحاجة إلى إرادة تغيير


المزيد.....




- فقدان أكثر من 10 أشخاص عقب انهيار أرضي في جزيرة إيشيا الإيطا ...
- السعودية توقف منصة بث تابعة لـ-بي.إن- سبورتس القطرية
- روسيا وأوكرانيا: معلومات استخبارية عن لجوء موسكو إلى استخدام ...
- 12 مفقودا اثر انزلاق تربة في جزيرة إيطالية ولا وفيات مؤكدة
- أوكرانيا وبولندا وليتوانيا توقع بيانا مشتركا لزيادة مساعدة ن ...
- زاخاروفا تسخر من ادعاء دودا باختفاء صاروخ: قد يعلن الناتو لا ...
- قيود غربية جديدة على شركة هواوي الصينية
- زيلينسكي يطلب الدعم.. روسيا تستعيد مناطق في إقليم دونيتسك وا ...
- -لقنا المشاغبين درسا في غوجارات-.. وزير الداخلية الهندي يشعل ...
- 6 كلاب هدفها تخفيف توتّر المسافرين من ضغوط السفر.. كيف؟


المزيد.....

- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب
- جريدة طريق الثورة، العدد 68، جانفي-فيفري 2022 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - رائد الجحافي - الاستغلال الخطير لمفهوم الصراع الجنوبي الجنوبي في قضية جنوب اليمن