أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - إبراهيم عيسى (دم الحسين) من الوثيقة إلى الرواية














المزيد.....

إبراهيم عيسى (دم الحسين) من الوثيقة إلى الرواية


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6986 - 2021 / 8 / 12 - 09:37
المحور: الادب والفن
    


نعرف الحسين شهيدا بمرتبة قدسية ومعه البطل المغوار أخيه العباس عليهما السلام. والميامين أنصاره الغيارى.
ومن صغري تعطرت روحي وأنفاسي في رحاب عتباتهم القدسية في كربلاء والنجف وبغداد وسامراء وقضاء بلد.
وأصغيتُ ورأيتُ الفاجعة بصوت المقرئ عبد الزهرة الكعبي وهو يجهش في قراءة كتاب أبي مخنف.

قرأتُ منذ سنوات مسرحية عبد الرحمن الشرقاوي (الحسين ثائرا) و(الحسين شهيدا)
وللأسف لم أقرأ مسرحية الشاعر عبد الرزاق عبد الواحد (الحر الرياحي)
وفي السياق نفسه قرأت (المسيح يصلب من جديد) للروائي نيكوس كزانتزاكيس
و رواية أوبير برولونجو (قبلة يهوذا)
و(الرجل الذي صلب المسيح) للروائي إيريك إيمانويل شميت،
وأثناء كتابتي عن الرواية التي ترجمها الأستاذ مجيد الكعبي ( موت هاسفيروس) عدت ثانية لرواية(باراباس) للروائي بيرلاغركفيست
وها أنا أعاود قراءة (دم الحسين) للروائي إبراهيم عيسى ..
المشترك بين هذه العنوانات هو الشخصية ذات المثل العليا التي تفتدي البشرية لتصنع حياة جميلة للناس
من خلال نشر العدل والمساواة والخير والأمان
لكن للأسف لحد الآن هناك مَن لا يريد أن يفهم مجريات الظلم في تلك الحقبة المستبدة.
والمؤلف إبراهيم عيسى في روايته ( دم الحسين) يرتكز على شاهدين تاريخيين هما أبن كثير والطبري
وكلاهما من المعادن النفسية فيما يكتبان
(ليس – إذن – من قبيل المصادفة أن يكون المفسّر العلاّمة أبن كثير، صاحب أهم التفاسير الشارحة للقرآن الكريم،
هو نفسه صاحب المجلد الضخم(البداية والنهاية) أهم مراجع التاريخ الإسلامي. وليست مصادفة أن يكون
(تاريخ الرُّسل والملوك) للإمام الطبري، واقفا على قدم المساواة مع عطاء الطبري الفكري والديني والتفسيري/ ص8/ إبراهيم عيسى)

نستقرأ من خلال ذلك أن المؤلف يغترف نصه الموسوم( دم الحسين) من هذين الجهبذين الإسلاميين : أبن كثير و الطبري

وهكذا يقوم المؤلف بتدوير السرد التاريخي وتحديثه بلغة عربية معاصرة تصل للقارئ العادي والنوعي،
والمؤلف لا يكتفِ بذلك بل يطرح السؤال الحق (هل وقته الآن الكلام عن الحسين؟)
ويجيب المؤلف بضرورة القول:
(نعم،في كل وقت نحن في حاجة إلى هذا الزمن، ومع كثرة ما كُتب – وما قرئ عن الحسين سيد شباب أهل الجنة(جعلنا الله من شبابها... يارب)
فإن كثيراً من العيون والأقلام أغفل الحديث عمّا بعد مقتل الحسين).
هنا يخبرنا المؤلف عن تداعيات ما بعد فاجعة كربلاء، التي تهمه سرديا أيضا
بعدها ينتقل المؤلف إلى فقرة تخص تقنياته الكتابية :
(ستجد في هذا الكتاب شيئا مما أريد أن أقوله، لكن لن تجد كل شيء تمنيت أن أقوله، وعليك أن تقرأ وتخرج بما تريد)
إذن الأمر يمكن أن يكون كالتالي : ضيق العبارة وسعة الرؤيا لدى المؤلف,
وضمن العلاقة التعاقدية بين المؤلف والقارئ يخبرنا المؤلف:
( لكن ما أضمنه لك : أنك ستُحِب الحسين وأنك سترى هولاً لا تطيقه، ودماءً لم تعهدها،
وأحداثا أغرب من أن تتخيلها، وكل هذا حقيقي، وسنده الأساسي أبن كثير والطبري)
ترى قراءتي إن أهمية هذا الكتاب الذي سرده يتجاور مع السرد الروائي
أنه يحمل رسالة ً تنويرية عن فاجعة كبرى،
وأن أسلوبية الكتاب المبسطة والعميقة تجعله قريبا للقلوب التي تريد الحقيقة وتسعى لها..
وثورة الحسين هي أول ثورة إسلامية ستندلع بعدها ثورات وحركات ثورية لا تعد ولا تحصى في تاريخ الخلافة الإسلامية
................................................................................................


إبراهيم عيسى/ دم الحسين/ مؤسسة قطر/ الدوحة – قطر/ ط 7



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رفيع بن مهران وعبدالله بن عباس
- رملة بنت أبي سفيان والنجاشي
- عيدٌ وعين.. هايكو عراقي
- كميل بن زياد والحجاج
- فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء. إلى فتاة الحسكة
- مصابيح سري السقطي
- أبو الحسين النوري: نص وقراءة
- قراءة ثانية في كتاب (رحلاتي بين الغرائب والعجائب) للرحالة ال ...
- مصابيح محمد بن واسع
- محمد بن واسع
- من درر الجنيد البغدادي
- الملامتيّة والفتوة
- يحيى حقي : خليها على الله.
- كيكوز دسم كامل
- غائب طعمة فرمان
- تنويه ثقافي عام / 1
- كلمة وقصيدة
- الجنيد البغدادي والشطح الصوفي
- الملامتيّة
- يا سفّانه


المزيد.....




- كاريكاتير “القدس” لليوم السبت
- كاريكاتير القدس: السبت
- الفنانة المصرية وفاء مكي: لم أرتكب قضية مخلة بالشرف
- مصر.. صراع الأشقاء على الميراث يكتسح الوسط الفني
- الاتحاد الاشتراكي.. الحسم في ترشيحات الكتابة الأولى
- براتيلي: المنابر الإعلامية الفرنسية التي اتهمت المغرب في قضي ...
- مصر.. فنانة أمريكية تدخل الهرم الأسود بمنطقة دهشور الأثرية ل ...
- وزير الثقافة العراقي: نعمل على استعادة الصلات مع أقطاب مهمة ...
- وزير الثقافة العراقي: أرضنا بها أثار على هيئة طبقات لمختلف ا ...
- وزير الثقافة العراقي: نستثمر كل حدث وتظاهرة ثقافية عربية لنك ...


المزيد.....

- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - إبراهيم عيسى (دم الحسين) من الوثيقة إلى الرواية