أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - رفيع بن مهران وعبدالله بن عباس














المزيد.....

رفيع بن مهران وعبدالله بن عباس


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6980 - 2021 / 8 / 6 - 01:11
المحور: الادب والفن
    


(لم يكن هناك أحدٌ أعلم ُ بالقرآن بعد الصحابة من رفيع بن مهران)
هذه شهادة حق قالها التابعي أبو بكر بن داود بحق الأسير رفيع بن مهران الذي صار عبدا مملوكا لدى سيدة من سيدات البصرة،
وذات يوم قصدت المسجد الجامع في البصرة هي وعبدها
وقبل أن يصعد الإمام المنبر، أمسكت يد رفيع وقالت :
أشهدوا يا معشر المسلمين أنني أعتقتُ غلامي هذا رغبة في ثواب الله وطمعا بعفوه ورضاه..
أنتقل رفيع بعدها إلى المدينة المنورة وحظي بالخليفة (أبو بكر الصديق) في أيامه الاخيرة
وصلى خلف عمر بن الخطاب
وأخذ الحديث النبوي الشريف عن عبدالله بن مسعود وعبدالله بن عباس وغيرهما..
وطار صيته بين المسلمين وتحلقت حوله حلقات العلم لينهلوا منه .
وذات يوم عاد للبصرة ودخل على والي البصرة حبر الأمة عبدالله بن عباس،
فرحب برفيع أجمل ترحيب، ورفعه إلى سريره وأجلسه عن يمينه.
فتهامست طائفة ُ من سادة قريش :
أرأيتم كيف رفع أبن عباس هذا العبد إلى سريره؟!
فقال ابن عباس :
إن العلم يزيد الشريف شرفاً ويرفع قدر أهله بين الناس ويُجلس المماليك على الأسرة.

هكذا هو العلم يرفع من شأن الانسان بعيدا عن الشهادة الاكاديمية والمكانة الاجتماعية



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رملة بنت أبي سفيان والنجاشي
- عيدٌ وعين.. هايكو عراقي
- كميل بن زياد والحجاج
- فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء. إلى فتاة الحسكة
- مصابيح سري السقطي
- أبو الحسين النوري: نص وقراءة
- قراءة ثانية في كتاب (رحلاتي بين الغرائب والعجائب) للرحالة ال ...
- مصابيح محمد بن واسع
- محمد بن واسع
- من درر الجنيد البغدادي
- الملامتيّة والفتوة
- يحيى حقي : خليها على الله.
- كيكوز دسم كامل
- غائب طعمة فرمان
- تنويه ثقافي عام / 1
- كلمة وقصيدة
- الجنيد البغدادي والشطح الصوفي
- الملامتيّة
- يا سفّانه
- ظل من الأزرق الفاتح.. هايكو عراقي


المزيد.....




- محطات في حياة سمير صبري.. حديثه مع جيهان السادات بحضور أم كل ...
- حقق حلمه بدون أي دعم حكومي.. الجزيرة نت تحاور الشاب العراقي ...
- حسين فهمي: السينما العربية تستحق مشاركة أكبر بمهرجان كان ولد ...
- روسيا تشارك في معرض أبو ظبي الدولي للكتب
- مسابقة موسيقية في إيطاليا تستبعد ثلاث عازفات كمان من روسيا
- للدراسة في ألمانيا.. نصائح ذهبية لتعلم اللغة للطلبة الجدد
- شاهد..مظفر النواب الشاعر الثائر المهاجر في سطور..
- المغرب.. وفاة أيقونة -جيل جيلالة- (صور + فيديو)
- مخرج مصري يكشف عن الوصية الأخيرة للفنان الراحل سمير صبري
- رحيل الشاعر العراقي الكبير مظفر النواب


المزيد.....

- رواية راحلون رغما عن انوفهم - الجزاء الاول / صبيحة شبر
- من الشعر نفحات / عيسى بن ضيف الله حداد
- - شعر - قطوف من خارج المالوف / عيسى بن ضيف الله حداد
- المجموعة الشعرية الكاملة في الشعر السياسي / عيسى بن ضيف الله حداد
- المُلحد / عبد الباقي يوسف
- أمريكا كاكا / عبد الباقي يوسف
- حنين احلام مصادرة / رواية خماسية - رواية الجزء الاول ( هرو ... / أمين احمد ثابت
- ديوان شعر ( مترائي . . الثورة المفقودة ) / أمين احمد ثابت
- حزن الشرق / السعيد عبد الغني
- حتى أكون / رحمة شاذلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - رفيع بن مهران وعبدالله بن عباس