أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - رملة بنت أبي سفيان والنجاشي














المزيد.....

رملة بنت أبي سفيان والنجاشي


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6977 - 2021 / 8 / 3 - 01:11
المحور: الادب والفن
    


موقف النجاشي من المسلمين الذين هاجروا إليه نعرفه جميعا.
والرسول الأكرم صلّى الله عليه وسلم.. لم يصلِ صلاة الغائب على غائب سوى النجاشي .
ومن المسلمين الذين قصدوا الحبشة : المرأة المسلمة رملة بنت أبي سفيان:
امرأة ٌ آمنت بمحمد بن عبدالله رسول الله ومعها آمن زوجها عبدالله بن جحش وكان ضمن المهاجرين .
لكن زوجها ما أن وصل الحبشة حتى أرتد عن الإسلام وتنصّر وصار يسخر من الإسلام والمسلمين،
ثم عاقر الخمرة حتى أدمن وقد خيّر الزوج زوجته رملة بين التنصر أو الطلاق؟
هو رأى خيارين
وهي رأت ثلاث طرق:
*الارتداد عن الإسلام والتنصر
*العودة إلى أبيها ذليلة
*البقاء على دين محمد والعيش مع ابنتها حبيبة في الحبشة.
فكان البقاء عصمتها في الدين والدنيا
الخمر أوصل زوجها إلى الموت.
ورسالة وصلت من محمد الرسول الأعظم إلى النجاشي..
في يوم هادىء : طرقٌ على باب بيت رملة.. فوجئت رملة بأبرهة وصيفة النجاشي.
الوصيفة تخاطب رملة
: الملك يهديك السلام، ويخبرك إن محمد رسول الله قد خطبك لنفسه ووكل النجاشي أن يعقد له عليك
فوكلي عنك من تريدين
استطارت فرحا رملة بنت أبي سفيان وصار وكيلها خالد بن سعيد بن العاص..
في قصر النجاشي تجمع الصحابة المقيمون ليشهدوا عقد أم حبيبة على الرسول..

يا لها من حكاية ثرة المغزى،
امرأة فضلت الدين الجديد على وجاهة الجاهلية،
فتوجها تفضليها بتاج لا مثيل له بين التيجان..
مثل هذا الموقف المشرّف يشترط علينا التوقف عند الموقف المعنوي الكبير الذي أغدقه الرسول الأكرم،
على امرأة مسلمة عربية في غربتها المكانية أثناء مرحلة (فجر الإسلام).
امرأة أصرت أن تواصل البقاء في الدين الجديد، مهما كانت الاحوال والظروف.

لا أدري وأنا أكتب عن هذا الموقف المشرف كيف انفتحت شاشة عراقية أمامي
تعرض مشاهد موجعة لنساء الشهداء العراقيين
الذين تصدوا بكل بسالة دفاعاً عن العراق ضد كل الهجمات
أعني الشهداء الابطال من الحشد الشعبي والقوات المسلحة العراقية.

نساء فقدن المعيل ولا يمتلكن أسباب الحياة اليومية ...



#بلقيس_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عيدٌ وعين.. هايكو عراقي
- كميل بن زياد والحجاج
- فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء. إلى فتاة الحسكة
- مصابيح سري السقطي
- أبو الحسين النوري: نص وقراءة
- قراءة ثانية في كتاب (رحلاتي بين الغرائب والعجائب) للرحالة ال ...
- مصابيح محمد بن واسع
- محمد بن واسع
- من درر الجنيد البغدادي
- الملامتيّة والفتوة
- يحيى حقي : خليها على الله.
- كيكوز دسم كامل
- غائب طعمة فرمان
- تنويه ثقافي عام / 1
- كلمة وقصيدة
- الجنيد البغدادي والشطح الصوفي
- الملامتيّة
- يا سفّانه
- ظل من الأزرق الفاتح.. هايكو عراقي
- كينونة السراب.. هايكو عراقي


المزيد.....




- كاريكاتير “القدس” لليوم السبت
- كاريكاتير القدس: السبت
- الفنانة المصرية وفاء مكي: لم أرتكب قضية مخلة بالشرف
- مصر.. صراع الأشقاء على الميراث يكتسح الوسط الفني
- الاتحاد الاشتراكي.. الحسم في ترشيحات الكتابة الأولى
- براتيلي: المنابر الإعلامية الفرنسية التي اتهمت المغرب في قضي ...
- مصر.. فنانة أمريكية تدخل الهرم الأسود بمنطقة دهشور الأثرية ل ...
- وزير الثقافة العراقي: نعمل على استعادة الصلات مع أقطاب مهمة ...
- وزير الثقافة العراقي: أرضنا بها أثار على هيئة طبقات لمختلف ا ...
- وزير الثقافة العراقي: نستثمر كل حدث وتظاهرة ثقافية عربية لنك ...


المزيد.....

- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - رملة بنت أبي سفيان والنجاشي