أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - عكا وبحرها لنا














المزيد.....

عكا وبحرها لنا


شاكر فريد حسن

الحوار المتمدن-العدد: 6984 - 2021 / 8 / 10 - 11:42
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عكا مدينة تاريخية وأثرية عريقة ممتدة على ساحل البحر، مسيجة بأسوار صامدة عجز نابليون بونابرت عن اختراقها، منها خرج الروائي الشهيد غسان كنفاني، وفيها مؤسسة "الأسوار" الثقافية التي يديرها العزيزين يعقوب وحنان حجازي. وهي مدينة سياحية يؤمها الزوار من كل حدب وصوب، من أقاصي الجليل والمثلث والنقب والقدس والأراضي الفلسطينية والخارج، تشتهر بمساجدها وكنائسها وفنارها، ومسجد الجزار شاهد على عراقتها وتاريخها، ويعد سوقها مصدر رزق للكثير من سكانها وأهلها، علاوة على صيد وبيع الأسماك، وحين تدخل هذا السوق تنبعث روائح القهوة المهيلة والبهارات والأسماك.
وعكا التي تغنى بجمالها وسحرها الشعراء، وقال فيها شاعرنا الفلسطيني الكبير: "يا حلوة البسمات يا عكا/ رويدك يا طهورة"، تتعرض لمؤامرات سلطوية تستهدف ترحيل أهلها، وفي هذه الأيام يحاصرونها و"يحبسون بحرها"، بإغلاق شاطئها بوجه السكان الفلسطينيين القادمين من الضفة الغربية والقدس العربية، لمنعهم من زيارتها، وخاصة البحر.
فقد قامت بلدية عكا برئاسة شمعون لنكري بتسييج شاطئ أرجمان ووضعت حواجز لمنع دخول الزوار الفلسطينيين تحت ذريعة وغطاء الكورونا. وهذه الإجراءات غير قانونية ، وفصل من فصول العنصرية، وأبرتهايد واضح، وممارسات تهدف التضييق على السكان العرب في المدينة لدفعهم للرحيل، ولأجل تهويدها.
عكا لنا، والبحر لنا، وأهلها صامدون، ولا يمكن لأية قوة منعنا من الاستمتاع ببحرها وركوب المراكب والسفن والتجول في أسواقها وبين أزقتها القديمة، وقضاء أوقات سعيدة في أزقتها وحاراتها ومطاعمها.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الراحل مجيد حسيسي مسيرة أدبية مضيئة
- رحيل الشاعر الفلسطيني ومربي الأجيال صادق صبيحات
- مع سورية
- ما هي إنجازات القائمة الموحدة؟
- ذكرى ميلاد ياسر عرفات
- على هامش اقرار الحكومة الإسرائيلية للموازنة العامة
- لهجوم على السفينة والحرب الخفية بين إسرائيل وإيران
- الشاعرة والكاتبة الفلسطينية د. كفاح الغصين
- إذا لم تستحِ!
- تونس إلى أين؟!
- مع الشاعرة الكردية العراقية ظمياء ملكشاهي
- عتذار حسين الشيخ والسلطة الفلسطينية عن مقتل نزار بنات
- خواطر
- عاصفة البوظة
- في ظلال الإبداع مع الشاعرة اللبنانية جولييت أنطونيوس
- اليسار الفلسطيني المترهل
- تصعيد غير مسبوق يستهدف الأقصى
- إصدار عدد تموز من مجلة -الإصلاح- الثقافية
- محمد نفاع القصصي البارع
- إلى محمد نفاع (أبو هشام) في حضرة الموت


المزيد.....




- ماذا يحصل عند تناول حبة كيوي كل يوم؟
- الاتفاق النووي الإيراني: إسرائيل تدعو لوقف المحادثات لأن طهر ...
- -النواب الأميركي- يوافق على ميزانية مؤقتة والجمهوريون يلوحون ...
- مصر.. تامر أمين يعرض فيديو لسيارة تسير -بالهواء- على الطريق ...
- التشيك.. إحباط محاولة لاغتيال القائم بأعمال رئيس الوزراء
- القومي للبحوث يكشف حقيقة تعرض مصر لهزة أرضية خلال الساعات ال ...
- الأجهزة الأمنية المصرية تعتقل دجالا ضرب شابا حتى الموت في ال ...
- بولسونارو يعلن قبوله دعوة بوتين لزيارة روسيا
- النووي الإيراني.. بينيت يطلب من واشنطن -وقفا فوريا- للمحادثا ...
- شاهد: العثور على هيكل رجل من ضحايا بركان هركولانيوم عام 79 م ...


المزيد.....

- الملك محمد السادس ابن الحسن العلوي . هشام بن عبدالله العلوي ... / سعيد الوجاني
- الخطاب في الاجتماع السياسي في العراق : حوار الحكماء. / مظهر محمد صالح
- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شاكر فريد حسن - عكا وبحرها لنا