أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مؤيد عبد الستار - تقرير سكرتير السفارة البريطانية ببغداد حول ثورة 14تموز المجيدة














المزيد.....

تقرير سكرتير السفارة البريطانية ببغداد حول ثورة 14تموز المجيدة


مؤيد عبد الستار

الحوار المتمدن-العدد: 6958 - 2021 / 7 / 14 - 20:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد نجاح ثورة الرابع عشر من تموز 1958 م اتخذت السفارة البريطانية عدة اجراءات مناوئة للثورة ويكشف تقرير سكرتير السفارة - سام فول - بعض جوانب هذا النشاط التخريبي الذي اسهم في الاطاحة بثورة تموز بعد اربع سنوات من عمرها.
كان سام فول على اطلاع واسع على الاوضاع في العراق من خلال خدمته الطويلة في السلك الدبلوماسي في العراق ومن خلال علاقاته الواسعة مع العراقيين.
قدم سام فول تقريره الى الخارجية البريطانية يوم 17 ايلول 1959 ونشر التقرير مترجما الى العربية في كتاب تاريخ الوزارات العراقية في العهد الجمهوري 1958 - 1968 في الجزء الثالث ص 177 .
نقتبس في هذه المقالة بعض الجمل من فقرات التقرير التي تلقي الضوء على دور السفارة البريطانية في القضاء على ثورة تموز .
الفقرة 1
يقول سام فول : كانت الشرطة السرية تتعقبني في كل مكان أذهب اليه . وقد حذرني اصدقائي العراقيون بان لا احاول القيام باي اتصالات خارج النشاطات المطلوبة لاغراض الاعمال الرسمية .
الفقرة 2
يقول فول سام : من المدهش أن أجد صحيفة قومية بليغة وقوية الحجة في اسلوبها ، وهي نشطة ومشغولة بمهاجمة الشيوعيين بشكل علني .
الفقرة 3
يقول سام فول : يبدو ان قوات الامن الداخلي التي اصبحت بامرة الزعيم احمد محمد يحيى وزير الداخلية ، هي التي توجه كل جهودها ضد الشيوعيين.واعتقد ان عمل قوات الامن الداخلي يجري بتنسيق وربما بتوجيه مباشر من قبل اللواء ( العبدي ).
الفقرة 4
يقول سام فول : يبدو الان ان الكثير من الاشخاص قد فقدوا ثقتهم بقاسم كليا.
الفقرة 5
يقول سام فول : إن أسوأ ما قد يحدث في العراق من وجهة نظرنا هن أن يستولي الشيوعيون على العراق .... ان البلاد منقسمة بشكل عميق ومرير الى قسمين ، والان من الخطر جدا بالنسبة بالنسبة للشيوعيين ان يعيشوا في مناطق يسيطر عليها القوميون والعكس بالعكس.
الفقرة 6
يقول سام فول : يعيش العراقيون حالة من الشعور العميق بالقلق...يعمل اللواء ( العبدي ) رئيس الاركان العامة والحاكم العسكري العام باصرار ضد الشيوعيين ... ومع ذلك فربما انه حذر وليس واثقا من تأييد الجيش كله له .
الفقرة 7
يقول سام فول : ان القوميين سيكونون غير حكيمين اذا حاولوا القيام بانقلاب من نوع معين في هذا الوقت . قد ينجح مثل هذا الانقلاب في بادئ الامر ولكنه قد يفشل بسبب الارتجال وعدم الاستعداد الكافي ....ومن المحتمل ان تزداد حالة عدم القناعة بالوضع الراهن ويزداد شعور العراقيين بانهم يعيشون فوق بركان، وقد يؤدي ذلك لان تصبح الامور مواتية بدرجة أفضل لتعزيز القوة المعادية للشيوعين عندما يجئ الوقت المناسب لذلك .
الاستنتاج
يقدم تقرير السكرتير سام فول معلومات مفصلة عن الصراع والانقسام بين القوى السياسية في العراق بعد قيام ثورة14 تموز المجيدة . ومن الواضح ان السفارة البريطانية تلتزم جانب التيار القومي المناوئ لقاسم وللثورة وللشيوعيين الذي يساندون الثورة.
ومن خلال تحليل سام فول للاوضاع في العراق يؤشر على الانقسام العميق ويقدم النصح للتيار القومي بعدم القيام بانقلاب في الوقت الحاضر - عام 1959 - لان الوقت غير مناسب وان الارتجال سيسبب فشل الانقلاب حتى لو نجح بادئ الامر ، وينصح بالتريث حتى تكتمل الاستعدادات ويأمل خيرا في رئيس اركان الجيش اللواء احمد صالح العبدي الذي كان معاديا للقوى المساندة للثورة وسخر المحكمة العسكرية للنيل من الوطنيين واصدار احكام جائرة بحقهم .




















































#مؤيد_عبد_الستار (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير
كيف يدار الاقتصاد بالعالم حوار مع الكاتب والباحث سمير علي الكندي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الشاعر زاهد محمد في قصيدة لثورة تموز المجيدة
- الشعب العراقي والخلاص من الفاسدين
- سعدي يوسف ...رثاء وعتاب
- الفياغرا ..هاجس الوزير وهموم المواطن
- حول فتوى حل الحشد بطلب من الدكتور عبد الخالق حسين
- رسائل الادباء وأوراق الغرباء .. رسالة من القاص غائب طعمة فرم ...
- المواقف المشرفة للكرد الفيليين ... شهادة صادرة من المكتب الس ...
- مجلة تموز ...تحتفي بالشعر الايزيدي
- شاهنامة الفردوسي ومصادرها الكردية
- أهمية الاتفاق النووي الايراني الامريكي للعراق
- ماكو غَيره...انتخابات عراقية
- حكومة الكاظمي تعجز عن إجراء انتخابات الخارج
- ايران وامريكا في مقال الدكتور عبد الخالق حسين
- الجواهري.. يوم أصيب بنشابة القناص
- رسائل من سجن بيارنو في استونيا
- احتلال العراق بمشاركة قوات الكركة والسيخ
- حوار مثمر حول التهجير القسري
- عبد الكريم قاسم.... سيظل يذكرك العراق بخير
- نانسي تؤدب الرئيس وظهور الصبات في واشنطن
- في انتظار العام الجديد 2021


المزيد.....




- روبرتا ميتسولا: المالطية التي أصبحت أصغر رئيسة للبرلمان الأو ...
- الكويت.. إحالة والدة المتهم بقتل فرح أكبر إلى الجنايات
- خبيران مصريان يوضحان حقيقة مصدر الغاز الذي سيضخ إلى سوريا ول ...
- قادمة من دولة عربية.. جمارك مطار القاهرة تضبط 10 آلاف قرص كب ...
- بايدن يبحث مع رئيس فنلندا شراكتها مع الناتو
- الكونغرس يستدعي محامي ترامب السابقين لاستجوابهم في اقتحام ال ...
- الولايات المتحدة والأرجنتين قلقتان لزيارة نائب رئيس إيران لن ...
- الحوثيون يؤكدون أن التحالف العربي شن 12 غارة جوية على صنعاء ...
- مصر.. حريق ضخم بمسجد الشيخ علم الدين بأسيوط (فيديو)
- الخارجية الأمريكية: روسيا قد ترسل قوات إلى بيلاروس لمهاجمة أ ...


المزيد.....

- الأوهام القاتلة ! الوهم الثالث : الديكتاتور العادل / نزار حمود
- سعید بارودو - حیاتي الحزبیة / ابو داستان
- التناثر الديمقراطي والاغتراب الرأسمالي . / مظهر محمد صالح
- الذاكرة مدينة لاتنام في العصر الرقمي. / مظهر محمد صالح
- السُّلْطَة السِّيَاسِيَة / عبد الرحمان النوضة
- .الربيع العربي والمخاتلة في الدين والسياسة / فريد العليبي .
- من هي ألكسندرا كولونتاي؟ / ساندرا بلودورث
- الديموقراطية التوافقية المحاصصة الطائفية القومية وخطرها على ... / زكي رضا
- سعید بارودو: حیاتی الحزبیة / Najat Abdullah
- الحركة النقابية والعمالية في لبنان، تاريخ من النضالات والانت ... / وليد ضو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مؤيد عبد الستار - تقرير سكرتير السفارة البريطانية ببغداد حول ثورة 14تموز المجيدة