أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - قصيدة لم تنشر ...














المزيد.....

قصيدة لم تنشر ...


مظفر النواب

الحوار المتمدن-العدد: 6922 - 2021 / 6 / 8 - 17:06
المحور: الادب والفن
    


ذه القصيدة قام بنشرها مشكوراً الأستاذ كاظم غيلان قبل حوالي سنتين ويشير الأستاذ كاظم إلى أن هذه القصيدة من القصائد التي لم تنشر من قبل. ولا يوجد لها رابط صوتي.
قصيدة :
(المنفى كالحب)
للشاعر العظيم مظفر النواب



تعِبتُ
ومِن دوخةِ رأسي
بالدنيا أبكي
لم تكسرني الريح
فماذا يكسرني
بعد الريح وأبكي
القصة بلّلها الليل
وليسَ هنالكَ مَن يحكيها
فلنذهب
فالريحُ ستَحكي
الماخورُ يضيءُ وجوه الزانينَ
تعالَ نُبلّلُ وجهَينا بالضوء
ولا تخجل ياحزني
أن أصبِحَ زاني
ياقلبي.. يا ابن الشّكِ
أرحني مِن أحزاني
تَعِبت بحملِ التعبانين
تعبت ولم أصل المنفى
المنفى يمشي في قلبي
في خطواتي في أيامي
المنفى كالحب يسافر
في كل قطارٍ أركبهُ
في كل العربات أراه
حتى في نومي
يمشي كالطرقات أمامي
في هذا العصر
يكون الإنسان
ويُعرَفُ مِن منفاهُ
يا ابن الشّكِ أرحني
لنَقُل شيئاً قبلَ الليلِ ونمضي
فالمنفى أصبحَ زاني
الليلة مجاناً أبكي
الليلة بالمجانِ لكلِّ الناسِ
تضاء على الشاشة
عورة ضفدع
فتح الزانونَ علينا عورتها
قالوا:
هذي عورة ضفدع
ياعجباً كيف أكتشفوها
تعبان ومن كثرة
ما اكتشفوا أبكي
مِن دوخة رأسي بالدنيا
أبكي من عورة ضفدع
ياوطني أين أنامُ؟
قطعَ نومي أقنعةٌ لوجوهِ الأعداء
فأين أنام؟
بُليت بأعداءٍ
يحتَكّونَ بأنفي
في النومِ جَسورينَ
أعداء اليقظة جاءوا
يمشون على أيديهم مكسورين
أشفقتُ عليهم كالطين: شتموني
المكسورونَ يجيدون الشَّتمَ
المقلوبونَ يرونَ العالمَ بالمقلوب
في هذا العالم
ضع أعداءَكَ
في البدءِ على أرجلهِم
أن كنت شريفاً وتحارب
لاتدخل حرباً
تلتفُّ على مِحورها حرباء
أغسل أعداءَك في الحرب
وكُن رجلاً
حارِب كالماء
حارِب أبداً
أو أقلب نفسك واسكت
كثلاثِ نقاطٍ تحت الثاء
ياوطني سأنام
عنترةٌ جاءَ على فرسٍ عرجاء
حارب حتى أجرب
وصافحهُ الأعداء
لم يبقَ مِن المغوار
سوى الريش بجعبتهِ
والإسم وبعض الأشياء
وداعاً ياعنترة ألا...
فهذا عصرٌ يحتمل الوجهين
وداعاً ياعنترةَ
انتَصَرَت كلّ الأخطاء
وداعاً
هذا عصر بالمقلوب
يموتُ بدون حياء.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فتى جنين
- نارا ... من قصائد الانتفاضة الفلسطينية
- ثلاث اقتباسات ..
- واهراه ..
- ذكريات فرح حزين
- وأنت المحال الذي لايباع
- فراس ..
- قصيدة الفرات
- سرير ..
- وحشة
- كاتيوشا
- مرثية عباس الموسوي
- قصيدتان من رباعيات الصمت الجميل ...
- قصيدتان من رباعية لوجه القمر ...
- من رباعيات مظفر النواب
- عبر الخابور
- لا ترحلوا ..
- قل هي البندقية أنت .. عن الشهيد خالد أكر .
- البقاع ..البقاع ..
- مرثية لأنهار من الحزن الجميل ..في ذكرى اغتيال ناجي العلي .


المزيد.....




- بالصور.. شاهد أعمال فنان بهوية خفية يحول الأحلام إلى حقيقة
- رحيل الشاعر العراقي سعدي يوسف
- رأي حول نقاش النموذج التنموي والبرامج الانتخابية
- أحكام بالسجن على 3 متهمين بالاعتداء على فنان مصري
- وفاة الشاعر العراقي سعدي يوسف بعد صراع مع المرض
- طهران: هناك الكثير من القضايا الفنية التي ينبغي حلها للوصول ...
- حصاد وزير الداخلية السابق يدخل غمار الانتخابات بتافراوت
- أخنوش يدخل غمار التنافس الانتخابي بمدينة أكادير
- سياق ومآل الأزمة بين المغرب واسبانيا في لقاء دراسي بمجلس الن ...
- عراقجي: كثير من القضايا الفنية لا زالت باقية للتوصل لاتفاق ن ...


المزيد.....

- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مظفر النواب - قصيدة لم تنشر ...