أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسان الجودي - عم داروين والشعراء














المزيد.....

عم داروين والشعراء


حسان الجودي
(Hassan Al Joudi)


الحوار المتمدن-العدد: 6912 - 2021 / 5 / 29 - 12:55
المحور: الادب والفن
    


هل رأت المخلوقات الأولى الكون بألوانه، أم بالأسود والأبيض؟
هناك في تلك الغابات الكثيفة المعتمة، وفي تلك الوهاد العميقة ، وفي الكهوف العظيمة ، ومستعمرات الطحالب والسرخسيات والأشنيات . هناك في الدهر القديم، حيث كان الليل بيئة حماية تخرج فيها أغلب الحيوانات الضعيفة والتي لم تطور بعد وسائل دفاعها واستمرارها. هناك ...لا بد أنها وجدت تلك اللحظة الفارقة. حين استطاع طائر ما يتغذى على ثمار الأشجار الصغيرة أن يرى ويميز أن الثمرة السوداء هي الناضجة الحلوة والخضراء هي سيئة المذاق...
ليته الطائر ، فيما قبل ذلك ، أو فيما بعد ذلك ، طلب من سليمان تعليمه لغة الشعر .
ولو فعل كانت بصيرته كافية لإفساد نظرية داروين بلمحة بصر.
ولقلنا ، نحن الشعراء: نثمل بخمر الحدس، ذلك الذي تحمله جميع الثمار ، وهي تتدلى من غصون الخيال.
غير أن ذلك لا يحدث . فبصيرة كثير ٍ من الشعراء ليست نافذة ، وبصرهم ليس حديداً! يحبون العم داروين ، يصعدون إلى الأغصان ، يقومون بالحركات البهلوانية، يستعرضون ريشهم الملّون، ينفخون أوداجهم، فتظهر كروشهم ، ويصرخون بما في حبالهم الصوتية من قوة ونداء ، كي يحظوا بأنثى تعجبها رقصة الخطوبة تلك الخاصة بالشعراء وذكور الحيوانات.
لا بصر ولا بصيرة !
حين يظن الشاعر أنه يرى الألوان، ويرى الثمار، ويرى الإناث، بعيون لم تتدرب على تذوق صمت الألوان وصمت الكون.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في حديقة كنيسة السلام في Bussum
- جوليا روبرتس وشهرذاد
- البلاسيبو والدين
- هاشيمتو
- عربة الوصف
- لا تقرأ ذاتك
- هل ديكارت عدو أم صديق؟
- الرصاصة الوردية
- Pi
- الفلسفة المسلية
- الرجل والقطران
- يا طالع الشجرة
- حوار مع الجن
- الشجرة المقلوبة
- صياد الكلمات
- عن هولندا
- التواطؤ مع اللغة
- كيف تصبح شاعراً
- جينات الصدفة!
- أحجية الأصوات


المزيد.....




- أحمد القرملاوي يصدر روايته الجديدة “قميص لتغليف الهدايا”
- صدر حديثا دراسة بعنوان -الصورة غير النمطية للعربي في الأدب ا ...
- إكسبو 2020 دبي يحتضن أضخم نسخة مذهبة من القرآن الكريم
- حفل اشهار كتاب القدس من منظور مختلف تحت رعاية الشيخ عكرمة صب ...
- معرض عمّان الدولي للكتاب 2021 يخفض رسوم المشاركة
- تصدر قريبًا رواية بعنوان -الرؤية في ليلة معتمة-، ترجمة طلعت ...
- حسونة المصباحي يصدر كتابه -يوميات الكورونا-
- صدور كتاب -جدل التجارب في الفيلم الوثائقي- لمحمد بشتاوي
- طارق الطاهر يصدر كتاب -تاريخ جديد للسيرة المحفوظية-
- أحمد علي الزين يصدر روايته الجديدة -أحفاد نوح-


المزيد.....

- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل
- كتاب (منهج الاخراج) / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسان الجودي - عم داروين والشعراء