أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بشير الوندي - مباحث في الاستخبارات (267) ضابط الامتثال















المزيد.....

مباحث في الاستخبارات (267) ضابط الامتثال


بشير الوندي

الحوار المتمدن-العدد: 6864 - 2021 / 4 / 9 - 23:33
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مباحث في الاستخبارات (267)
ضابط الامتثال
-----------
مدخل
-----------
الامتثال يعني الخضوع والطاعة والفعل هو امتثل اي خضع , ويسمى الشخص الذي يراقب عملية الامتثال في الدوائر والشركات بمسميات كثيرة منها المفتش او ضابط الامتثال , وهو في الشركات بمثابة جهة رقابية مهمتها التيقن من ان الشركة تسير وفق القوانين واللوائح دون تلاعب , اي انها تمتثل لها , ويجري ذات الامر في المجال الاستخباري حيث يكون لها اشخاص بمثابة خبراء عاملين في مؤسساتهم ويمارسون اختصاصهم الا انهم بمثابة استشاريين يرصدون مايجري داخل المؤسسات التي لاتقع تحت سلطة الجهاز الاستخباري .
--------------------------------------
رصد الامتثال وطبيعة النظام
--------------------------------------
في العمل الاستخباري , تحتاج الاجهزة الاستخبارية ان تكون لها عيون تخصصية تراقب وتدق ناقوس الخطر عمّا يجري داخل الدوائر والمؤسسات الحكومية والاهلية ولدى الشركات والمنظمات المختلفة لاسيما في الجوانب الفنية التي تحتاج الى مختص , وهو الامر الهين في الانظمة الدكتاتورية التي لايقف احد بوجهها حين تستعين بعين تابعة لها ترصد كل مايحدث وتتعاون مع الاجهزة الاستخبارية ويبين لها المخالفات الفنية التي تحدث في اية مؤسسة ويشرح تلك المخالفات ويبين خطرها وتأثيراتها وكيفية معالجتها , فكان النظام ينقل الكثير من عناصر الاستخبارات للعمل في الجامعات و المصارف والمعامل بشكل فج , وحتى لو احاط الامر بالسرية فإنه من نوع الاسرار التي يعرف عنها الجميع , فكان معاون العميد لشؤون الطلبة في الكليات العراقية مثلاً معروف في اغلب الاحيان بأنه عين سرية – مكشوفة - للاجهزة الاستخبارية في الجامعات ولاتستطيع اية سلطة ادارية مهما علت داخل الجامعة ان تعترض على علاقاته الاستخبارية .
اما في الدول المتقدمة ودول الديموقراطية الراسخة فالامر معقد , اذ لاتوجد مساحة لسلطة الاستخبارات في الكثير من المؤسسات التي تتمتع بالاستقلالية من قبيل الجامعات او الشركات التجارية او المؤسسات المالية كالبنوك والبورصة , حيث ان القوانين في الدول المتقدمة لاتجيز التداخل او التجسس في اماكن عديدة داخل البلد كالجامعات والمصارف والبنك المركزي والقضاء , فهنالك اماكن محرجة تطيح بمصداقية المؤسسة اذا تدخلت فيها الاستخبارات , لذا تنتهج الاستخبارات اسلوبا يبعدها عن المسائلة القانونية والاخلاقية من خلال ضابط امتثال سري يراقب ويدقق ويكشف للاستخبارات اي نشاط مشبوه ويبدي رأيه العلمي فيما يحدث من دون ان يظهر في الصورة ولافي كشوف العاملين الرسميين لدى الجهاز الاستخباري حيث تستعين الاجهزة الاستخبارية بخبراء فنيين من داخل تلك المؤسسات تكون مهمتهم رقابية ويتعاونون مع الاجهزة الاستخبارية دون ان يكونوا من ضمن الكادر الاستخباري الهيكلي الوظيفي ويتم التعامل معهم بنظام المكافآت بشكل سري للغاية لان اكتشافهم يعد فضيحة ومخالفة خطيرة .
---------------------
امثلة توضيحية
---------------------
ان ضابط الامتثال هو مواطن بدرجة خبير سواء كان دكتور او عالم او استاذ , يعمل متعاونا مع الاستخبارات , ولتقريب الامر فان الجهاز الاستخباري يستعين بخبير مالي من داخل البورصة ليرصد لهم حركة الاموال المريبة ويبدي رأيه العلمي كخبير بما يجري من دون ان تشعر ادارة البورصة او عملائها من الشركات والافراد من ان هنالك جهة استخبارية ترصد وتحلل مايحدث وتبعث به الى الجهاز الاستخباري .
واذا عجز الجهاز الاستخباري من ايجاد الشخص المناسب داخل تلك المؤسسات فانه يستخدم الاعيبه من اجل ايصال شخص ما من المتعاونين معهم لكي يتعين في المؤسسة المطلوبة ويتم الامر بمنتهى السرية دون ان يظهروا في الصورة ومثال ذلك ماحدث في لجان التفتيش الدولية التي شكلتها الامم المتحدة للتفتيش وتدمير الاسلحة الكيمياوية والجرثومية واسلحة الدمار الشامل الاخرى بقرارات ضد نظام صدام حسين في تسعينات القرن الماضي , وكان بعض اعضاء تلك اللجان – وهم خبراء متخصصون –يتعاونون مع الCIA سراً بشكل مخالف للقوانين الدولية , فهؤلاء مثال لضباط الامتثال .
----------------------
المنطقة الرمادية
----------------------
ان ضابط الامتثال وفق ماوصفناه ليس مخبرا بل انه شخص متخصص في مجاله يحمل شهادة اختصاص , كما انه لايقف عند حد نقل المعلومة الى الاستخبارات كالمخبر وانما يتعداها الى ابداء رأيه العلمي فيما ينقله وفي تحليله للمؤشرات وفي اقتراحاته للحلول فيكون بمثابة استشاري للجهاز الاستخباري ضمن مجاله .
كما ان ضابط الامتثال , ليس موظف في الجهاز الاستخباري رغم ان له رأي فني مسموع داخل الجهاز , لكنه غير موجود في لائحة المرتبات كما ان تعامله مع الجهاز الاستخباري يكون على درجة سرية عالية لان تعاونه غير قانوني ويعرضه هو والجهاز الاستخباري الى المسائلة والفضيحة اذا ماتم كشف ارتباطه الاستخباري , لكنه يمنح بعض الامتيازات والتسهيلات .
ورغم انه يستلم مكافآت من الجهاز الاستخباري الا انه ليس مخبراً , لانه ليس بناقل معلومات وانما له رأيه وتقييماته ووجهة نظره العلمية فهو من يفسر مايغمض على الجهاز لاستخباري من اشارات ومؤشرات لذا نرى ان التعامل مع ضباط الامتثال يكبر اثناء الازمات العالمية سواء كانت مالية او غير ذلك , فالاستخبارات تحتاج من يفهم في تحليل الازمة وادراكها ووضع خارطة طريق للمتابعة والمطاردة والمراقبه وتشخيص مكامن الخطر.
ان ضابط الامتثال يقع في المنطقة الرمادية مابين موظف الاستخبارات والمخبر فهو بمثابة مستشار علمي لجهاز الاستخبارات في مجاله ويتعاقد مع الاستخبارات لاسيما الاستخبارات العلمية والفنية والمالية والاقتصادية والتجارية وموسسة مكافحة غسيل الاموال , فيساعد برسم السياسات وتقديم الحلول والمقترحات فهو عندما يبلغ الجهاز الاستخباري عن معلومة ما فانه يضع وجهة نظره , وحتى الهكرز يعتبرون - في بعض جوانبهم الفنية باختصاصهم - بمثابة ضباط امتثال , فهم يتعاقدون مع الاستخبارات ويقدمون لهم خدماتهم الفنية .
ومن هنا فإنّ ضابط الامتثال هو متعاون متخصص مهمته ان يراقب ويفهم مايجري ضمن تخصصه وان يشرح للاجهزة الاستخبارية المخالفات الفنية ذات الجنبة الاستخبارية كالتلاعب بالبورصة او غسيل الاموال وغيرها , وتكثر الحاجة الاستخبارية لضباط الامتثال في الموسسات الدولية والمنظمات الدولية ووسائل الاعلام وموسسات المال وشركات السلاح وشركات النفط والطاقة والمحطات النوويه والجامعات والبورصات ليكون عينا للاستخبارات يراقب لها ويحقق ما تريد.
-------------
خلاصة
-------------
لايمكن للابواب المغلقة ان تقف امام الجهاز الاستخباري , وحيث ان هنالك مؤسسات ودوائر وهيئات ومراكز تحد من العمل الاستخباري ولاتسمح بتواجده ضمن الآليات الديموقراطية في الدول المتقدمة , لذا يسعى الجهاز الاستخباري الى الاستعانة بمتخصصين من داخل تلك المؤسسات كي يكونوا عيوناً واعية لما يجري مما لايمكن كشفه الا على يد خبير , وتحاط العلاقة الاستخبارية معهم بالسرية التامة تجنباً للمسائلة القانونية , ويكون لهذا الخبير ان يقدم الاستشارة ويرسم الحلول التي تساعد الجهاز الاستخباري في منع المخاطر والاحاطة بها وبمرتكبيها وبصلاتهم الداخلية والخارجية , والله الموفق.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مباحث في الاستخبارات (266) مرجعية الجهد الاستخباري
- مباحث في الاستخبارات (265) الخلايا الصامتة
- مباحث في الاستخبارات (264) الاستدراج الفردي
- مباحث في الاستخبارات ( 263) المدرسة الاستخبارية المصرية
- مباحث في الاستخبارات ( 262) لغة الجسد
- مباحث في الاستخبارات (261) تحالف العيون الخمس
- مباحث في الاستخبارات ( 260) تحديات استخبارات الميدان
- مباحث في الاستخبارات ( 259) المدرسة الاستخبارية التركية
- مباحث في الاستخبارات (258) فن ادارة المعلومة
- مباحث في الاستخبارات ( 257) قوة المعلومة في القرآن الكريم
- مباحث في الاستخبارات (256) الطائرات بدون طيار
- مباحث في الاستخبارات (255) قطع الارتباط
- مباحث في الاستخبارات (254) المعلومات الاستدراجية
- مباحث في الاستخبارات (253) المعلومات الاختبارية
- مباحث في الاستخبارات ( 252) فوضى المعلومات
- مباحث في الاستخبارات (251) النوايا
- مباحث في الاستخبارات (250) الاستخبارات والتحصين الدبلوماسي
- مباحث في الاستخبارات ( 249) المحطة الصامتة
- مباحث في الاستخبارات (248) المدرسة الهندية للاستخبارات
- مباحث في الاستخبارات (247) المدرسة اليابانية للاستخبارات


المزيد.....




- سقوط طائرة تدريب عسكرية أمريكية على منزلين في تكساس
- في مشهد يحبس الأنفاس.. مغامر فرنسي يسير على حبل بين برج إيفل ...
- شاهد.. لحظة ثوران بركان كمبر فيجا في جزر الكناري الإسبانية
- آل الشيخ: طهرنا منابر السعودية من أصحاب التوجهات
- الخارجية الأمريكية: استيراد لبنان للنفط الإيراني ليس في مصلح ...
- الحوثيون: تشكيك غوتيريش مسيس ومرفوض ولا يستند إلى وقائع
- الروس يصوتون بانتخابات الدوما في الخارج
- بي بي سي تعتذر لفقدان ملابس تلميذة مقتولة أخذها أحد صحفييها ...
- خامنئي يصدر قرارا بشأن قائد القوات الجوية ويتحدث عن تهديدات ...
- بدء فرز الأصوات في انتخابات مجلس الدوما الروسي


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بشير الوندي - مباحث في الاستخبارات (267) ضابط الامتثال