أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سفيان وانزة - ذاكرة من خشب














المزيد.....

ذاكرة من خشب


سفيان وانزة

الحوار المتمدن-العدد: 6852 - 2021 / 3 / 28 - 02:40
المحور: الادب والفن
    


تحترقُ كلَّ حين ناراً للشتاء
ومرة تُدفىء الأصدقاء
ذاكرةٌ من ماء
يشربُ منها من يشاء
ذاكرة تترى تصولْ
تستخرج الأموات
بحسب الفصول وأناشيد الطيور هناك حيث بحيرةُ الماءِ المالحِ
يخوضُ بها حصانٌ تعرّض للنفي عن عربتهِ
ذاكرةٌ لقبورِ الأطفال المزروعة في مرتفعِ الأرض كالنباتات
ذاكرةٌ بوجوه الجميلات اللواتي لم يدركهنَّ الحظ
تتوزعُ الذاكرة على حمَى مستمرة من الهذيان
من سركيس صاحب الكلاب الى دكاكين الحي الفقيرة
ذاكرةٌ ككرة ( أم القيطان)
حين يهدِّفُ لاعبٌ تخرج ما في أحشائها وكأنها تقيءُ ما تشاءُ من أهداف
أين كنتَ في ذلك المساء الرخيص
كنتُ على شفا حفرةٍ من السكرِ
ومزتي كلمات
فالأماكنُ مهجورة
لا شيء سوى العتمة والأشباح التي يخترعها الراوي فتستحيل الى حقيقة
ليست هنالك ذاكرة حديدية
هنالك ألمٌ لا يبرحُ الروح مهما كَثُرتْ الكاسات وانبلجَ السكرُ
هنالك خيوطٌ متينةٌ مشدودة الى الأزمنة
ذاكرةٌ تتمسكُ بالطبشور الأول الذي خط بعض الألم على السبورة
وبأول حذاء وزعته المدارس لأولاد الفقراء
ليست حديدية في شيء سوى الألم
ذاكرة تغادرُ كلَّ لحظةٍ جميلةٍ وتبحثُ عن قبحِ اللحظات
ليست هناك حبيبة واحدة تملك عنان الكلمات
نهر من اللا شيء والصدفة التي تتحولُ الى قبلة خائفة
ذاكرة لم تحتفظ بسرير تستعرضهُ في يوم من أيام الزهايمر
الوجوه المرسومة فقيرة محطمة تشتكي الى الله ما يفعل أبناء الله



#سفيان_وانزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحب والقدر
- رسالة الى ميت
- الحقيقة عند نيتشه غير قابلة للتفسير والتعريف
- الهوية والصراع الاجتماعي في السودان
- عام على الكورونا
- العنف ضد النساء
- مقاربة عبد الله العروي لمفهوم الحداثة
- تاريخ المغرب القديم
- النشاط الاقتصادي بوليلي خلال الفترة القديمة
- تدبدب نظام الحكم المغربي
- معاناة تلميذ ( الجزء 2 )
- البنية الإقتصادية والاستغلال الثقافي
- معاناة تلميذ
- سحر التأمل
- فلسطين المحتلة


المزيد.....




- خبر انفصال الممثل مايكل بي جوردان يجذب السيدات.. ماذا فعلن؟ ...
- مايك بومبيو: ولي العهد السعودي رجل إصلاحي وشخصية تاريخية على ...
- بهدف دعم التواصل والحوار.. انطلاق البطولة الآسيوية للمناظرات ...
- -صفحات بطولية من أفريقيا..- في القاهرة للكتاب
- الملك فاروق وجماعة الإخوان في كتاب جديد لشريف عارف
- عجّت بالأدباء والشعراء والفلاسفة.. مدينة -أم قيس- الأردنية م ...
- -القاهرة للكتاب-.. تجربة تتيح للقراء صياغة أحداث الرواية
- بيتر كناب؛ الحرية خلف تموضع الجسد
- شاهد: عودة مهرجان الموسيقى الإلكترونية الأكثر برودة في العال ...
- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...


المزيد.....

- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب
- المرأة في الشعر السكندري في النصف الثاني من القرن العشرين / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سفيان وانزة - ذاكرة من خشب