أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سفيان وانزة - رسالة الى ميت














المزيد.....

رسالة الى ميت


سفيان وانزة

الحوار المتمدن-العدد: 6847 - 2021 / 3 / 21 - 19:24
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الظلم ظلمات يوم لا ينفعك فيه نفاقك ولا ريائك, وتتمنى وأنت تقف بين يديّ ربك لو أنك كنت مظلوما لا ظالما, لو انك كنت ضحية لا جلادا, لو كنت بريئا لا متهما, لو جئت الله بقلب سليم لا بقلب مريض.
و لأنك كنت منبطحا أمام الباطل وأهله في حياتك, فلن يشفع لك تظاهرك بالخشوع والخنوع مع كل حديث تنصت اليه وفيه ذكرى لنبي أو عبرة لولي, ولن ينفعك تفاخرك أمام الناس بتصدقّك بعشرة ألاف دينار من راتبك كل شهر مراءاة, فلم تعد تلك صدقة السِر التي تُطفأ غضب الرب, ولأنك كنت من أهل الزور فقد حجزت واديا لك وحدكَ في جهنم, وستجد حبال التلفيق والكذب التي نسجتها من خيالك تتحول الى أفاعي وثعابين تلتف حولك لتعصرك بكل قوة فتخالف أضلاعك وتطحن عظامك وتُخرج امعاءك من فمك.
حينما ستوافيك المنية لن تنكسف الشمس ولن ينخسف القمر حزنا على رحيلك, ومع لحظات نهايتك ستنازع كثيرا, وستتوسل بملك الموت ان يقبض روحك وستقّبل حذاءه كما هي عادتك دوما في تقبيل أحذية كثيرة لعله يُريحك, ولكنه سيتفنن في تعذيبك حتى طلوع اخر انفاسك, وحينما تستقر بقبرك وحيدا إلا من العقارب والافاعي, وقتها سيحضر عند رأسك ملَكان أسودان أزرقان اصواتهما كالرعد القاصف وأعينهما كالبرق الخاطف هما, منكر ونكير, سيسألونك عن خيانتك ونفاقك وتخاذلك, ستقول لهما, أنك كنت مسلما وشهدت بالوحدانية, لكنهما سيصرخان بك: لكنك خذلت الحق, وشهدت بالزور طمعا بمصلحة أو خوفا من مخلوق فأضعت الحقيقة وأعنت الباطل ونصرت أهله, فصرت شيطانا ناطقا مع مرتبة الشرف, وعندما تُصرح لهما أنك سجدت في صلاتك كثيرا, سيقولان لك: لكنك ركعت وسجدتَ أيضا لأطماعك وأهواءك, ولهثت خلف دنيا فانية, وعندما تخبرهم أنك لم تتنازل عن دينك, سيضربونك على رأسك بمقامع من حديد, ليذكروكَ بأنك تنازلت عن المبادئ وبعتها بثمن بخس, ففزت بكرسيك في الدنيا وخسرت مقعدك من الآخرة.
حينما تتوسل بهم أن يرحموك من العذاب كونك أكملت فروضك وحججت الى بيت الله, فلن ينكروا عليك ذلك, لكنهم سيأخذون بتلابيبك بقوة صارخين بوجهك: لكنك لم تحج الى قلوب الابرياء والمعذبين, ولم تنصفهم, ولو لمرة واحدة في حياتك, وحينما تصرخ متألما في كل مرة يبدلون فيها جلدك المحترق, سيقولن لك: لكنك كنت تستمتع ولم تكن تتألم وأنت تبدل وجهك في كل يوم تمارس فيه النفاق وحسب مصلحتك.
حينما يمرون الناس بجانب قبرك, سيجدون غربانا سود وقد بنت اعشاشها من شعرك المتعفر النخر, وسيتحول قبرك الى مرتع للذباب والدود, وستتجمع عند بقايا جمجمتك حفنة من اليرابيع الخسيسة وبضع من الخنازير اللئيمة يتذاكرون حيلك والاعيبك, حينها ستدرك أن مظاهر الورع والعبادة التي كنت تخدع الناس بها في الدنيا, لم تمكنك من خداع الله, لآن ألله عز وجل يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور!!.



#سفيان_وانزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحقيقة عند نيتشه غير قابلة للتفسير والتعريف
- الهوية والصراع الاجتماعي في السودان
- عام على الكورونا
- العنف ضد النساء
- مقاربة عبد الله العروي لمفهوم الحداثة
- تاريخ المغرب القديم
- النشاط الاقتصادي بوليلي خلال الفترة القديمة
- تدبدب نظام الحكم المغربي
- معاناة تلميذ ( الجزء 2 )
- البنية الإقتصادية والاستغلال الثقافي
- معاناة تلميذ
- سحر التأمل
- فلسطين المحتلة


المزيد.....




- صنعاء: المقاطعة الاقتصادية لمنتجات الدول المنتهكة للمقدسات ا ...
- الكنيسة الإنجيلية الألمانية تعترف بالذنب بحق السينتي والروما ...
- رئيس اتحاد يهود ليبيا يكشف عمّا دار بينه وبين معمر القذافي
- السلطات السعودية تضبط أئمة ومؤذنين يتربحون من تأجير مرافق ال ...
- وزير الخارجية الايراني : اذا تقرر اتحاذ اي اجراء ضد حرس الثو ...
- الجهاد الاسلامي:نحمّل حكومة الاحتلال الفاشية تداعيات جرائم م ...
- إسرائيل تغلق منزل أسرة الشهيد الفلسطيني خيري علقم الذي هاجم ...
- قائد الثورة الاسلامية يستقبل غدا جمعا من المنتجين
- السوسينية.. حركة مسيحية توحيدية رفضت ألوهية المسيح وحاربها ا ...
- شاهد: إسرائيل تغلق منزل الفلسطيني منفذ عملية إطلاق النار عند ...


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سفيان وانزة - رسالة الى ميت