أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سفيان وانزة - النشاط الاقتصادي بوليلي خلال الفترة القديمة















المزيد.....

النشاط الاقتصادي بوليلي خلال الفترة القديمة


سفيان وانزة

الحوار المتمدن-العدد: 6280 - 2019 / 7 / 4 - 01:49
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


النشاط الاقتصادي بوليلي في الفترة القديمة
تعتبر مدينة وليلي من المدن التي استقر بها الانسان منذ فترة ما قبل التاريخ، وبالضبط في فترة العصر الحجري الحديث، وذلك نظرا لعوامل طبيعية متمثلة في وفرة العيون، والمجاري المائية. وقد استمر الاستقرار بالموقع أكثر من عشرة قرون، من القرن الثالث قبل الميلاد إلى بعد مجيء الأدارسة سنة 788م (1).
كانت مدينة وليلي من بين المواقع التي تجذب الانسان للاستقرار بها، حيث بلغ عدد سكانها 20000 ساكن، وقد أنجزت عدة دراسات عن الأًصول العرقية لساكنة المنطقة، وجعلت من النقائش عمدتها، فلم تجد سوى 10% من الأسماء ذات الأصول الأوربية، بالمقابل وجدت نسبة عظيمة من الأسماء الشرقية، من بينها أسماء عربية من مثل يوليوس ناصر، لكن الغالبية العظمى من الأسماء هي ذات أصل إفريقي ليبي أو بونيقي (2).
وبخصوص الحياة الاقتصادية بوليلي فقد تنوعت بينما هو فلاحي وما هو صناعي ثم التجاري:
1-في الميدان الفلاحي:
دلت الأبحاث الأُثرية التي أجريت منذ مطلع القرن 20م بمنطقة وليلي، على أنها كانت تتحكم في العهد الروماني في مجال زراعي فسيح قدر فريزول مساحته بحوالي 150كلم مربع، وحدده بمثلث يبدأ من فج زكوطة فبلاد الكعدة ثم توكولوسيدا(3).
وتنتشر بالسفوح الجبلية المحيطة بوليلي أشجار الزيتون بكثرة، وكذا الغابة حيت تنتشر تربية الماشية، وهذه المنتجات الجبلية من غلال الأشجار والمواشي كانت تنقل إلى وليلي لتحول قبل استهلاكها كالزيتون أو تستهلك مباشرة كالمواشي، وهذا يبين عن الاهتمام الكبير لوليلي بباديتها والتي كانت تزودها بكل ما من شأنه أن يجعلها مدينة هامة في تلك الفترة(4)
وفيما يخص السهول فقد أسفرت الأبحاث التي أجراها لوكي في ضواحي وليلي على اكتشاف أزيد من 20 ضيعة فلاحية قدر مساحتها بحوالي 3900هكتار، ويضاف إلى هذا عملية لبحث الأثري الذي أجرته بعثة سبو في أكتوبر 1984، أبانت عن وجود ضيعات فلاحية أخرى، حيث تم العثور على بقايا أزيد من 130 مركز أثري تتوزع بين حصون مراقبة وضيعات فلاحية(5).

2-في الميدان الصناعي
تبرز في هذا المجال الصناعات المرتبطة بالفلاحة ومن بينها:
أ-المطاحن والمخبزات
حيث اكتشف بوليلي عدد كبير من المطاحن المخصصة للحبوب، والتي كانت تصل في اليوم الواحد إلى طحن ما لا يقل عن أربعين قنطارا من الحبوب، لضمان تغذية الساكنة(6).
ما المخبزات فقد عتر في الحي الشمالي الشرقي على 7 مخبزات تتنوع وتختلف فيما بينها(7).
ب-معاصر الزيتون
تظهر معاصر الزيتون الوليلية متشابهة مع المعاصر المغربية التقليدية من حيث تقنياتها، كما أن البعض منها لا يسعه سوى بعض الإصلاحات لتصبح جاهزة للاستعمال مرة أخرى (8). وقد فاق عدد المعاصر التي تم العثور عليها 13 معصرة (9)
ت-الصناعات الصوفية والجلدية
استعمل الانسان القديم منتجات الحيوانات في صنع الألبسة والأغطية التي تقيه من البرد والحر، وقد اشتهر علية القوم أنداك بالألبسة الفاخرة، كالأثواب الأرجوانية، ومع أن هذه الأقمشة لا تستمر مع مرور الزمن، إلا أنه ثم العثور في وليلي على أدوات كانت تستعمل في الغزل وإبر ودبابيس، وكلها أدوات تصلح لتشبيك الأثواب (10).
3-في الميدان التجاري
لعب الموقع الذي تحتله وليلي دورا رئيسيا في ازدهار التجارة بها، حيث تقع في ملتقى الطرق التجارية المؤدية من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب. وقد انقسمت العلاقات التجارية لوليلي إلى قسمين داخلية وخارجية(11).

أ‌- داخليا
ارتبطت وليلي بعلاقات تجارية مع باقي مناطق موريطانيا الطنجية، وخاصة بجبال الأطلس التي كانت خارج السيطرة الرومانية. أما فيما يخص المواد التي كانت تجلب من هناك فيمكن تصنيفها إلى أخشاب وحيوانات، وأحجار البازلت، والمعادن(12).
أما بخصوص علاقات وليلي الاقتصادية بالمناطق الغربية والشمالية لموريطانيا الطنجية، فقد كانت تعتبر المدن الساحلية موانئ لتصدير منتجات وليلي الفلاحية والمعدنية واستيراد المواد المصنعة(13)
ب-خارجيا
كانت تتم هذه المبادلات مع الولايات الرومانية، والتي تعمقت أكثر فأكثر خلال عهدي يوبا الثاني وابنه بطليموس، ونجد أثر هذه العلاقات في الخزف المختوم المعروف بالأريزي والبوزولي المتداول في النصف الأول من القرن الأول. كما كشفت الأبحاث بوليلي عن منازل زينت أرضيتها بالرخام المستورد من روما(14).
وفيما يلي جدول يبين عن أهمية وليلي التجارية من خلال القطع النقدية التي تم العثور عنها:

المركز الأثري عدد القطع النقدية عدد النقود الفضية أو الذهبية

وليلي 6630قطعة منها 388 فضية
بناسا 4944 قطعة منها 782 فضية و2ذهبية
تموسيد 1582 قطعة منها 249 فضية
أماكن مختلفة 111 قطعة منها 11 فضية
غير معروفة 2463 قطعة منها 77 فضية
المجموع 15730 منها 1507 فضية و2ذهبية

المصدر: واحدي علي، النشاط الاقتصادي في مغرب ما قبل الإسلام، ص172

_______________________________________________________

1-حسن ليمان، وليلي فوليبليس، معلمة المغرب، العدد 22، الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر، سلا، 2005، ص7622.
2- ميشيل طيراس، تاريخ المغرب، ترجمة محمد الغرايب عبد العزيز بل الفايدة محمد العرجوني، الطبعة الأولى، مطابع الرباط نت،2018، ص49.
3-علي وحيدي، لنشاط الاقتصادي في مغرب ما قبل الإسلام دراسة أركيولوجية لوليلي ومجالها، منشورات الزمن، العدد 79، مطبعة بني ازناسن، سلا، 2016، ص 29.
4- نفسه، ص30.
5- نفسه ً31.
6- واحدي علي، النشاط الاقتصادي في مغرب ما قبل الإسلام، صص62-63.
7- نفسه، ص64.
8- نفسه، ص68.
9- البوزيدي سعيد، روما وتنظيم الاستغلال الفلاحي بالمغرب القديم، منشورات لينكوم، 2019، ص111.
10- واحدي علي، النشاط الاقتصادي في مغرب ما قبل الإسلام، ص82.
11- نفسه، ص116.
12- واحدي علي، النشاط الاقتصادي في مغرب ما قبل الإسلام، ص135.
13- نفسه، ص141.
14- نفسه، صص169-170.



#سفيان_وانزة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تدبدب نظام الحكم المغربي
- معاناة تلميذ ( الجزء 2 )
- البنية الإقتصادية والاستغلال الثقافي
- معاناة تلميذ
- سحر التأمل
- فلسطين المحتلة


المزيد.....




- صراخ وإطلاق نار.. فيديو يوثق مصير شاب لحظة اقتحام الشرطة الأ ...
- تُركوا بمبنى يعج بالفئران.. العثور على جثث 3 رجال مفقودين بأ ...
- الدفاع الروسية تعلن القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني وتدمير ...
- فيديو: خفر السواحل الأمريكي ينقذ رجلا في مشهد درامي قذفت الأ ...
- مجلس النواب الأمريكي يعتزم التصويت لإنهاء شرط تطعيم المسافري ...
- تنديد بإغراق البرازيل حاملة طائرات تحوي مواد سامة وخطرة!
- بعد تحذيرات.. الخطوط الجوية التركية تلغي 238 رحلة
- زالزال بقوة 4.6 درجة يضرب محافظة ديالى العراقية
- شاهد.. ثور يقتحم منحدرا للتزلج في منتجع روسي
- طفل يبصر النور مفاجئا الجميع بشيء في كفه! (صورة)


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سفيان وانزة - النشاط الاقتصادي بوليلي خلال الفترة القديمة