أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعد سوسه - انتعاش الامامة وانتخاب ناصر بن مرشد اماما وجهوده لتوحيد البلاد :














المزيد.....

انتعاش الامامة وانتخاب ناصر بن مرشد اماما وجهوده لتوحيد البلاد :


سعد سوسه

الحوار المتمدن-العدد: 6841 - 2021 / 3 / 15 - 18:25
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لم يستكن العمانيون لحالة الوهن والفرقة التي عاشتها بلادهم ، خلال القرن السادس عشر، والعقدين الاولين من القرن السابع عشر لذا قرروا المبادرة للخروج من هذه الحالة ، بالانتقال الى مرحلة الظهور . و انتخاب امام يقود البلاد الى الوحدة والتحرر من الهيمنة الاجنبية .
وتجسيدا لهذه الحالة ، اجتمع اربعون عالما وفي اشارة اخرى "انعقاد مجلس ضم سبعين رجلا من نخبة العلماء والوجهاء". من كبار علماء الاباضية في الرستاق . نهاية عام 1624 ، واجمعوا على انتخاب ناصر بن مرشد اليعربي اماماً للبلاد ، وكان للقاضي الشيخ سعيد بن خميس الشقصي( وهذا القاضي هو زوج ام ناصر بن مرشد ، وكان يتمتع بالعلم واحترام الشعب). دور مهم في الوصول الى ذلك الاختيار .
كان انبعاث الامامة الاباضية في عمان من جديد ، سبباً ونتيجة في الوقت نفسه ، فلم يكن بوسع أي زعيم او قوة محلية ان تحقق الوحدة العمانية الا على اساس دعوة دينية توحد العمانيين ، وتدعوهم للجهاد ضد المحتل الاجنبي كما ادى العامل الاقتصادي دورا في حركة توحيد عمان ، تمثل بالاضرار البالغة التي لحقت بالتجارة والملاحة العمانية من جراء التحكم البرتغالي بالموانئ الهامة ، واعاقتهم حرية الملاحة .
كان الامام ناصر يتمتع بصفات اهلته للدور العظيم الذي قدر له ان يؤديه ، فهو رجل ذو باع طويل في الحرب وهو جندي شجاع وسياسي بارع ، كرس حياته لتحقيق غايتين هما : توحيد القبائل العمانية ، وتحرير سواحل البلاد من الاحتلال الاجنبي) 1 )
افتتح الامام ناصر عهده بالسيطرة على الرستاق ، فقاد قواته متجها الى قلعتها التي كانت تحت سيطرة ابن عمه مالك بن ابي العرب اليعربي ، وبعد حصار لم يدم طويلا ، تمكن من فتحها . واصبحت الرستاق بعد هذا النصر قاعدة الامام لتحقيق وحدة البلاد ، توجه بعدها الامام الى نخل (بلدة في وادي المعاول ، وهي في الجانب المقابل للبحر من الحجر الغربي). التي كان يحكمها عمه ، سلطان بن ابي العرب ، فحاصره اياما ، ولم يتمكن من دخولها الا بعد وصول مساعدة من قبيلة اليحمد ، فعّين واليا عليها هو عبد الله بن سعيد الشقصي ، وتوجه نحو مدينة ازكى التي استسلمت له . وتتابعت انتصارات الامام فضم اهم المدن والقلاع الداخلية ، بعد سسلسة من الجهود المضنية ، فاخضع نزوى وسمائل التي اجمع اهلها اعلى مبايعته ( 2) . ثم تحرك بقواته نحو بلدة منح ففتحها من غير قتال . وكذا خضعت له سمد الشان وعبرى .
وباحكام سيطرته على سمايل ونزوى وعبري، تمكن من مد سلطته على مناطق الداخل، بجهود استغرقت حوالي ثماني سنوات من مبايعته ، وبذلك امن الطريق الى منطقة الباطنة ، حيث الموانئ التي يحتلها البرتغاليون . التزم الامام ناصر ، في عملياته العسكرية ، الوسائل التي تتيح له ، توحيد البلاد باقل ما يمكن من سفك الدماء – سالكا اسلوبا من الاقناع والحجة ، قبل ان يلجأ الى الحرب ، على الرغم مما اعترى مسيرة التوحيد من حركات تمرد في بعض انحاء الظاهرة ، اذ تطلب ارسال جيش ، قاده خميس بن رويشد استطاع اخماد تلك الحركات ، وثبت سيطرة الامام على عبرى والغبى ، فكافأه الامام بتعينه والياً عليها ( 3 ) . وفي ضنك ، احدى مدن الظاهرة ، لقي المتمرد ناصر بن قطن هزيمة كبيرة علي يد قوات الامام ناصر ، الذي حاصره في قلعته ، فاستسلمت له .
كما سارت قوات الامام لفتح مقنيات ، التي كانت خاضعة للجبور. الذين تحالفوا مع بني هلال ، فهزمهم ، اتبع ذلك بالسير نحو مدينة بهلا، المهمة التابعة لسيف بن محمد الهنائي، الذي ابدى مقاومة ، فحاصره الامام لمدة شهرين ، اقبل خلالها الجبور لنصرة الهنائي، الا ان قوات الامام استطاعت هزيمتهم واجبارهم على الاستسلام .
توج الامام انتصاراته بالاستيلاء على ليوا ، التي اصبحت موقعا تجمع فيه اعداء الامام من وسط عمان ، وبعد قتال طويل قتل حاكمها محمد بن جيفر ، واحاطت قوات الامام بقلعتها التي تولاها ابن محمد "سيف" ، الذي لجأ الى البرتغاليين في صحار ،طالبا العون منهم ، وعلى الرغم من امداداتهم له ، اضطر سيف الى الاستسلام واخلاء القلعة ، ليدخلها الامام على راس قواته التي كانت قد حاصرتها ستة اشهر .

المصادر
1 . عبد الله بن خلفان بن قيصر ، سيرة الامام ناصر بن مرشد ، تحقيق : عبد المجيد القيسي ، عمان 1977 ، ص9-12 ؛ سلوت ، عرب الخليج ، ص192-194 .
2 . حميد بن رزيق، الفتح المبين في سيرة السادة البوسعيديين ، تحقيق : عبد المنعم عامر و محمد مرسي عبد الله ، سلطنة عمان ، 1977 ، ص264 .
3 . سرحان بن سعيد الازكوي ، كشف الغمة الجامع لاخبار الامة ، تحقيق : عبد المجيد القيسي ، ط2 ، سلطنة عمان ، 1986 ، ص98-99 .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
عصام الخفاجي مناضل واكاديمي وباحث يساري في حوار حول دور وافاق اليسار والديمقراطية في العالم العربي
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الامام سلطان بن سيف وانهاء الوجود البرتغالي في سواحل عمان :
- نشوء دولة اليعاربة
- مفهوم المادية
- سياسة بريطانيا ومواقف المؤسسة الدينية من التطورات السياسية ا ...
- قران المسلمين
- دور بريطانيا في قرار الحكومة العراقية بنفي علماء المؤسسة الد ...
- دور بريطانيا في قرار الحكومة العراقية بنفي علماء المؤسسة الد ...
- سياسة بريطانيا تجاه موقف المؤسسة الدينية من انتخابات المجلس ...
- سياسة بريطانيا تجاه موقف المؤسسة الدينية من المعاهدات العراق ...
- سياسة بريطانيا تجاه موقف المؤسسة الدينية من تتويج فيصل ملكاً ...
- سياسة بريطانيا تجاه موقف المؤسسة الدينية من تتويج فيصل ملكاً ...
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية السنية في ...
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية السنية في ...
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية السنية في ...
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية السنية في ...
- سياسة بريطانيا تجاه موقف المؤسسة الدينية من قضية النصولي :
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية الشيعة في ...
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية الشيعة في ...
- الجذور الاجتماعية والفكرية لعلماء المؤسسة الدينية الشيعة في ...
- سياسة بريطانيا تجاه موقف المؤسسة الدينية من تمرد الاثوريون


المزيد.....




- رحلة اللاجئ يونس من ديكتاتورية بلاده إلى حرية أوروبا.. لينته ...
- جدول أعمال الملكة إليزابيث المتباطئ يثير القلق بشأن صحتها
- محامو أسانج يحذرون من احتمال انتحاره إذا سُلم للولايات المتح ...
- التحالف العربي: مقتل 95 مسلحا في قوات الحوثيين بغارات في معر ...
- بالعربية والعبرية والإنجليزية.. شمخاني يتحدث عن -إحباط هجوم ...
- العاهل الأردني يزور المملكة المتحدة ضمن جولة أوروبية
- تحذيرات جدية من نقص مخزون المحاقن في العالم
- وسائل إعلام: جنود اقتحموا منزل -آمر منطقة طرابلس العسكرية- ف ...
- 9 أشياء في المنزل يمكن أن تسمم الأطفال
- ناسا تشارك صورة سديم يشبه -ملك الوحوش- في كوكبة القوس!


المزيد.....

- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف
- الآداب والفنون السومرية .. نظرة تاريخيّة في الأصالة والابداع / وليد المسعودي
- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - سعد سوسه - انتعاش الامامة وانتخاب ناصر بن مرشد اماما وجهوده لتوحيد البلاد :