أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعيد العليمى - فى ذكرى ثورة إدسا الفلبينية ( 22 فبراير 1986 )














المزيد.....

فى ذكرى ثورة إدسا الفلبينية ( 22 فبراير 1986 )


سعيد العليمى

الحوار المتمدن-العدد: 6817 - 2021 / 2 / 18 - 14:44
المحور: سيرة ذاتية
    


ربما كانت أجمل ذكرى لى خرجت بها من الفلبين هى إبنى فون سعيد - غير أن هناك ذكرى أخرى أسعد بها كلما واتتنى وهى أنه فى 22 فبراير 1986 نزل الشعب الفلبينى للشوارع للإطاحة بالرئيس ماركوس . وقد عاصرت هذه الثورة السياسية منذ ايامها الأولى حيث قدر لى ان اذهب الى الفلبين لاول مرة عام 1983 من القرن الماضى ( وهى تشبه فى كثير من الوجوه ثورة 25 يناير ). وتصادف ان ترافقت رحلتى - بعد اغتيال زعيم المعارضة الليبرالى نينوى اكينو عند وصوله من امريكا - مع مجئ مسيرة من الريف الى مانيلا ، احتجاجا على اغتياله ، كان عنوانها من تارماك الى تارلاك وهما نقطة انطلاقها وانتهاءها يوم وصولى الى مانيلا , وشهدت البلاد حركة جماهيرية كبرى , انتهت الى الاطاحة بالرئيس الفليبينى . عايشت ايام الثورة فى شوارع مانيلا ، وفى كيزون سيتى وبت مع المتظاهرين فى حى لونيتا وعلى طول طريق ادسا بوليفار . وتعرفت على المؤرخ الماركسى ريناتو كونستانتينو – جامعة الفليبين , والشاعر فريدى سالونجا , والمغنى الثورى فريدى اجيلار , ومناضل كان مدخلى لليسار الفليبينى هو الصديق المهندس سيزار فيلاريفا ( سونى ) من مقاطعة كيزون .- الصورتان العلويتان حين كنت أشترك فى مسيرة بحى لونيتا ، وارفع فيها اصابعى على شكل حرف L اول حرف من كلمة " لابان" وهى تعنى سننتصر بلغة التاجالوج - وتليها صورة للمغنى الفلبينى العالمى فريدى اجيللار - ولى - الذى كان نصيرا للإنتفاضة وقد تعرفت عليه آنذاك وكتبت عنه ايامها مقالا نشر فى مجلة بانوراما البحرينية التى كان يديرها ابراهيم بشمى احد قيادات الجبهة الشعبية لتحرير البحرين سابقا . والصورة الأخيرة اقف فيها تحت لوحة بالمتحف المسمى " نايونج بيليبينو " للقائد الوطنى الفلبينى هوسيه ريزال الذى اعدمه الأسبان . لم أستطع وقتها أن أرى إنتفاضة سياسية تجرى ضد احد النظم القمعية الاستغلالية دون ان اكون واحدا من جمهورها العام . قال لى صديقى الصحفى المصرى آنذاك حين طالبته بالبقاء معى وقد كان مراسلا لوكالة انباء خليجية : " أنت مجنون - أنا لن أغامر بفقدان زر قميص من أجل هذا" - اذا كنت مهتما بالجانب السياسي التاريخى اقرأ مقالتى من يذكر الديكتاتور الفلبينى ماركوس ؟ . وكذلك لاهوت التحرر الآسيوى بين الماركسية والمسيحية والثورة على موقعى بالحوار المتمدن .



#سعيد_العليمى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول توثيق خبرات ثورة 25 يناير فى مصر
- فى ذكرى تكريم إبراهيم فتحى بالمجلس الأعلى للثقافة فى مصر
- السلطة ومغزى تجديد الخطاب الدينى فى مصر
- جدال قديم مع وقائع الثورة اليومية 3
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ...
- جدال قديم مع وقائع الثورة اليومية 2
- جدال قديم مع وقائع الثورة اليومية
- الإحتفاء بالتقاليد الثورية
- عن ال نجم الراحل والوعى العفوى للشعب
- شعرية سيد حجاب والدستور المصرى الأخير
- الطوق والأسورة ويحيى الطاهر عبد الله
- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من قضية القومية العربية
- أسس المسيحية والصراع الطبقى فى الإمبراطورية الرومانية
- فى ذكرى تأسيس حزب العمال الشيوعى المصرى - ضد التيار
- إبراهيم فتحى وحلقة هنرى كورييل ومستقبل الشيوعية فى مصر
- فى ذكرى ميلاده - إبراهيم فتحي قائدا شيوعيا
- حول قضية الاستقلال والنضال المعادي للامبريالية
- هل تعرف وطنية البورجوازية عودا أبديا ؟
- بيان حول وثائق حزب العمال الشيوعى المصرى وقرصنتها من موقعى ب ...
- لائحة حزب العمال الشيوعى المصرى ( 1970 )


المزيد.....




- سقط سرواله فجأة.. عمدة مدينة كولومبية يتعرض لموقف محرج أثناء ...
- -الركوب على النيازك-.. فرضية لطريقة تنقّل الكائنات الفضائية ...
- انتقادات واسعة لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي بسبب تصريح ...
- عقوبات أمريكية جديدة على إيران ضد منفذي هجمات سيبرانية
- اتحاد الجزائر يطالب الـ-كاف- باعتباره فائزا أمام نهضة بركان ...
- الاتحاد الأوروبي يوافق على إنشاء قوة رد سريع مشتركة
- موقع عبري: إسرائيل لم تحقق الأهداف الأساسية بعد 200 يوم من ا ...
- رئيسي يهدد إسرائيل بأن لن يبقى منها شيء إذا ارتكبت خطأ آخر ض ...
- بريطانيا.. الاستماع لدعوى مؤسستين حقوقيتين بوقف تزويد إسرائي ...
- البنتاغون: الحزمة الجديدة من المساعدات لأوكرانيا ستغطي احتيا ...


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - سعيد العليمى - فى ذكرى ثورة إدسا الفلبينية ( 22 فبراير 1986 )