أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمود الرشيدي - حال الحال














المزيد.....

حال الحال


محمود الرشيدي

الحوار المتمدن-العدد: 6816 - 2021 / 2 / 17 - 17:46
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لابد وإن طال أن يستقيم الحال، حالي وحالك، حاله وحالها، حالنا وحال الحال.
حال الحال هذا أحوال في ثنائيات تنعكس علينا بتناوب (كسعادة/شقاء) (لذة/ألم)...لها منطقها. لا يعلم منطقها إلاّ جاهل يدّعي العلم . وما لا يُعلم لا يحِق أن يُجهل ؛هو أملنا ومحج استقامة الحال.
نسْعد للنجاح ونرضى بطاقاتنا وكفاءتنا ونشقى للفشل ونقلق لضعفنا وعجزنا.
الضعف والعجز نكتوي بمرارتهما فقط عند التنافس البغيض المُطَعَّم بالأنانية والكراهيةالمفرطة.
التوازن النفسي يمثل القاعدة لضمان سمو الروح عن كل عدوانية تؤجج شقاءنا المُؤلِم وتنغِّص دفء الهدوء الذي يُنعِش طعم الحياة بحلاوة من أجل إسعاد الحال.
المعاناة كحالة لاستنزال حالة أخرى مرحة ومُبْهِجة هي في حقيقة الأمر اعتصار بمشيئة إرادية أو بعفوية طبيعية، كما قد يكون في مساعٍ أخرى باضطرارية مُلْزِمَة، لأنه لا أحد يَرْغَب في الشقاء، عوضاً عما نرى فيه أملاً أو بريقاً لِمَا يُزْهِـر مسرة وسعادة.
الوقوع تحت وطأة ما لا مفر منه وما لانرضاه أو نقبل به كقدرنا هو ربما جزء من بداية ما لم يتشكل بعد ، لا زال يلتئم وينتظم ، نحسه مؤلما كألم المخاض عند الولادة، أو كزوبعة من عاصفة في ضبابيتها وعصفها المرعب قبل الإنفراج والصحو، إيداناً بمرحلة أخرى من نمو يَحْصُل بعدها إن لم نَقُل بكل دِقّة ينضج فيها القدر بوجهه الثاني الجميل . وربما عكس هذا صحيح. وتنْجَرُّ السلسلة بحلقاتها التي لا قدرة لنا في معرفة أي اتجاه مسعاها، حتى نعيشه بأحد أحوالها.
أقول أحوالها لأن ما نحسبه يخصنا أو تسري عليه قراراتنا من قبيل الفشل والنجاح ، وبنظرة أعم للطبيعة والحياة، في شموليتها وذاتها، لا وجود في لغتها للثنائيات.
مفاهيمنا نكيلها من أبجديات حواسنا ونسقطها بعنف على سيرورة طبيعة أعظم منا.
النمو الطبيعي لِمَا نحن جزء منه هو في الحقيقة يتفاعل في ذاته باستمرار، ألَمُنا هناؤنا أو معاناتنا لا وقْع لها في قاموسه.
إنه حال الكون في وجوده لاحالنا..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ويستمر مشعل المعاناة
- رفقا بهذا الإنسان
- تقاطع الروح و الكلمة
- الموت : قبل الموت وبعد الموت
- نفَس واحد وفضاءات .
- شرارات بدون نار
- من أين أتيت ؟
- كلام في علب سوداء .
- حكايات وردة .
- قصيدة بعنوان : أقول ....
- قصيدة بعنوان: شيء من رماد ذاكرة .
- سبع نغمات لسبعة أجراس .
- قصيدة بعنوان: في انتظار أن يأ تي .
- مقتطف من رسالة .
- قصيدة بعنوان : انسياب .
- قصيدة بعنوان:نسخة مشوهة لقصيدة.
- حوار مع محمود رشيدي الأمين العام لحزب العمال الاشتراكي بالجز ...
- بخار سراب
- قصيدة بعنوان:بين الصدق والكذب.
- في الجزائر غليان اجتماعي حقيقي - مقابلة مع محمود الرشيدي الأ ...


المزيد.....




- شاهد.. عمليات إنقاذ سلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض في د ...
- ما هو السبب الرئيسي لرائحة الفم الكريهة.. وكيف يمكن منعها؟
- شاهد: فرق الإطفاء تحاول السيطرة على حرائق الغابات في جنوب إف ...
- إعلام: كشف حقيقة الشجار المسلح بين نجلي الرئيس التشادي ووفاة ...
- التعليم عن بعد: قصص من عالمنا العربي عن التعليم في ظروف الحر ...
- مقتل شخص بنيران شرطي في ولاية أوهايو الأمريكية
- سوريا تستعد للذي لا مفر منه
- السعودية وجدت بديلا عن التحالف مع إسرائيل
- مجلس النواب الليبي يطالب سلطات البلاد باتخاذ الإجراءات اللاز ...
- وزيرة الصحة المصرية تعلن معاملة الليبيين مثل المصريين في مست ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محمود الرشيدي - حال الحال