أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أنور فهمي عبده - من يستطيع ان يغفر ذنوبي و يحمل دينونتي و ينقذني من الهلاك؟















المزيد.....

من يستطيع ان يغفر ذنوبي و يحمل دينونتي و ينقذني من الهلاك؟


أنور فهمي عبده

الحوار المتمدن-العدد: 6799 - 2021 / 1 / 26 - 12:15
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم يستطع الرب أن يغفر ذنوب البشر لأنه عادل و لابد من القصاص و لابد أن يأخذ القانون الالهي مجراه. ، ولذلك فقد فعل ذلك بسبب رحمته العجيبة و غفر بناء علي خطته الالهية لخلاص كل من يؤمن. لأننا نحن عمل يديه ينظر الينا باهتمام شديد..لا لكي ليديننا بل ليرفع عنا غضب الله...ليس من خلال ميزة فينا حاضرا او مستقبلا بل بسبب رحمته الفائقة و فدائه الذي تم بالفعل.
–ان كانت نفسك مثقلة بالخطية آمن و صدق انه يغفر الذنوب و يستر العيوب لأن الله محبة.بموجب عهد النعمة غفر لنا معاصينا لأنه يسر بالرحمة
اجمل الحان النفس اليائسة المكسورة الحزينة علي خطاياها.. ان تسمع مغفورة لك خطاياك..تأمل في المفلوج و هو يسمعها فينشرح قلبه قبل ان يقوم من عجز جسده
احد ملوك فرنسا زار سجن طولون و معه ملك آخر ضيف عنده و اراد ان يقدم له تحية ..فقال للملك الضيف...اختر سجين و مهما تكون عقوبته سنفرج عنه بسبب زيارتك
و بدأ الملك يتحدث الي المساجين واحد واحد و كل مسجون يعبر عن الظلم اللي اصابه و انه لم يرتكب اثما و انه جاء الي هذا المكان بالخطأ..
الا سجين واحد قال له جرمي ثقيل و استحق العقاب و بكي...و حينها قال الملك ينبغي ان تخرج من هذا المكان لأنه لا يليق بمجرجم مثلك يستمر مع الابرار
لو15: 7 أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّهُ هكَذَا يَكُونُ فَرَحٌ فِي السَّمَاءِ بِخَاطِئٍ وَاحِدٍ يَتُوبُ أَكْثَرَ مِنْ تِسْعَةٍ وَتِسْعِينَ بَارًّا لاَ يَحْتَاجُونَ إِلَى تَوْبَةٍ
المزامير 4:130 لان عندك المغفرة. لكي يخاف منك.
متى 28:26 لان هذا هو دمي الذي للعهد الجديد الذي يسفك من اجل كثيرين لمغفرة الخطايا.
اعمالنا لا تخلصنا صلواتنا و صدقاتنا و اصوامنا لا تستطيع ان تخلصنا. هو وحده قادر ان يخلص من الخطيئة و يمنح الغفران، غفران كامل ومجاني وفوري.
ما عظمة هذا الخلاص:
(1) كافي
(2) غير قابل للتغيير.
(3) ابدي ليس له حدود او نهاية الي التمام
وحده يسوع من يستطيع ان يمنح الخلاص.
يخلص من؟ شعبه : إِلَى خَاصَّتِهِ جَاءَ، وَخَاصَّتُهُ لَمْ تَقْبَلْهُ.12 وَأَمَّا كُلُّ الَّذِينَ قَبِلُوهُ فَأَعْطَاهُمْ سُلْطَانًا أَنْ يَصِيرُوا أَوْلاَدَ اللهِ، أَيِ الْمُؤْمِنُونَ بِاسْمِهِ.
فهو الوحيد الذي يستطيع ان يخلص لقدرته الفائقة و امكانياته الغير محدودة...شعبه (و كل الذين قبلوه)...من ماذا من امور ستذهب بهم للجحيم الابدي.
ممكن شخصين في نفس المكان و يسمعوا نفس الرسالة و لكن تجاوبهم مختلف
كان في شخص شرير جدا بدرجة بشعة لدرجة انه قبض عليه و حكموا عليه بالاعدام...و في السجن كانت ايضا تصرفاته غبية لدرجة ان كل من عرفه قال انه بعيد تماما عن ان نعمة الله تتعامل معاه...و لكن يا للعجب ان حدثت معاه امور كشفت شر قلبه و بعد صراع عظيم مع النفس قدم توبة و تبع الرب من كل قلبه...و امتلأ قلبه بيقين الغفران و الرحمة ...و عندما جاء وقت الاعدام كان يقترب من المكان و هو يرنم بصوت مسموع برحمة الله و غفرانه و احسانه و هو ممتليء بالتعزية يغني الكلمات الحب يطرد الخوف خارجا..يسوع دفع ديني كاملا. حررني يسوع.
ما هو الشيء الذي يخلصنا منه؟ هل هو نتائج الخطية او دمار الخطية او دينونة الخطية...يخلصنا من جميع خطايانا
يخلِّص شعبه لا من محتل غاشم ولا من قسوة الزمان ولا من عبودية إنسان، بل يخلِّصهم من أنفسهم، من عيوبهم وخطاياهم وتعدياتهم وزناهم وفجورهم.
وحده يستطيع أن يخلص القلب من محبة الخطية وسلطانها وقوتها، وعقوبتها ويصالحنا مع الله الآب، وأن عشنا في حضرة الله الآب تهرب الخطية
هذا سيحدث تغيير جذريا في حياة البشر..و لكي يتم انقاذ شخص لابد ان يكون من شيء معين يخلص منه...مثلا لو في حريق محاصر ناس في مبني و يجي رجال الدفاع المدني يخلوا المبني من الناس و يسحبوهم باقصي سرعة قبل ما المبني يحترق بالكامل. فيقول الناس الذين خرجوا من وسط النار احنا محظوظين
هكذا نحن في عالم يحترق ايضا بسبب الخطية و السقوط و التمرد علي الله.
بالاثم صورت و بالخطية حبلت بي امي...
الخطية عملت 3 حاجات افسدت الانسان جلبت غضب الله واظهرت عجز الانسان عن ان يخلص نفسه. تماما مثل شخص سقط في بئر من الوحل و عاجز تماماعن انقاذ نفسه...
الخطية تدنس و تجرس و تفلس
لكن جاء الينا : المكتوب عنه: أَحْزَانَنَا حَمَلَهَا، وَأَوْجَاعَنَا تَحَمَّلَهَا. وَنَحْنُ حَسِبْنَاهُ مُصَابًا مَضْرُوبًا مِنَ اللهِ وَمَذْلُولاً.
لأنه يحمل احمالهم و يزيل اثقالهم. رحمة الله الحنونة والقلبية الشديدة ، التي أظهرها لنا.. هذا يأتي بنا الي النقطة الثانية:
مخلص عظيم:
زيارة من العلاء
لم يزورنا ملك ارضي عظيم بل ملك سماوي. لكننا نكتشف انه خالق السماء و الارض جاء خصيصا لزيارتنا ماذا نقول: مز4:8 فَمَنْ هُوَ الإِنْسَانُ حَتَّى تَذكُرَهُ؟ وَابْنُ آدَمَ حَتَّى تَفْتَقِدَهُ؟
ملكة انجلترا مرة زارت الكنيسة التي يخدم بها سبرجن و شعر الناس بالفخر و الامتنان...الملكة حاضرة معانا الاجتماع..
أن ينحني ليترك المجد العظيم و تسبيح الملائكة و رؤساء الملائكة و يأتي بجلاله ليزور كائنات ضعيفة جدا
من هو هذا الملك العظيم القدير الذي يأتي الينا؟
اتانا من اعلي سماه في زيارة عجيبة و معه اعظم هدية غفران خطايانا لأن رحمته بلا حدود.. حزقيال 11:33 قل لهم: حي انا، يقول السيد الرب، اني لا اسر بموت الشرير، بل بان يرجع الشرير عن طريقه ويحيا.
هو ليس شخصا محبا فقط بل هو مصدر و مبنع المحبة... ... رومية 8:5 ولكن الله بين محبته لنا، لانه ونحن بعد خطاة مات المسيح لاجلنا.
وسروره القلبي بالرحمة تجعله يغفر الي المنتهي. يغفر بقوة ارادته الالهية التي لا تتغير.
صنع الله السماء والأرض بأصابعه ، لكنه بذل ابنه الوحيد ليخلص الخطاة.
. إذا كنت ترغب في رؤية الله أكثر من غيره ، فهذا يكون في غفران الخطية والخلاص
قلبك مليان بالرحمه والخير للمؤمنين...وبتغمرنا بالنعمه وبدمك مستورين
سبب راحة قلوبنا اننا في ايديك...واللي يامن بصليبك يلقى ضمانه فيك
الاله القوي القدير يقوم و يشمر ذراعه القديرة ليحملنا و يخلصنا بقوته الكاملة و قدرته الفائقة الوصف. (أشعياء 10:52 قد شمر الرب عن ذراع قدسه امام عيون كل الامم، فترى كل اطراف الارض خلاص الهنا.)
يتعامل مع المذنبين التائبين باشتياق شديد لغفران خطاياهم يزورهم زيارة خاصة جدا يملأ قلوبهم بهجة و فرح.
زيارة عظيمة من رب المجد ..ايها الاطفال زارنا المسيح و صار طفلا ...ايها الشباب زارنا المسيح و صار شابا مثلنا...كان خاضعا لوالديه مكرما لهما ايها العمال زارنا المسيح و عمل نجارا ..تعب و جاع و عطش و جرب كل شيء بلا خطية
بأية طرق أظهر الرب رحمته في تكريم زيارتنا؟
يزور الملوك راعياهم لكنهم لا يحتملوا فقرهم و لا حزنهم و لا مرضهم ..لكن هو أشعياء 9:63 في كل ضيقهم تضايق، وملاك حضرته خلصهم. بمحبته ورافته هو فكهم ورفعهم وحملهم كل الايام القديمة.
اخذ طبيعتنا البشرية و سكن بيننا في عالم الخطية.صانع الكواكب العظيمة ولد في مزود حقير. زار و تقابل وتراءي لجميع الناس السامرية و الفريسي و الخاطئة و العشار مع الفقراء و الاغنياء البسطاء و الاذكياء ..لم يستهين باحد كان يجول يصنع خيرا
تعالَ واهدي الحيارى واللي تايه في الضلال
عشمانين زورنا زيارة ليله ما تخطر ع البال
حط إيدك علينا صالحنا يا فادينا مع الله يخلينا في سلام
لكن تذكر أنه زارنا ليس فقط لينظر إلينا ، ويتحدث إلينا ، ويعلمنا ، بل في رحمته الشديدة منحنا نعمة الخلاص المجاني
يزورنا في ادني مكان و مكانة...الله بين محبته لنا اذ و نحن بعد خطاة مات المسيح لأجلنا...و انا استحق الجحيم و العقاب آتاني بالنعمة
بزيارته لأرضنا صار لنا أمتياز اكثر روعة ايضا ان الروح القدس دخل قلوبنا سكن فينا انار اذهاننا بجكمة الهية عجيبة ...انه امر مدهش جدا ان الروح القدس يتنازل و يأتي الي اجسادنا ليطهرها و ينقيها و يجعلها هيكلا لشخصه العزيز المبارك...ليس الله معنا فقط بل الله فينا
. إنه يسكن فينا بالرغم من كل استفزازاتنا وتمردنا. ضع علامة على الكلمة ، ليس معنا فقط ، بل فينا ، وهذا إلى الأبد،نعم انها الرحمة الرقيقة! من يستطيع وصفها؟
أيها الروح اللطيف ، كيف تستطيع أن تسكن معي؟ أيتها الحمامة السماوية ، كيف يمكنك أن تجد الراحة في شخص مثلي؟ كيف تحتملني و تعمل في بلطف و تذيب قلبي بمحبتك العجيبة
بدونك نتراجع و نفشل و نعيا
79 لِيُضِيءَ عَلَى الْجَالِسِينَ فِي الظُّلْمَةِ وَظِلاَلِ الْمَوْتِ، لِكَيْ يَهْدِيَ أَقْدَامَنَا فِي طَرِيقِ السَّلاَمِ»
اللي جرب الظلام الدامس و الخوف و القلق و التوتر لازم يفرح فرح عظيم لما يشوف النور.
في القطب الشمالي يستمر الظلام في بعض الاماكن لشهور طويلة. و عندما يتوقع الناس ان الفجر قريب يصعد البعض الي اعلي نقطة و يراقب. و عندما تأتي اليهم البشري السعيدة ان النور قادم يلبسون اجملالثياب و يتعانقون و يرقصون فرحا. و يهللون قائلين انظروا الشمس انها الشمس...لو ان ظلمة الخطية ارهقت حياتك وقتتا طويلا تعالي اليه الآن لأنه هو شمس البر و الشفاء في اجنحتها...يفح العيون المغلقة و الاذان المقفلة و يغير القلب الحجر و يعطي قلب لحم.
زيارة الرب انارت الظلام و اضاءت لنا الحياة و الخلود. اقترب مننا جدا امتلك حياتنا حفظنا بعنايته و قدرته ..حمل همومنا زال الكآبة من قلوبنا تحمل اوجاعنا اخرجنا من ورطة شديدة و محنة كبيرة
يخرجك من ظل اليأس و الرعب و الفزع من تشويش العقل و كآبة الروح و رهبة المجهول...يزورك زيارة خاصة و يمنحك الرحمة و الرأفة و يشرق بنور انجيله علي حياتك
لم يأتي ليتألق هو فقط بنور بل لكي يمنحنا النور فلا نسلك في الظلمة
خلال الحرب الامريكية اقام الجنود الكباري و عبروا مجري مائي و بعدما عبروا قالوا للقائد واشنطن...انحرق الكباري ام نتركها حتي لو احتجنا للانسحاب نجدها
قال لهم القائد..احرق الكباري لأنه ليس عندنا خيار آخر...اما النصر او الموت...هل احرقت الكوبري الذي ما زال يربطك بالخطية

زيارة سماوية للجالسين في الظلمة و ظلال الموت اي للحالة الميئوس منها للذين فقدوا الامل ستجدوه في اعظم و اقوي شخص في الوجود انه الاله المحب الحنان
لعبرانيين 25:7 فمن ثم يقدر ان يخلص ايضا الى التمام الذين يتقدمون به الى الله، اذ هو حي في كل حين ليشفع فيهم.
قافلة ضلت طريقها وتضيع في الصحراء. الحجاج التعساء ، الدنيا ضلمت عليهم ، يجلسون في وسط ظلام المخيف ، متوقعين الموت ما بين اللحظة و الاخري.... مرة واحدة يرتفع نجم لامع في الأفق ويضيء السهل: ينهض المسافرون ، الذين يتشجعون على هذا المنظر ، وعلى ضوء هذا النجم يجدون الطريق الذي يقودهم إلى نهاية رحلتهم.
هل يسوع هو مخلصك الشخصي هل هو مخلصك الآن الحالي؟ انه المخلص الحي في كل حين...لا تتعلق بشخص مات بل بمن مات لأجلك و قام و صعد الي السموات
لا تتعلق بشخص لا يقدر ان يخلص بل بمن يقدر ان يخلص الي التمام...من الانانية و الكبرياء و اللعنة و المرارة لكي يقدس لنفسه شعبا غيورا في اعمال حسنة.



#أنور_فهمي_عبده (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- من هي اعظم انسانة في التاريخ؟
- من هو رئيس السلام؟
- تحدي الامبراطور
- من هو الاعظم؟
- خاشقجي اشهر مقتول في العصر الحاضر
- هل يحدث انقلاب عسكري في امريكا؟
- أين الله؟
- قرار بسيط و نتائج هائلة
- اعظم مولود
- أنين الخليقة
- ثورة روحية


المزيد.....




- استهدفت حاخامات ومستوطنين.. عمليات -الكُنس- اليهودية بالقدس ...
- سبعة قتلى على الأقلّ بإطلاق نار على رواد كنيس يهودي بالقدس ا ...
- مقتل 7 أشخاص وجرح 10 في إطلاق نار بكنيس يهودي في القدس الشرق ...
- قديروف: جرائم حرق القرآن تأجيج للكراهية الدينية في أوروبا
- قتلى وجرحى في إطلاق نار بمعبد يهودي في القدس وواشنطن تدين -ا ...
- هجوم القدس: قتلى وجرحى في هجوم على كنيس يهودي
- احتجاجا على تدنيس القرآن في السويد وهولندا.. مظاهرات في عدد ...
- وسائل إعلام عبرية: مصرع 7 إسرائيليين في إطلاق نار عند مدخل ك ...
- وسائل إعلام عبرية: مقتل 7 إسرائيليين في إطلاق نار عند مدخل ك ...
- -يديعوت أحرونوت-: مقتل 5 إسرائيليين في إطلاق نار عند مدخل كن ...


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - أنور فهمي عبده - من يستطيع ان يغفر ذنوبي و يحمل دينونتي و ينقذني من الهلاك؟