أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى راشد - يثاب الإنسان على فعل الجنس














المزيد.....

يثاب الإنسان على فعل الجنس


مصطفى راشد

الحوار المتمدن-العدد: 6795 - 2021 / 1 / 22 - 09:11
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حكم الشرع فى الإحتفال بحلويات تشبه الأعضاء الجنسية
===================================
وصلنا سؤال عبر موقعنا على النت  من الدكتورة سارة /  تسأل عن حكم الشرع فى قيام بعض السيدات بالأحتفال بعيد ميلاد احداهن بشكل خاص بحلويات بشكل الأعضاء الجنسية وقد أقتنص البعض من هذه الخصوصية صورآ وقام بنشرها فأصحت حديث الساعة ؟
 أقول اننى تابعت ماحدث على مواقع التواصل الإجتماعى وشاهدت زملائي من المشايخ وحتى عامة الناس  يصرخون بأن كشف العورة للأعضاء التناسلية أمر محرم ومغلظ وهذا خلط أهبل عجيب مريب من هؤلاء فلم تقم احدى السيدات بكشف عورتها الجنسية كى يتكلموا عن كشف العورة ولكن هذه حلوى ومن يشعر بالإثارة الجنسية لمجرد حلوى تشبه الأعضاء الجنسية الموجودة لدينا جميعا ونراها كل يوم فهو شخص مريض ومجرم ومتحرش لفظيا ولا يعرف قيمة ومعنى المودة الجنسية التى امرنا الشرع بها واصبحت فرض بين الازواج يثابا على فعلها ووضع الشرع لها سمو مقرون بالحب الروحى ولما غاب الحب وانتشرت الكراهية زادت نسب الطلاق وخراب البيوت  رغم ان الايات جائت  تتكلم عن كيفية فعل الجنس  واباحته بين الأزواج والحث عليه بصيغة الأمر كما ورد بسورة البقرة آية ٢٢٣ ( نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ  ) ص ق وفى سورة الروم بقوله بكل وضوح ( وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (21) ص ق فالإسلام أعتبر العلاقة الزوجية بين الزوج والزوجة فرض مهم من باب العبادة التي يثاب الطرفان فيها، لأن كل واحد منهما حرص على عفة الآخر والحصول على متعته بالحلال،وكى يعمر الكون لأن الحب هو أول لبنة فى اعمار الكون ، وهذا يفهم من الحديث النبوي الذي رواه الصحابي أبو ذر الغفاري ض : «إن ناساً من أصحاب رسول الله، ص، قالوا له: يا رسول الله ذهب أهل الدثور، أي الأموال، بالأجور، يصلون كما نصلي، ويصومون كما نصوم، ويتصدقون بفضول أموالهم، قال لهم النبي: أوليس قد جعل الله لكم ما تصدقون، إن بكل تسبيحة صدقة، حتى قال ،وأمر بالمعروف صدقة، ونهي عن منكر صدقة، وفي بضع أحدكم صدقة. قالوا: يا رسول الله أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟! قال: أرأيتم لو وضعها في حرام أكان عليه وزر، فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر» ---- .لكن ان يتحول امر احتفال خاص بين النساء إلى قضية الساعة فهذا هو الدين والتدين  الفاسد الذى يترك عظائم الأمور مثل احتياجات الناس للطعام والتكافل  والملبس والشراب والسكن والزواج والعمل ومساعدة المرضى  والعيش بحياة كريمة تحفظ للإنسان كرامته  ولا يسمح بأهانته حتى لو كان مجرما بل يعامل بالقانون اى نترك القاضى هو من يحدد له العقوبة لكن أن يعاقبه البعض مستغلا سلطته رغم انه مازال متهما ولم تثبت ادانته ، فهذه هى الأمور الأهم التى يجب ان تكون قضية الساعة وكل ساعة كما أن الله هو من خلق لنا الأعضاء الجنسية ويعلم تماما ان كل منا يفكر فى أعضاءالطرف الأخر  لكن لا يجب رؤيتها إلا بين الازواج لكن لم يرد نص قرآن او حديث يحرم صناعة الحلويات على شكل الأعضاء وايضا ان ينتهك البعض خصوصية السيدات وينقل صورآ وينشرها على العامة دون اذن منهم فهذه هى الجريمة الحقيقة التى تستحق الأدانة والتشنج والصراخ يا أصحاب الفضيلة والبليلة والرذيلة أفلا تعقلون أفلا تتفكرون .
اللهم بلغت اللهم فاشهد
د مصطفى راشد   عالم ازهرى وأستاذ القانون الجنائي
للسؤال ت وواتساب +61478905087




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,268,868
- قصيدة / ياأمة الأوهام
- قصيدة / بأي حالٍ عُدتَ ياعيدُ
- كذبة النساء ناقصات عقل ودين
- يجوز شرعا حرق جثة الميت المصاب بمرض معدي
- قراءة الطالع لعام 2021
- الإسلام يبيح زواج المسلمة من المسيحى واليهودى
- بالٲسماء سرقة أبحاثى المسجلة
- علامات إستفهام يعجز أمامها المشايخ
- إنها مصر التاريخ
- مناهجنا الأزهرية تخرج إرهابى
- كذبة القضاء والقدر
- ليس للرسول ص أوغيره شفاعة عند الله
- حديث مزور تسبب فى نشر الزنا وإختلاط الأنساب
- بخصوص قانون التصالح المصرى
- أمين شرطة يعتدى بعنف على طفل أمام الناس
- التفسير الغبى لسورة التوبة والذى رخص للإرهابيين أفعالهم
- أحاديث كانت سببآ فى انتشار الإرهاب
- اتفاقية الإمارات إسرائيل
- 50 قاعدة لتعلم قبول الآخر
- لأول مرة تٲسيس منظمة للتنويريين العرب تابعة للٲم ...


المزيد.....




- الخارجية العراقية: زيارة بابا الفاتيكان تدفع بإعادة حوار الأ ...
- الرئيس العراقي يقدم منحوتة «آلام المسيح» هدية لبابا الفاتيكا ...
- زيارة البابا فرانسيس: مسيحيو بلدة قره قوش العراقية يبتهجون ب ...
- مستشار البابا لشؤون الحوار مع المسلمين: مسيحيو العراق كانوا ...
- بالصور...رئيس مجلس النواب العراقي يستقبل بابا الفاتيكان
- عبداللهيان: استتباب الامن في العراق مهد لزيارة بابا الفاتيكا ...
- بابا الفاتيكان يدعو للتصدي للعنف والفساد وسوء استعمال السلطة ...
- خارجية العراق: زيارة بابا الفاتيكان لها دلالات استثنائية في ...
- برهم صالح يعرب عن تقديره لإصرار بابا الفاتيكان على زيارة الع ...
- بابا الفاتيكان يطالب بإنهاء الخلافات بين العراقيين


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مصطفى راشد - يثاب الإنسان على فعل الجنس