أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - الطريق إلى الله ....














المزيد.....

الطريق إلى الله ....


اسحق قومي

الحوار المتمدن-العدد: 6784 - 2021 / 1 / 10 - 22:15
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


حين خلق الله الإنسان العاقل ياصديقي، لم يخلق له دينا معينا ،بل خلق له ضميراً لمعرفة الخالق والحق،والخير والجمال...اسحق قومي..
الفيس بك ذكرني:
الطريق إلى الله :عشتار الفصول:111382
عفواً ،لستُ بداعية ولا أريد أن أكون يوما داعية . بل أحببت ُ أن أكتب لكم مجرد رأي أعتقد به وأُدافع عنه.
الطريق إلى الله يا أخي .هو أن تؤمن بقدرته، وبخلاصه ،وبرحمته ،وأن تثق بأن الطقوس ،والعبادات التي تعتقد بأنها ستوصلك إليه، هي خطأ ،لا بل هي مظاهر تكذب بها على نفسك وعليه.
الطريق إلى الله، ليس بالصلاة ،والصوم، وأنتَ في أبعد نقطة عن محبة الله ،وتتعصب لدينك ولأبناء دينك، وتُكفر الآخرين ،دون حتى أن تُكلف نفسك في معرفتهم الحقيقية ، وتقرأ عن جوهر معتقداتهم.
لابل تطلب في كل صلاة من أن يهيل عليهم ربك بالحجارة ،والموت ،وتصفهم بالكفّار والزنادقة .
الطريق إلى الله يا أخي .ليس أن تُكثر من تعليق صور القديسين وغير القديسين أو أن تنشر صورا لرجال دين ماتوا ،وتطلب من الناس أن يتباركوا.أو أن تنشر صور السيد المسيح بالشكل الذي تراه أنتَ وتعتقد بأنك لا تُهين السيد المسيح.الطريق إلى الله هو تؤمن بمن افتداك من لعنة الناموس.وهو الدّيان الوحيد، الطريق إلى الله هو الكلمة، مهما حاولت قِوى الشر أن تُغيب هذه الحقيقة .
الطريق إلى الله سهل لو أنت َ كنتَ إنسانا سوياً .
الطريق إلى الله، هو أن تؤمن ، وتثق بأن الله روح ،وهو واحد أحد في جوهره وقد أفصح عن ذاته المقدسة أكثر من مرة ٍ ،شرعه، المحبة الخالصة .محبة حقيقية لا رياء فيها ولا غاية، ولا غش ، والسلام الذي لا شر ولا دماء فيه، نوايا حسنة ، صادقة.وأن تعطف على المحيطين بك لو هم بحاجة للعطف ،والاهتمام إن كان بوسعك.لا أقول أن تصرف يومك من أجل مساعدة الناس فهذا أيضا مغالاة ،بل أعمل مافي وسعك ،وبكل حرية دون أن تنتظر الشكر من أحد.
إن الطريق إلى الله يبدأ بالسعي لنكون بشراً أسوياء ،غير شرهين، غير كارهين، غير نمامين، غير مفسدين في الأرض والعباد. غير خائفين، ولا ناكري جميل ،نحفظ الود ونُجازي الخطأ بالرقة واللين والكلام الحسن.
لا تصنع شراً لمن هم من أبناء جنسنا قاطبة فهم أبناء الله ، مهما كان مذهبهم، ودينهم ومعتقدهم.سامح من أساء إليك، بعدما تُشعره بأنه أساء إليك، وأنت تُسامحه ليس ضعفاً بل نُبلاً منكَ، علمه أنه أخطأ بحقكَ لئلا يُكرر الخطأ مرة ثانية، لا تكن وضيعاً بل متواضعاً، لاتكن وحشاً بل قوياً بلباقة الحكماء ،كنْ قويا في إرادتك ،ولا تتردد.الرحماء ليس معناه أنهم أذلاء .وإذا طلبت الصفح عن خطأ ارتكبته تجاه أخيك الآخر ، أشعره بأنك َ في قمة الندم الحقيقي.عَلمهُ درساً في أن يُغير نفسه عن خطأ يعتقد بأنه هو الصواب.
لا تمكث في صومعة دينك، ومذهبكَ، وأنتَ تشتم ،وتلعن إخوتك البشر ممن يُخالفونك في الدين والمذهب.وتدعي بأنك تعبد الله، وتتمم شروط الوصول إليه.
الله ياصديقي .موجود في ضميرك ،فلا تؤجل أن تكتشف بأنك تلوث ضميرك ،بكل تعاليم جاءتك من الآخرين الذين وضعوها لكَ ولغيرك ما أرادوه هم وما ظنوه بأنه صواب .
حين خلق الله الإنسان العاقل ياصديقي، لم يخلق له دينا معينا ،بل خلق له ضميراً لمعرفة الخالق والحق ،وأما تاريخية الفكر الديني وتطوره من الفكر الأسطوري والخوف ، فنحن لا نرفضها أو نلغيها. بل عليك أن تعلم أغلب الطقوس التي تُمارسها أنت وجماعتك فيها من البعد عن الله أكثر مما تتوقع. حَكِمْ عقلكَ دوماً فهو الإمام الذي لا يخطأ، وتخلى عن التعصب بأنواعه ،والكره والبغضاء ستجد نفسك قريباً من الله ،لا تخاف من الله فالخوف لا يصنع إنسانا تقياً،الله لم يطلب منا أن نخافه بل نعبده ونحن نعلم بأنه أرحم الراحمين.
التقرب من الله أن تثق بالعلم والعلوم بأنها نتاج الفكر البشري الذي خلقه الله،أن تؤمن بأن صلواتك كلها لا تتمكن من أن تجعل الحديد يطير في السماء، ولا تسير البواخر العملاقة في البحار والمحيطات وهي محملة بآلاف الأطنان من المواد ،ولا تشفي مريضا دون دواء. وأن تثق بأنَكَ ستبقى في صراع مع ذاتك ،إن لم تفصل مابين الله الحقيقي والله الذي تعتقد بأنه الله وتعبده . الله علم ومعرفة وثقة ، الله ليس بمطلق لا نُدركه ، الله في عقولنا وقلوبنا إن نحن طهرناها من الأطماع والبغضاء والحسد والغيرة والحقد .
الله محبة وسلام يا أخي
الله ليس طقوساً، ولا مظاهر بل هو أعظم من أن تُحيط به ، هو سر الأسرار لايعرفه غير الأطهار . أما أنتَ الذي تظن بأنه بتحقيقك لطقوس دينك ومذهبك ستصل إليه ،فوالله لست سوى أحد من غُرر بهم ومن هم في غيهم سائرون فلا تؤجل صوت عقلك وضميرك ، امتحن الأفكار الدينية وغير الدينية ، لاتكن كالببغاء مارس دورك في أن تكون النور والملح والعمل العاقل والمفيد.



#اسحق_قومي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الكنيسة المسيحية الشرقية بين أمواج العولمة وتغريبها من قِبلِ ...
- مقدمات الإبداع في الجزيرة السورية
- عشتار الفصول:12151.سورية .تاريخاً ،وحضارةً، ومستقبلاً إلى أي ...
- عشتار الفصول:146121 القصيدة العامودية هي الميزان الذي يُمتحن ...
- مدينة قبور البيض ( القحطانية ) :لكتابنا الموسوم(المسيحيون في ...
- عشتار الفصول:12126 قريباً المسيحية المشرقية إلى زوال من على ...
- عشتار الفصول:12106 مدينة الحسكة بين النشأة والمقاربات
- عشتار الفصول:111320 دراسة للقرى المسيحية في الجزيرة السورية
- عشتار الفصول:111301 هل ستنتهي رحلة البحث عن الخلود ياجلجامش؟ ...
- عشتار الفصول:111297 أيّ وطن بقي ليكفر به الجندي السوري والمو ...
- عشتار الفصول:111295 استحقاقات معاهدة لوزان مع انتهاء الفترة ...
- عشتار الفصول:111294 الجزيرة السورية والفرات على صفيح ساخن
- قصيدة بعنوان :هذيان يابيروت قيامتي
- عشتار الفصول:111286 أسئلة لاتُرضي المتطرفين والإقصائيين وتُج ...
- عشتار الفصول:111270 كاتدرائية آيا صوفية بلا رتوش.
- عشتار الفصول:111243 إلى من تاجر بسورية ومن هم بحكمهم من السو ...
- عشتار الفصول:111242 أمريكا القوانين والحرية والفوضى ومقتل جو ...
- دور الفكر العربي في مستقبل الخطاب المعرفي العالمي والمعوقات ...
- عشتار الفصول:10274 التنظير .مصدره واقعيته وأهميته
- عشتار الفصول:111212 هل القوانين دوما عادلة أم تمثل سلطة الدو ...


المزيد.....




- بيلاروسيا: نقل زعيمة المعارضة ماريا كوليسنيكوفا إلى المستشفى ...
- مجلس النواب التشيكي يوافق على تدريب العسكريين الأوكرانيين في ...
- أوليانوف: أوروبا فقدت روسيا كأكبر مورد للطاقة
- بريطانيا تعتقل مشتبها في كارثة غرق 27 مهاجرا
- تركيا تنتهي من التحضير لعملية برية شمالي سوريا ومصدر يشير لا ...
- فرنسا تتعهد بعدم اختبار صواريخ مضادة للأقمار
- شاهد: حفرة بقطر 10 أمتار في حقل بمحافظة سيواس التركية
- روسيا وأوكرانيا: الناتو يتعهد بتوفير المزيد من الأسلحة وإصلا ...
- مصادر إعلامية: المرحلة الأولى من العملية هدفها السيطرة على ث ...
- الخارجية الأمريكية توافق على بيع معدات عسكرية لقطر بقيمة ملي ...


المزيد.....

- فريدريك إنجلس . باحثا وثوريا / دلير زنكنة
- ماركسيتان / دلير زنكنة
- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - اسحق قومي - الطريق إلى الله ....