أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - أحمد التجاني - إنشاء الخرائط الطبوغرافية باستخدام التطبيقات الذكية لتسهيل عمليات الإنزال الجوي للمساعدات بمناطق النزاع والمناطق النائية














المزيد.....

إنشاء الخرائط الطبوغرافية باستخدام التطبيقات الذكية لتسهيل عمليات الإنزال الجوي للمساعدات بمناطق النزاع والمناطق النائية


أحمد التجاني
قانوني legalest

(Altigani Grandson)


الحوار المتمدن-العدد: 6767 - 2020 / 12 / 21 - 03:58
المحور: تقنية المعلمومات و الكومبيوتر
    


إن واقع ايصال المساعدات الميداني تحكمه تحديات في آلية وصولها بسبب عدم وجود بنية تحتية أو ردائتها ، كما تتسبب الطبيعة التضاريسية والنزاعات الداخلية في عزل المجتمعات المحلية التي تكون في حاجة ماسة لوصول تلك المعونات .
لجأت الأمم المتحدة وهيئات العون الإغاثي والمنظمات الدولية كالصليب الأحمر لعمليات نوعية في إيصال مؤن القمح والمتطلبات الأساسية للمتضررين تمثلت في عمليات الإنزال الجوي مثل تلك نفذها برنامج الأغذية العالمي بعام 2012 لإيصال 345 طنًا متريًا من المواد الغذائية للنازحين في إقليم "فاكاغا"
بجمهورية افريقيا الوسطى
(تقرير الأداء السنوي لبرنامج WFP لسنة 2012 )
وعمليات الإنزال الجوي بشمال سوريا
(تقرير استجابة برنامج الأغذية العالمي الأزمة السورية لعام 2017 - مطبوعات WFP 26سبتمبر 2018 )
وعمليات الإنزال الجوي التي قامت بها اللحنة الدولية للصليب الأحمر بجنوب السودان
(بيان اللجنة الدولية للصليب الأحمر 9 يونيو 2016)
ومع نجاح معظم عمليات الإسقاط بنجاح إلا هذه الطريقة تواجه صعوبات لوجستية عديدة في تحديد المواقع الملائمة للإنزال واستلام عمال الإغاثة والمتطوعين الميدانيين للشحنات
فضلا أن عمليات الإنزال قد تسبب خطرا على حياة المدنيين ذاتهم ، ومع انتهاج هذه الآلية كحل أخير إلا خيارات الإيصال ما زالت تواجه الصعوبات الأمنية والتضاريسية في ظل تفاقم معاناة المتضررين ،
وهنا تبرز أهمية استخدام نظم المعلومات الجغرافية لمساعدة المتطوعين وعمال الإغاثة على تحديد مواقع الإسقاط بدقة عالية وفق ما تتيحه نظم المعلومات الجغرافية الذي يشهد تطورا ومرونة أكثر في اتاحة استخدام هذه النظم حتى لغير المتخصصين ،
يتيح نظام الخرائط المدعوم من شركة Google معرفة احداثيات المواقع الجغرافية بدقة تصل لعشرات الأمتار أحيانا ، هذه الإحداثيات تكون مفيدة ولكن الأمر يكون بالغ الصعوبة في تحديد موقع الإسقاط في بيئة تضاريسية غير ممهدة وفي ظل ظروف مناخية متقلبة .
إن استخدام التطبيقات الذكية لنظم المعلومات الجغرافية يتيح بسهولة رسومات ثلاثية الأبعاد للمواقع مما يجعل نظم المعلومات الجغرافية وتطبيقاتها الذكية حلول تسهيلة للمصاعب الميدانية التي يعاني منها المتطوعون وعمال الإغاثة .
يوفر موقع d-maps خرائط هيدروغرافية شاملة لكل المناطق في العالم و يمكن تحميلها على بصيغة WMF ورسم الموقع بتقنية ثلاثية الأبعاد توفر تحديدا دقيقا لمكان الإنزال الجوي بتطبيق DWG حيث وفرت هذه التطبيقات أدوات مرنة تمكن حاى غير المختصين بالجغرافيا وفنيين المساحة من استخدامها بسهولة .
كما أن يوفر موقع home hiwaay تحويل الإحداثيات الجغرافية الى احداثيات UTM وإدخال هذه الإحداثيات على تطبيق AutoCAD-DWG وتقوم الخوارزميات بكل عمليات الحساب والتحديد ويستطيع المستخدم رسم موقع هيدروغرافي دقيق .
كما أتاح تطور نظم المعلومات الجغرافية
تطبيقات وبرامج مثل M.App Enterprise
وهو أحد برامج السيرفر المتخصصة في مجال نظم المعلومات الجغرافية GIS ويمكن من خلاله إنتاج وتطوير ومتابعة ومراقبة الأعمال
ومتابعة سير عمليات التوزيع والتوصيل من مكان واحد و وعمل تقارير ومؤشرات أداء تعمل على مساعدة متخذي القرار والمشرفين وهذا كله بدون الحاجة إلي لغات البرمجيات و التخصص حصرا في مجال نظم المعلومات الجغرافية GIS وهذا التطور في نظم المعلومات الجغرافية أتاح مرونة في استخدامها .
تشهد نظم المعلومات تطورا سريعا يتسم بمرونة استخدام أكثر سهولة وهذا ما سيزيد استخدام نظم المعلومات الجغرافية وتشعبها في العديد من المجالات .



#أحمد_التجاني (هاشتاغ)       Altigani_Grandson#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإخصاء الكيميائي والعصبي والاستئصال المهبلي جرائم ضد حقوق ا ...
- شبح الاستحضار اللاجئين العسكريين
- لأن سلوكنا أيضا رسالة
- استقطابات الأحرار: اهتمام بالأطر أم تبادل للمصالح و تأسيس لل ...
- رسالة دورية تائهة
- حيزوم حصان الملاك
- نحن الأشرار


المزيد.....




- خريج بعمر 9 سنوات.. هذا الطفل النابغة يحلم بأن يكون عالم فيز ...
- وكالة الفضاء الدولية تلتقط صورا لمدينة أضنة التركية وما حل ب ...
- 10 توابل لعلاج السعال والبرد.. أبرزها القرنفل
- أردوغان: تعرضنا لزلزال يعتبر من أسوأ الكوارث الطبيعية
- مرض السرطان يصيب المزيد من الأشخاص في الثلاثينيات والأربعيني ...
- ممثل الصحة العالمية: نستهدف القضاء على مشاهد التدخين بالمسلس ...
- نصائح لتحسين الصحة النفسية خلال موسم الشتاء
- بعد يومين من تقرير الجزيرة نت.. غوغل تعلن إطلاق روبوتها التح ...
- زلزال تركيا وسوريا: الصحة العالمية تخشى أن تكون حصيلة القتلى ...
- الناتج الصناعي الألماني يهبط بأكثر من المتوقع في ديسمبر


المزيد.....

- الغبار الذكي: نظرة عامة كاملة وآثاره المستقبلية / محمد عبد الكريم يوسف
- تقنية النانو والهندسة الإلكترونية / زهير الخويلدي
- تطورات الذكاء الاصطناعي / زهير الخويلدي
- تطور الذكاء الاصطناعي بين الرمزي والعرفاني والعصبي / زهير الخويلدي
- اهلا بالعالم .. من وحي البرمجة / ياسر بامطرف
- مهارات الانترنت / حسن هادي الزيادي
- أدوات وممارسات للأمان الرقمي / الاشتراكيون الثوريون
- الانترنت منظومة عصبية لكوكب الارض / هشام محمد الحرك
- ذاكرة الكمبيوتر / معتز عمر
- ما هي مشاريع الخيال العلمي ؟ و كيف تكتب / محمود حسن عباس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - أحمد التجاني - إنشاء الخرائط الطبوغرافية باستخدام التطبيقات الذكية لتسهيل عمليات الإنزال الجوي للمساعدات بمناطق النزاع والمناطق النائية