أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حزب الكادحين - كرّاسات شيوعيّة - عدد 1- الرّئيس ماوتسي تونغ يدعم كفاح الأفارقة ‏الأمريكيّين















المزيد.....

كرّاسات شيوعيّة - عدد 1- الرّئيس ماوتسي تونغ يدعم كفاح الأفارقة ‏الأمريكيّين


حزب الكادحين

الحوار المتمدن-العدد: 6752 - 2020 / 12 / 4 - 20:40
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    


تقديـــم:‏
‏ في ما يلي نصّان للرّئيس ماوتسي تونغ حول قضيّة التّمييز ‏العنصري ضدّ سكّان الولايات المتّحدة الأمريكيّة المنحدرين من أصول ‏أفريقيّة الذي تمارسه البرجوازيّة الاحتكاريّة الحاكمة والمهيمنة في هذا ‏البلد. ‏
‏ تكمن أهميّة النصّين في راهنيّتهما في ظلّ تواصل سياسة التمييز ‏العنصري التي تمارسها الإمبرياليّة الأمريكيّة على مختلف الأصعدة ‏الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافيّة والحقوقيّة ضدّ الأفارقة ‏الأمريكيّين وما يواكب ذلك من عنف وقمع وحشيّ واستمرار كفاح ‏هؤلاء المضطهَدين ضدّ تلك السّياسة.‏
‏ النصّان هما بيانان لمساندة ودعم الشعب الصّيني للأفارقة ‏الأمريكيّين في كفاحهم ضدّ التّمييز العنصري من أجل تحقيق تحرّرهم ‏ونيل حقوقهم. وفيهما ينزّل ماو صراع السّود ضدّ سياسة التمييز ‏العنصري في الولايات المتّحدة الأمريكيّة ضمن الصّراع الطّبقي ‏ويشيد بكفاحهم المستميت وتضحياتهم مؤكّدا أنّه بفضل دعم الطّبقات ‏الاجتماعية الكادحة والثّوريين في الولايات المتحدة وثورتهم على ‏البرجوازيّة الاحتكاريّة وكذلك نضال الشعوب والأمم المضطهَدة في ‏العالم سيدفع بكفاح الأفارقة السّود إلى الأمام وبأنّ القضاء على التمييز ‏العنصري سيتحقّق بالقضاء على الامبريالية الأمريكيّة.‏ - طريــق الثّـــورة - جــوان 2020 .
النصّ الأوّل:‏
بيان يدعم الأمريكيين السّود في معركتهم العادلة ضدّ التمييز ‏العنصري للإمبرياليّة الأمريكية، ماوتسي تونغ، (8 أوت 1963) ‏‏(1)‏
طلب منّي زعيم زنجي أمريكي يلجأ الآن إلى كوبا، السيّد روبرت ‏ويليامز(2)، الرّئيس السّابق لقسم الرابطة الوطنية لتقدم الأشخاص ‏الملوّنين في مونرو بولاية كارولينا الشمالية، مرتين هذا العام بيانا ‏يؤيد نضال الأمريكيين السّود ضد التمييز العنصري. وباسم الشعب ‏الصّيني، أودّ أن أغتنم هذه الفرصة للتّعبير عن دعمنا الثابت ‏للأمريكيين السود في كفاحهم ضد التمييز العنصري ومن أجل الحريّة ‏والمساواة في الحقوق‎.‎
هناك أكثر من 19 مليون أسود في الولايات المتحدة، أي حوالي ‏‏11٪ من مجموع السكان. إنهم مستعبدون ومضطهَدون ومعرّضون ‏للتّمييز - هذا هو موقعهم في المجتمع. والغالبية العظمى منهم محرومة ‏من حقها في التصويت. وبشكل عامّ، فقط الوظائف الأكثر قسوة ‏واحتقارًا مفتوحة لهم، ومتوسّط راتبهم بالكاد هو ثلث أو نصف راتب ‏البيض، ونسبة البطالة بين السّود هي الأعلى. في العديد من الولايات، ‏يُحظر عليهم الذهاب إلى نفس المدرسة أو تناول الطعام على نفس ‏الطاولة أو السّفر في نفس القسم من الحافلة أو القطار مع البيض. ‏وغالبًا مـا
يتمّ اعتقال الزنوج أو ضربهم أو اغتيالهم حسب الرغبة من قبل ‏السلطات الأمريكية على مختلف المستويات ومن قبل أعضاء كو ‏كلوكس كلان(3) وغيرهم من العنصريّين‎.‎
إنّ الأمريكيين السّود يستيقظون ومقاومتهم تزداد قوة شيئا فشيئا. وقد ‏شهدت السنوات القليلة الماضية توسعًا مستمرًا في نضالهم الجماهيري ‏ضد التمييز العنصري ومن أجل الحرية والمساواة في الحقوق‎.‎
في عام 1957، كافح السود في ليتل روك، في أركنساس، بشدّة ضد ‏رفض تسجيل أطفالهم في المدارس العموميّة، وقد استخدمت السلطات ‏القوّة المسلّحة ضدّهم، مما تسبب في حادثة ليتل روك التي صدمت ‏العالم‎.‎
وفي عام 1960، نظّم الزنوج في أكثر من عشرين ولاية اعتصامات ‏احتجاجًا على الفصل العنصري في المطاعم والمحلاّت التّجارية ‏وغيرها من الأماكن العامّة المحلية‎.‎
وفي عام 1961، أطلق السود حملة‎ ‎‏"ركّاب الحريّة" لمعارضة ‏الفصل العنصري في وسائل النقل العمومي، وهي حملة انتشرت ‏بسرعة إلى العديد من الولايات‎.‎
في عام 1962، حارب السود في ميسيسيبي من أجل المساواة في ‏حقّ الالتحاق بالكليات وعانوا من القمع الدموي من قبل السلطات‎.‎
هذا العام، بدأ الأمريكيّون السّود معركتهم في أوائل أفريل في ‏برمنغهام، في ألاباما، فتعرّض غير المسلّحين والعزّل منهم إلى ‏الاعتقال الجماعي ووقع قمعهم بوحشيّة لمجرّد تنظيم اجتماعات ‏ومسيرات ضد التمييز العنصري. في 12 جوان، أغتيل السيد مدغار ‏إيفرز، رئيس الشعب الأسود في ولاية ميسيسيبي، بدم بارد. وفي تحدٍّ ‏للوحشية والعنف، قادت الجماهير السوداء الغاضبة نضالها بطريقة ‏أكثر بطولية واكتسبت بسرعة دعم السود وغيرهم من الأشخاص من ‏الطبقات المختلفة عبر الولايات المتحدة. ويدور صراع وطني عملاق ‏وقوي في جميع المدن وجميع الولايات تقريبًا، ويشتد الصراع. وقد ‏قرّرت منظمات الزنوج في الولايات المتحدة إطلاق "مسيرة الحريّة" ‏في واشنطن يوم 28 أوت، سيشارك فيها 250 ألف شخص‎.‎
‏ إنّ التطوّر السّريع لنضال الأمريكيّين السّود هو دليل على تكثيف ‏الصراع الطبقي وتكثيف النضال الوطني في الولايات المتّحدة، وقد ‏أثار هذا قلقًا متزايدًا بين الدوائر الأمريكيّة الحاكمة. وتستخدم إدارة ‏كينيدي بشكل مخادع تكتيكًا مزدوجًا. فمن ناحية، يواصل التآمر ‏والمشاركة في التمييز ضد السّود وفي اضطهادهم، وحتى أنّـه يرسل ‏قوات لقمعهم. ومن ناحية أخرى، وفي محاولة لتخدير إرادة القتال لدى ‏السود ولخداع الجماهير، تسير إدارة كينيدي كمدافع عن "الدفاع عن ‏حقوق الإنسان" و"حماية الحقوق المدنية للزنوج"، داعيا السّود إلى ‏إظهار "ضبط النفس" واقتراح" تشريع الحقوق المدنية" على ‏الكونغرس. لكن المزيد والمزيد من السود يرون عبر ذلك هذه ‏التكتيكات لإدارة كينيدي. لقد كشفت الفظائع الفاشيّة للإمبرياليين ‏الأمريكيّين ضد الزنوج الطبيعة الحقيقية لما يسمّى الديمقراطية ‏والحرية الأمريكية وكشفت عن الصّلة الداخلية بين السياسات الرجعية ‏المتّبعة من قبل الحكومة الأمريكية في البلاد وسياساتها العدوانيّة في ‏الخارج‎.‎
إنّي أدعو العمّال والفلاحين والمثقفين الثوريين والعناصر المستنيرة ‏من البرجوازية وغيرهم من الأشخاص المستنيرين من جميع ألوان ‏العالم، سواءً كانوا بيضا أو سودا أو صُفرا أو بُنّيين، إلى الاتحاد من ‏أجل معارضة التمييز العنصري الذي تمارسه الإمبريالية الأمريكية ‏ودعم الزنوج الأمريكيين في كفاحهم ضد التمييز العنصري. في ‏التّحليل النهائي، النضال الوطني هو مسألة صراع طبقي. من بين ‏البيض في الولايات المتّحدة، فإنّ الدّوائر الحاكمة الرجعية فقط هي ‏التي تقمع السّود، ولا يمكنها بأيّ حال تمثيل العمّال والمزارعين ‏والمثقفين الثّوريين وغيرهم من الأشخاص المستنيرين الذين يشكّلون ‏الأغلبية الساحقة من البيض. واليوم، فإن حفنة من الإمبرياليين بقيادة ‏الولايات المتحدة وأنصارها، الرجعيين من مختلف البلدان، هم الذين ‏يضطهدون ويرتكبون العدوان ويهدّدون الأغلبية الساحقة من أمم العالم ‏وشعوبه. نحن الأغلبية وهم أقلية. وأكثر من ذلك، هم يمثّلون أقلّ من ‏‏10٪ من 3000 مليون نسمة على كوكب الأرض. إنّي أعتقد اعتقادًا ‏راسخًا أنّه بدعم أكثر من 90٪ من سكّان العالم، سينتصر الأمريكيون ‏السود في صراعهم العادل. لقد ولد نظام الاستعمار والإمبريالية الضار ‏ونما مع استعباد السّود والمتاجرة بهم، وسوف ينتهي بالتأكيد مع ‏الانعتاق الكامل للشّعب الأسود. ‏
النصّ الثاني:‏
بيان الرّفيق ماو تسي تونغ، رئيس اللجنة المركزية للحزب ‏الشيوعي الصيني، لدعم كفاح الأفارقة الأمريكيين ضد القمع ‏بالعنف، 16 أفريل 1968 (4)‏
‏ قبل أيام قليلة قُتل القسّ الأفريقي الأمريكي مارتن لوثر كينغ فجأة ‏على يد الإمبرياليين الأمريكيين، الذي كان يناضل من أجل اللاّعنف. ‏لكن الإمبرياليين الأمريكيين لم يجعلوه ينجو من العنف، بل على ‏العكس، استخدموا العنف المعادي للثورة وجعلوه يموت تحت ضربات ‏قمعهم الدمويّة‎.‎
‏ كان هذا الحدث درسًا عميقًا لجماهير الأفارقة الأمريكيين. فقد أطلق ‏في معركتهم ضد العنف القمعي عاصفة جديدة تجتاح أكثر من مائة ‏مدينة أمريكية. وهذا هو أمر غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة. ‏إنّه دليل واضح على القوة الثورية الهائلة لأكثر من 20 مليون أميركي ‏أفريقي‎.‎
‏ إنّ احتدام هذا الصّراع في الولايات المتحدة هو تعبير حيّ عن ‏الأزمة السياسية والاقتصادية برمتها التي تعرفها الإمبريالية الأمريكية ‏اليوم. إنّها ضربة قاسية لهذه الأخير، التي تعاني من صعوبات داخلية ‏وخارجية متعددة‎.‎
‏ هذا النضال ليس صراعا فقط من أجل الحرية والتحرر يخوضه ‏الأفارقة الأمريكيّون المستغَلّون والمضطهَدون، بل إنّه نداء بوق جديد ‏في نضال جميع الأمريكيين المستغلَّين والمضطهَدين ضد الهيمنة ‏الشرسة للبرجوازية الاحتكارية. إنه يشكل لجميع شعوب العالم كما ‏للشعب الفيتنامي دعما قويا وتشجيعا هائلا في كفاحها ضد الإمبريالية ‏الأمريكية. بالنيابة عن الشعب الصيني، أعرب عن دعمي القوي ‏للنضال العادل للأفارقة الامريكيّين‎.‎
‏ إنّ التمييز العنصري في الولايات المتحدة هو نتاج النظام ‏الاستعماري والإمبريالي، والتناقض بين الجماهير الأفريقية الأمريكية ‏والزّمرة المهيمنة في هذا البلد هو تناقض طبقي. ومن خلال الإطاحة ‏بالهيمنة الرجعية للبرجوازية الاحتكارية الأمريكية وتدمير النظام ‏الاستعماري والإمبريالي، فقط، سيحقّق الأفارقة الأمريكيون التحرّر ‏الكامل‎.‎
‏ إنّ للجماهير الأفريقية الأمريكية وعمّال الولايات المتحدة البيض ‏مصالح وأهداف مشتركة في النضال. ويستفيد كفاح الأفارقة ‏الأمريكيين، أيضا، بتعاطف ودعم عدد متزايد باستمرار من العمّال ‏والتقدميين البيض في البلاد. سوف يتحد هذا النضال بالضرورة مع ‏الحركة العمالية الأمريكية: وهذا سيضع حداً نهائياً وبلا رجعة للهيمنة ‏الإجرامية للبرجوازية الاحتكارية للولايات المتحدة‎.‎
‏ لقد أشرت، في عام 1963، في "إعلاني لدعم الأفارقة الأمريكيين ‏في نضالهم العادل ضد التمييز العنصري الذي تمارسه الإمبريالية ‏الأمريكية"، إلى أنّ "النظام الاستعماري والإمبريالي الضّار، والذي بدأ ‏ازدهاره مع الاستعباد وتجارة الرقيق، سيختفي مع التحرر الكامل ‏للسود ". وما زلت أحافظ دوما على هذا الرأي‎.‎
‏ في الوقت الحاضر، دخلت الثورة العالمية حقبة جديدة وعظيمة. إن ‏نضال الأفارقة الأمريكيين من أجل التحرّر هو أحد مكوّنات النضال ‏العام لشعوب العالم ضد الإمبريالية الأمريكية، وهو أحد مكوّنات ‏الثورة العالمية في عصرنا. إنني أدعو العمال والفلاحين والمثقفين ‏الثوريين في جميع البلدان، وكذلك جميع أولئك الذين يرغبون في ‏محاربة الإمبريالية الأمريكية إلى المرور إلى العمل وإلى إظهار ‏التضامن القوي مع كفاح الأفارقة الأمريكيّين‎.‎
‏ يا شعوب العالم اِتّحدي بقوّة أكبر، وشنّي هجمات عنيفة ومستمرّة ‏ضد عدوّنا المشترك، الإمبريالية الأمريكية، وضدّ المتواطئين معها ! ‏يمكننا التّأكيد أن اليوم الذي سيشهد الانهيار التام للاستعمار ‏والإمبريالية وجميع أنظمة الاستغلال لم يعد بعيدًا، فضلاً عن التحرّر ‏الكامل لشعوب وأمم العالم‎ ‎المضطهَدة.‏
‏--------------------------------------‏
الهوامش:‏
‏1- هذا البيان مأخوذ من "مجلّة بيكين" (‏Peking Review‏)، العدد 33، الصّادرة بتاريخ ‏‏12 أوت 1966، ص.ص. 12-13.‏‎ ‎‏ وقد قامت "طريـق الثّورة بترجمتها إلى اللّغة العربيّة، ‏جوان 2020.‏
‏2- ‏‎ ‎قام وليامز بتنظيم السود في مدينة مونرو للدفاع عن أنفسهم بالسلاح، فأدانت موقفه الرابطة ‏الوطنية لترقية الملونين وأطرد منها واضطر لمغادرة المنطقة ومن بعدها البلاد ولجأ إلى كوبا ‏حيث قام بإحياء برنامج على الراديو كان يستمع إليه العديد من سكان الولايات الامريكيّة ‏الجنوبيّة، وكان عنوان البرنامج "راديو ديكسي الحرة" أي راديو الجنوب المتحرر من التمييز ‏العنصري‎.‎‏ (المترجم).‏
‏3- كو كلوكس كلان:‏‎ ‎بالإنجليزية ‏‎(Ku Klux Klan)‎،‏ واختصارا تدعى أيضا ‏KKK، وهو ‏اسم يطلق على عدد من العنصريّة التي ظهرت في الولايات المتحدة الأمريكية‎ ‎منذ ستينيات ‏القرن التاسع عشر، وبعضها لا يزال يعمل حتى اليوم. تؤمن هذه المنظمات بتفوّق العنصر ‏الأبيض وبالتّمييز العنصريّ. تعمد هذه المنظمات عموما لاستخدام العنف والإرهاب وممارسة ‏التعذيب كالحرق على الصليب لاضطهاد من يكرهونهم مثل الأمريكيين الأفارقة‎ ‎وغيرهم‎.‎‏ ‏‏(المترجم).‏
‏4- هذا البيان ماخوذ من "مجلة بيكين" (‏Peking Review‏)، العدد 16، الصّادرة في 19 ‏أفريل 1968، ص.ص. 5-6. وقد قامت "طريق الثّورة" بترجمته إلى اللّغة العربيّة، جوان ‏‏2020.‏
‏--------------------------------‏
الكرّاس متوفّر في ملفّ ‏PDF‏ على هذا الرّابط:‏
https://af9b8443-b1b3-42f3-af37-‎‎8988f0a70671.filesusr.com/ugd/39b8e6_f65ea967195042‎b583c8a7f131fc166b.pdf




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,228,689,561
- نداء أممي من اجل إطلاق سراح الدكتور سايبابا
- تونس: الاحتجاجات الاجتماعية تتصاعد والانفجار ليس ببعيد
- رأس المال: حلّ الأزمة بمزيد استغلال الكادحين‏
- وداعا جان ميردال، المثقّف الشيوعي الثّوري ‏
- افتتاحية العدد الجديد من جريدة الحزب الشيوعي الماوي في ايطال ...
- الحزب الشيوعي التركي/الماركسي اللينيني يؤبّن الشهيديْن أوزغو ...
- أمريكا : حول الوضع الحرج الحالي .
- جريدة طريق الثورة . العدد 58.
- المؤتمر من أجل وحدة الثوريين في تونس .
- فارفارا را و varvara rao مهدد بالموت في السجن .
- طريق فيتنام .
- بيان حول انفجار ميناء بيروت.
- الحرية_للرفيق_فريد_العليبي
- بيان الحزب الشيوعي (الماوي) الأفغاني بمناسبة الذكرى الخمسين ...
- بيان : الرجعية الدينية تهدد بالاغتيال السياسي .
- الرفيق ضياء الأمين العام للحزب الشيوعي الماوي في أفغانستان س ...
- قمع الاحتجاج الاجتماعي في تونس.
- تونس : بيان حول اعتقال عدد من كادحي الحضائر.
- أمريكا تريد نشر قواتها العسكرية في تونس .
- معركة حل البرلمان هل هي افتراضية فقط أم واقعية أيضا ؟


المزيد.....




- بايدن في اتصال مع الملك سلمان: -إن القواعد تتغير وإننا سنعلن ...
- الرياض ترفض ما ورد في التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي وتتحد ...
- بالفيديو.. حريق يلتهم حافلات في كاليفورنيا
- لقاح جونسون أند جونسون تحت مجهر الخبراء قبل ترخيصه في الولاي ...
- جمال خاشقجي: كل ما تريد معرفته عن مقتل الصحفي السعودي
- تقرير استخباراتي أمريكي: ولي العهد السعودي -أجاز- عملية لـ-خ ...
- وزير الخارجية الأمريكي: الولايات المتحدة تريد تغييرا وليس -ق ...
- لقاح جونسون أند جونسون تحت مجهر الخبراء قبل ترخيصه في الولاي ...
- روسيا تطور -حقيبة مضادة للطائرات من دون طيار-
- صحيفة أمريكية تكشف قرار بايدن تجاه ولي العهد السعودي بعد تقر ...


المزيد.....

- بعد 53 عاماً توضيح مهم حول عملية الهروب وطريقة الهروب والمكا ... / عقيل حبش
- إقتصاد سياسي الصحة المهنية أو نظام الصحة المهنية كخلاصة مركز ... / بندر نوري
- بيرني ساندرس - الاشتركية الديمقراطية ،الطريق الذي أدعوا له / حازم كويي
- 2019عام الاحتجاج والغضب في شوارع العالم / قوى اليسار والحركا ... / رشيد غويلب
- إنسانيتي قتلت اسلامي / أمجد البرغوثي
- حزب اليسار الألماني: في الحرية الدينية والفصل بين الدين والد ... / رشيد غويلب
- طلائع الثورة العراقية / أ د محمد سلمان حسن
- تقديم كتاب -كتابات ومعارك من أجل تونس عادلة ومستقلة- / خميس بن محمد عرفاوي
- قائمة اليسار الثوري العالمي / الصوت الشيوعي
- رحيل عام مئوية كارل ماركس الثانية / يسار 2018 .. مخاطر ونجاح ... / رشيد غويلب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - حزب الكادحين - كرّاسات شيوعيّة - عدد 1- الرّئيس ماوتسي تونغ يدعم كفاح الأفارقة ‏الأمريكيّين