أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - حزب الكادحين - رأس المال: حلّ الأزمة بمزيد استغلال الكادحين‏














المزيد.....

رأس المال: حلّ الأزمة بمزيد استغلال الكادحين‏


حزب الكادحين

الحوار المتمدن-العدد: 6737 - 2020 / 11 / 19 - 21:02
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


‏ صرّح نائب رئيس المعهد العربي لرؤساء المؤسسات، وليد بالحاج العمر، ‏بأنّ من يمثّلهم، أي رؤساء المؤسسات، يطالبون اليوم بهدنة اجتماعية. ‏ويقصد ممثّل رؤوس الأموال بالهدنة الاجتماعيّة إيقاف الزيادات في الأجور. ‏بل، وذهب إلى أكثر من ذلك، فحدّد المدّة الزّمنيّة التي يجب فيها فرض هذا ‏الإيقاف وهي ثلاث سنوات كاملة على الأقلّ. هذا التّصريح أدلى به إلى إحدى ‏الإذاعات يوم الأربعاء 18 نوفمبر 2020.‏
طبعا، ليس من الغرابة في شيء أن تصدر مثل هذه التّصريحات عن ممثّل ‏لمالكي المؤسّسات التي تنهب ثروات البلاد وتمتصّ عرق الكادحين والكادحات ‏وتكدّس الأرباح من جهدهم، فذلك هو دوره وما مهمّته إلاّ الدّفاع عن المصالح ‏الاقتصاديّة لطبقته الاجتماعيّة. وما الهدنة الاجتماعيّة إلاّ إيقاف الزّيادة في ‏الأجور كما خبرتها الطّبقات الكادحة منذ سبعينات القرن المنقضي، بالرّغم من ‏أنّه كان بإمكان هذا الرّئيس لو كان يمتلك ذرّة من الوطنيّة ومن الإحساس ‏الاجتماعيّ أن يضيف إلى ما قاله هذه العبارات "مع إمكانيّة تحيينها إذا فرض ‏الواقع المعيشيّ ذلك"، ولكن من أين له ذلك ؟
أمّا ما يثير الاستغراب في هذه التّصريحات، فهو جهله أو تجاهله لواقع الأجور ‏في هذا القطر وفي الوطن العربي بصفة عامّة باعتباره يمثل المؤسسات ‏العربية حسب الخطّة التي يشغلها. فمن يسمع كلامه يخيّل إليه أنّ أجور ‏العمّال والموظّفين تتزايد بشكل يثير الانزعاج ممّا يتطلّب إيقافها، وأنّ هذه ‏الزّيادات المزعومة هي المتسبّب في الازمة الاقتصادية الاجتماعيّة في هذه ‏البلاد ومن بينها الازمة التي يدّعيها هذا البرجوازي والتي مسّت تلك ‏المؤسّسات. لذلك، يرى أنّ إيقاف الأجور سيمكّن تلك المؤسسات من حوافز ‏إضافيّة لمزيد الاستثمار، وهو يعي جيّدا ما يقول. فعلا إنّ إيقاف أجور ‏الكادحين والكادحات سيفتح الباب أوسع أمام مزيد الاستثمار في عرقهم ‏وكدحهم واستغلالهم من قبل أرباب العمل وربّما كسر ذلك الباب نهائيّا وإزالته ‏من مكانه وهو ما يعني ضرب الحقوق التي اكتسبها أولئك الاجراء عبر ‏نضالاتهم الطويلة وكفاحهم المضني.‏
من جانب آخر، وفي علاقة بالوضع الاقتصادي المتأزّم، اقترح نائب رئيس ‏مالكي المؤسسات كحلّ لهذا الوضع أن يقع إعلان حالة الطوارئ الاقتصاديّة، ‏بل طالب بفرض ذلك. وشرح في هذا الإطار بعض تفاصيل هذا الحلّ مثل إقرار ‏عفو شامل على قضايا الصّرف وكذلك التقليص من البيروقراطية. امّا الهدف ‏من وراء هذا المقترح/الفرض فهو حسب تعبيره "تحسين مناخ الاستثمار".‏
مرّة أخرى، يحافظ هذا البرجوازي على مستوى الأمانة لمصالح طبقته مع أنّه ‏يعتبر ما يقترحه ويريده ان بفرض هو حلّ للأزمة الاقتصاديّة الشاملة والحال ‏أنّه يختزل الهدف في توفير مناخ أفضل للاستثمار للشركات والمؤسسات التي ‏يمثّلها. إذن، هو يختزل الازمة في أزمة تلك المؤسسات أمّا باقي جوانب ‏الازمة فلا تهمّه، غير أنّ الحلّ بالنسبة إليه هو حلّ واحد ووحيد وهو الذي ‏طالب بفرضه حتى يحقق ذلك الهدف الضيّق.‏




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,230,614,659
- وداعا جان ميردال، المثقّف الشيوعي الثّوري ‏
- افتتاحية العدد الجديد من جريدة الحزب الشيوعي الماوي في ايطال ...
- الحزب الشيوعي التركي/الماركسي اللينيني يؤبّن الشهيديْن أوزغو ...
- أمريكا : حول الوضع الحرج الحالي .
- جريدة طريق الثورة . العدد 58.
- المؤتمر من أجل وحدة الثوريين في تونس .
- فارفارا را و varvara rao مهدد بالموت في السجن .
- طريق فيتنام .
- بيان حول انفجار ميناء بيروت.
- الحرية_للرفيق_فريد_العليبي
- بيان الحزب الشيوعي (الماوي) الأفغاني بمناسبة الذكرى الخمسين ...
- بيان : الرجعية الدينية تهدد بالاغتيال السياسي .
- الرفيق ضياء الأمين العام للحزب الشيوعي الماوي في أفغانستان س ...
- قمع الاحتجاج الاجتماعي في تونس.
- تونس : بيان حول اعتقال عدد من كادحي الحضائر.
- أمريكا تريد نشر قواتها العسكرية في تونس .
- معركة حل البرلمان هل هي افتراضية فقط أم واقعية أيضا ؟
- بمناسبة الأوّل من ماي، بيان مشترك لحزب الكادحين وحزب النّضال ...
- بيان المنظمات والأحزاب الشيوعية الماوية في العالم بمناسبة أو ...
- أجيث*: الجذور الاجتماعية ل كوفيد-19 لا تقلّ أهمية عن الفيروس ...


المزيد.....




- أول مسلم يقود حزبا سياسيا في المملكة المتحدة.. العمال الأسكت ...
- مخيم بلاطة.. بين الفقر والبطالة والتمسك بالحلم
- غدًا.. لجان البرلمان تناقش بيانات 3 وزراء وقانون نقابة الفلا ...
- شاهد كيف شكر فريق رياضي العاملين على رعايتهم خلال الحجر الصح ...
- WFTU solidarity message with the People of Syria
- عمر وأحمد ومحمد.. 3 أطباء جدد ينضمون لشهداء الفريق الطبي بكو ...
- اميركا وديمقراطية التوحش والاجرام
- كوريا الجنوبية تبدأ اليوم تطعيم العاملين بالقطاع الصحى بلقاح ...
- شاهد: مظاهرات للحوثيين في صنعاء احتجاجا على الحصار المفروض ع ...
- AITUC Solidarity Statement in support to the workers of Hein ...


المزيد.....

- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني
- الحركة العمالية المصرية في التسعينات / هالة شكرالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - حزب الكادحين - رأس المال: حلّ الأزمة بمزيد استغلال الكادحين‏