أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - ميكرفون مفتوح ينقل حديثًا جانبيًا بين الشيخ حمد وعمرو موسى!؟














المزيد.....

ميكرفون مفتوح ينقل حديثًا جانبيًا بين الشيخ حمد وعمرو موسى!؟


سليم نصر الرقعي
مدون ليبي من اقليم برقة

(Salim Ragi)


الحوار المتمدن-العدد: 6734 - 2020 / 11 / 16 - 22:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من طرائف قمة سرت (1)!!؟
ميكرفون منسي ومفتوح ينقل حديثًا جانبيًا بين الشيخ حمد وعمرو موسى!!؟؟
***************************
كنتُ قد قمت بتسجيل قمة سرت عام 2010 في مدينة (سرت) الليبية على الهواء مباشرة، ومن الطرائف أنه قبل افتتاح الجلسة ووسط حوسة ودوشة وصول الرؤساء العرب لم يتفطن (أمين الجامعة العربية) آنذاك عمرو موسى وأمير قطر آنذاك الشيخ حمد لناقل الصوت المفتوح!!؟؟، وسنسمع هنا أن عمرو موسى وقبل وصول الشيخ حمد بدا متضايقًا من حوسة وفوضى جماهيرية القذافي ((العظمى!!!؟؟؟)) وأخذ يقول في ضيق (أعوذ بالله !! أعوذ بالله!!)😡 ويقول: ( ولا حيفهموا حاجه أبدًا !!) (أعوذ بالله!) (ثيران محطوطة ولا فاهمه حاجه!!)😂 ثم مع وصول الشيخ حمد (رئيس القمة السابقة) وجلوسه بقرب موسى يأخذان في التهكم على الوضع الليبي ثم يبدو أن شخصًا تعثر بجوارهم وكاد أن يقع بقربهم فيقول موسى: (يا ساتر!) فيضحك الشيخ حمد مُعلقًا في تهكم وسخرية : (عاديه!، هذي في ليبيا عادية!... تكسيير وناس توقع ، هذه في ليبيا عادية)، فيرد عليه شخص ليبي بجوارهم لم أتعرف على هويته قائًلا: ( هذا علشان تتذكر أنك في ليبيا!!)🤔 .. شاهد واستمع المقطع هنا : https://www.youtube.com/watch?v=g-BwJ9YOz-o
(*) يُقال أن الشيخ حمد كان يسجل سرًا كل لقاء يجري بينه وبين القذافي على انفراد، وكذلك يفعل القذافي مع كل ضيوفه!... ويُقال أن الشريط المسرب والذي كان فيه الشيخ حمد يتحدث سرًا مع القذافي قبل ثورة فبراير عن تمنياته أو مؤامراته لخلق فوضى في السعودية بغرض انهاء حكم آل سعود هو من الاشرطة التي سجلها القذافي للشيخ حمد حيث قام بعض أنصار القذافي بعد الثورة في الخارج بتسريبه أو تقديمه للسعودية من باب الانتقام من الشيخ حمد الذي كان له دور كبير في دعم ثورات الربيع العربي بهدف تمكين الاخوان المسلمين من الحكم!!






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن اغتيال (حنان البرعصي) في اقليم برقة (شرق ليبيا)!؟
- حول ابتهاج الاخوان المسلمين بفوز بايدن!؟
- ايران وخدماتها الجليلة للكيان الصهيوني!؟
- متى تفهم تركيا؟ ومتى تفهم قطر!؟؟؟
- حول ما قاله ماكرون عن أن الاسلام في أزمة !!؟
- بيان الاسلام الليبرالي (التحرري)!؟
- بين المذاهب الفردانية الليبرالية والمذاهب الجماعنية الشمولية ...
- بعد تركيا ومصر، الامارات تطبع مع اسرائيل!؟
- لكل دولة ديموقراطيتها المناسبة لخصوصياتها!؟
- عن الحرب الوشيكة بين مصر وتركيا في ليبيا !؟
- اسرائيل واستغلال انشغال العالم بكورونا !؟
- الحل السياسي في ليبيا وعقدة المشير حفتر!؟
- قناة الجزيرة والخرف الاعلامي!!؟
- ليبيا وخطر العثمانيين الجدد!؟
- الفرق بين المهنية والحرفية، قناة الجزيرة مثالا!؟
- حدود البشر في الاصلاح والعدالة البشرية!؟
- برقة، موطن عمر المختار، الدولة العربية المغيبة!؟
- الشيء المؤكد فيما يجري في ليبيا اليوم!؟
- عندما تموت وتكون آخر من يعلم !!
- من هم المسلمون الليبراليون!؟


المزيد.....




- ألمانيا: حادث تطعيم بلقاح كورونا يدوي الصنع
- أيتها الصين تعالي إلى هنا!
- تجربة أردوغان القاسية انتهت بأزمة
- إسرائيل تتخوف من ابتزاز نووي
- خبير يحدد الأهداف ذات الأولوية لضربة نووية أمريكية على روسيا ...
- سقوط قتلى في هجوم إثيوبي على القوات السودانية في الفشقة
- أقوى الصور هذا الأسبوع
- اعتبرت المفاوضات القادمة حاسمة.. واشنطن تخيّر طهران بين العو ...
- بلينكن يشيد بعلماء جنوب إفريقيا بعد -رصدهم السريع- لمتحور أو ...
- وكالة: الإيطالي المصاب بـ-أوميكرون- محصن ضد كورونا


المزيد.....

- ضحايا ديكتاتورية صدام حسين / صباح يوسف ابراهيم
- حزب العمال الشيوعى المصرى ومسألة الحب الحر * / سعيد العليمى
- ملخص تنفيذي لدراسة -واقع الحماية الاجتماعية للعمال أثر الانه ... / سعيد عيسى
- إعادة إنتاج الهياكل والنُّظُم الاجتماعية في لبنان، من الماضي ... / حنين نزال
- خيار واحد لا غير: زوال النظام الرأسمالي أو زوال البشرية / صالح محمود
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر2018 / حزب الكادحين
- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نصر الرقعي - ميكرفون مفتوح ينقل حديثًا جانبيًا بين الشيخ حمد وعمرو موسى!؟