أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - أحمد بيان - صرخة عامل منجمي في أعماق الأرض...














المزيد.....

صرخة عامل منجمي في أعماق الأرض...


أحمد بيان

الحوار المتمدن-العدد: 6730 - 2020 / 11 / 12 - 23:01
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


ولادتي ليست كالتي ولد فيها جميع الناس
كل يوم لدي عيد ميلاد جديد
وحتى موتي ليست كممات الناس،
كلما أبدأ عملي في الأعماق، أقوم بالتوقيع على موتي،
كلما انتهى وقت عملي، أحيى من جديد،
ليس لدي وقت محدد، الليل والنهار، الصباح أو المساء
كل الأوقات متشابهة،
لغة الرعب تنتابني كل مرة، كل لحظة،
استغلال بكل المقاييس،
موت بطيء نعيشه يوميا،
موتانا وجرحانا ومرضانا بالتعداد،
اللائحة طويلة ومفتوحة، ولن تغلق
مادام الاستغلال والاستهتار بأرواح العمال مباح
لا شروط عمل متوفرة، لا إجارة تتماشى وطبيعة العمل،
كل ما هنالك هو الأرباح مقابل الأرواح،
شروط العمل أقل ما يقال عنها أنها جد منعدمة،
دخان الماكينات تملأ كل مكان،
دخان المتفجرات كذلك،
الحرارة تصل في بعض الأماكن إلى ما فوق أربعين درجة،
الكمية القليلة من الهواء المتواجدة في العمق ممتلئة بالغبار
لكن تبقى الأرباح قبل الأرواح هي عنوانهم،
نقاباتهم وممثلوهم عن العمال مجرد أبواق للباطرونا
ويبقى الطرد هو سيد الموقف إن أردت الخروج عن السرب،
عمالنا في امينتانوت، سكساوة شردوا جميعا،
كما شرد من قبلهم عمال الكوبالت ببوازار وعمال الذهب باقا، وعمال النحاس بالدرع الصفر وعمال الزنك والنحاس بجبل عوام و...، و... ،
نقابة الاتحاد المغربي للشغل صارت عنوانا للباطرونا
تدافع عن مصالحها بالمكشوف ضدا على مصلحة العمال،
أصبحت كدركي الباطرونا،
كل من أراد الخروج او البوح أو... خارجها تعمل جاهدة إما من أجل تلجيم صوته أو طرده أو تقديمه كهدية للباطرونا بمبررات وهمية عدة،
لنصبح بين نارين، نار الباطرونا من جهة ونار ما يسمى النقابة من جهة أخرى،
أصبح الانخراط والتسابق نحو النقابة، الاتحاد المغربي للشغل، عنوانا للطاعة والخضوع،
إننا مجرد رقم وفقط، خارج السياق،
كل يوم نحصي شهدائنا وجرحانا،
في صمت رهيب،
متى اذن نستيقظ من سباتنا العميق؟
متى نرمي جانبا ثقافة الخوف والرعب التي زرعوها فينا؟
متى يحين الوقت لنقف صفا واحدا لمواجهة كل الأعداء من باطرونا، قيادات بيروقراطية وانتهازية...؟
متى نؤسس لعمل جاد ومسؤول مبنى على أسس علمية خارج سياق المصلحة الضيقة؟
متى نتجرأ لنقول لا ثم لا؟
متى نتجرأ ونبني آليات في مواجهة من يقف أمام مصالحنا الانية والمستقبلية؟
كفانا من البكاء وراء الموتى،
كفانا ذلا الذي بات يعيش فينا،
متى سنساهم في تحرير أنفسنا من الاستغلال والاضمحلال الطبقيين؟
نعم، إن تحرير أنفسنا مرتبط بتحرير المجتمع ككل،
ماذا نقول للأجيال الصاعدة؟ للتاريخ؟ إننا أموات نحاول أن نتقمص حياة الأحياء،
فلننهض اذن، فلا أحد يمكنه تحريرنا من الاستغلال الطبقي، سنحرر أنفسنا بأنفسنا.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا -لجنة- ولا -هم يحزنون-
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان -تريتور- الأحزاب السياسية
- الشهيد شباضة ومعنى المبدئية...
- من البيروقراطية الى البيروقراطية (المهاجرون)
- عرائض الابتزاز
- نقط ضعفنا
- المناضل الرمز
- -رجاء-، لا تزعجوا القوى الظلامية
- عندما يصمت الطيف الحقوقي المغربي
- التنظيم الإصلاحي، دائما ذو أفق رجعي
- فاتح ماي 2020...
- الأممية الثانية والحرب العالمية الأولى
- مسيرة الإساءة الى فلسطين بالمغرب
- مع الاتحاد أم مع مقر/حجر الاتحاد؟!!
- عندما تسيء لجن الدعم الى المناضلين..
- الموضة: معتقلو الرأي!!
- حزب الطليعة بالمغرب يسقط...!!
- الإيديولوجية الدينية في يد الإمبريالية خدمة لمصالحها ...
- تفضحون أنفسكم
- القضية الفلسطينية قضية وطنية


المزيد.....




- وقفة احتجاجية في باكستان ضد العدوان الاسرائيلي على غزة و الق ...
- وقفة احتجاجية في الكويت ضد العدوان الاسرائيلي على غزة و القد ...
- النساء ضحايا العنف الزوجي والمجتمعي وفي أماكن العمل تعانين م ...
- تعليق إضراب الجوع ورفع اعتصام الثبات
- رئيس لقاء الفكر العاملي: لوقفة جامعة في وجه العدوان الصهيوني ...
- موجة -كورونا- الثانية ترفع البطالة في مصر خلال الفصل الأول م ...
- دعوات للتظاهر في جنوب أفريقيا احتجاجا على الممارسات الإسرائي ...
- النقابة العامة للعاملين في الخدمات الصحية تدعو لحشد موقف للت ...
- المركزي للتعبئة العامة والإحصاء يعلن نتائج بحث القوى العاملة ...
- محبوس منذ 17 شهرا.. الجنايات تنظر تجديد حبس العامل النقابي خ ...


المزيد.....

- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل
- كارل ماركس والنّقابات(1) تأليف دافيد ريازانوف(2) / ابراهيم العثماني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - أحمد بيان - صرخة عامل منجمي في أعماق الأرض...