أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام إبراهيم - لشخصية في الرواية والزمن الروائي














المزيد.....

لشخصية في الرواية والزمن الروائي


سلام إبراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6719 - 2020 / 10 / 30 - 17:53
المحور: الادب والفن
    


مثل هذه التشخيصات المبكرة أتاحت للروائيين التلاعب في الزمن والتنقل بكل طلاوة تمتع القارئ ولا تشعره بتباعد تلك الأزمنة بالعكس يجدها مترابطة وكانها نسيج سجادة متقنة الصنع.
تشخص أنانيس في كتابها - مستقبل الرواية - طبيعة تطور الشخصية الروائية بعد مكتشفات مدارس التحليل النفسي، وهي بالمناسبة أي مدارس التحليل النفسي من فرويد إلى المدارس الحديثة أسست في الغالب على ما أنجزته الرواية العالمية وخصوصا دستيوفسكي و تولستوي وغيرهم وهذا مالم تشر إليه - ين - أعود إلى الموضوع وهذه الإضاءة المهمة فالرواية حياة ومن خلال خبرتي وتجاربي في كتابة النص وجدت الإنسان في وجوده في اللحظة أي لحظة وجودا معقدا فهو حاضر واقعا تراه لكنه قد يكون مسافرا لأبعد نقطة بالكون في خياله أو يعيش في مكان ما بيت عائلته أو بيت دعاره او واللحظة المحددة هي خلاصة وجوده وتربيته ماضيه ولحظته وأمانيه، هذا التعقيد هو من وهبني طلاوة في التنقل بين الأزمنة في الصفحة الواحدة وهذا ما أشارت له العديد من التحليلات سواء في القصة القصيرة أو الروايةالتي أكتبها ويستطيع القارئ الفاحص ملاحظة ذلك. من الخلاصات التي أضاءت لي درب التنقل الحر هذا التحليل في كتاب - ين - وقبل أن أنجز شيء من مشروعي القصصي والروائي، والذي نقلته حرفيا من دفاتر القراءة:
( أن المفهوم القديم لنمو الشخصية الكرونولوجي النظامي المتناسق قد مات عندما أكتُشفَ أن الدوافع اللا شعورية على خلاف الأعراف المبتدعة. أن البشر لا يتطورون على نحو كامل التناسق، إنهم يتقلبون، يمتدون ويتقلصون، يتراجعون، ويكبحون أنفسهم، ينحطون ويتأهبون، ويضمرون من جانب ويبرزون من جانب آخر على نحوٍ شاذ وفقاً للتجربة والصدمات، وبعض الشخصيات طبيعي وبعضها غير طبيعي، بعضها يعيش في الماضي، وبعضها يعيش في الحاضر، وبعض الناس شخصيات مستقبلية وبعضها تكعيبية، وبعضها صارمة التحديد، وبعضها هندسية وبعضها تجريبية وبعضها انطباعية، وبعضها سريالية!. وتظل تبصّراتها نسبية، ونحن لم نعد نستطيع أن نعتقد في شخصية بأنها جيدة أو سيئة، وإنما بأنها مجموعة من الصفات وثيقة الصلة بالعلاقة وبالمرحلة الزمنية. أننا نعلم أننا مركبون في الواقع، أننا ملصقات من آبائنا وأمهاتنا، ومما قرأناه ومن تأثير التلفزيون والأفلام والأصدقاء والزملاء، ونعلم أننا كثيرا ما نقوم بالأدوار المستمدة من ذواتنا الأصلية ص118 - رواية المستقبل)
تكثيف المعنى
أعتبر كتاب أنانيس ين - رواية المستقبل - من أهم الكتب عن الرواية وتكوينها ومستقبلها، قرأته في ثمانينات القرن الماضي وأعدت قراءته مرارا في تسعينات القرن الماضي لا بل درسته تفصيلياً. في هذا المقتطف تقدم الكاتبة لمفهوم أساسي يتوجب على الكاتب مراعاته في الكتابة الروائية إلا وهو المعنى يعني غاية الكتابة الفنية التي تميز الرواية فنيا عن الكلام والكتابة التاريخية أو غيرها، وفي هذا التكثيف الجميل للمعنى تضع يدها على سحر الفن تقول في ص37:
( أن وظيفة الفن هي أن يجدد إدراكنا. أن نكف عن رؤية ما تعودنا أن نراه. والكاتب يهّز المشهد المألوف، وبفعلٍ أشبه بالسحر نرى فيه معنى جديدا)
رواية المستقبل وزارة الثقافة سوريا 1983 ترجمة محمود منقذ الهاشمي
——————————-






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أتحاد الأدباء العراقي قليلا من المستحة قليلا من الضمير
- ثورة أكتوبر -تشرين- العراقية 2019 وحلم حياتي القديم
- زينب عواد محمود..عراقية شجاعة مكافحة وفنانة عفوية
- أنهم يقتلون خيرة شباب العراق
- نوستولوجيا -1- رفيق يطوف معي في الساحات
- الثورة العراقية تشرين 2019 رسالة إلى صديقي الروائي المصري -س ...
- مثل مدمن مخدرات
- أصدقائي التشكيليون وثورة تشرين العراقية الكبرى 2019
- حوار سلام إبراهيم: حلم مضاد للخراب والقبح
- الأحتلال الإيراني الخفي للعراق وفوز الفريق العراقي ورمزه
- الثورة العراقية الكبرى ماذا يجري خلف الكواليس؟
- أبن أخي الصغير - حسين- والثورة العراقية
- من أجل عقد مؤتمر عاجل للحزب الشيوعي العراقي
- أعلان تضامن
- لقائي الوحيد مع الشاعر -طارق ياسين
- أوراق سلام إبراهيم الثقافية -١ في الوسط الأدبي العراقي ...
- العراق المعاصر والشخصية الشيوعية والفنان
- طفلان ضائعان قصص كتابي التاسع
- بمناسبة 8-8- يوم نهاية الحرب مع إيران 1988
- (كرز ومطر) ديوان الشاعرة البحرانية -ليلى السيد- عمق وجرأة وش ...


المزيد.....




- طارق رمضان: المتصابي يكشف حقده على المغرب مجددا !
- الفنانة هند صبري تعلق على الأحداث الأخيرة في تونس
- شاهد | مهرجان -المقلع الرخامي- بروسيا وموسيقى البدايات السحي ...
- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- لجنة التراث العالمي تدرج مواقع جديدة في قائمة اليونسكو
- موقع: فنان مصري يخفي ملامح ابنته يوم ميلادها بشكل طريف
- معز مسعود ساهم في إنتاجه وأخرجه محمد دياب.. مشاركة فيلم -أمي ...
- مسلسل -عائلة سيمبسون- يُعد حلقة كاملة لشيء لم يتم القيام به ...
- سعيا للتفوق على منافسيها.. نتفليكس تطور قسما خاصا لألعاب الف ...
- علماء الآثار يكتشفون الأقبية البيزنطية القديمة في إسطنبول


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلام إبراهيم - لشخصية في الرواية والزمن الروائي