أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى الجابري - رسالة -أم معصومة وحر- رسالة ضد الفساد والفقر واللا قانون














المزيد.....

رسالة -أم معصومة وحر- رسالة ضد الفساد والفقر واللا قانون


هدى الجابري

الحوار المتمدن-العدد: 6715 - 2020 / 10 / 26 - 10:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الفساد والنهب والتخلف الذي ترسخ به حكومة الدولة العراقية هو المسؤول الأول عن الضحايا التي القت بهم امهم في نهر دجلة. ان "ام معصومة وحر" هم ضحاياكم وضحايا حكومتكم الفاسدة الرجعية التي استلمت الحكم منذ سبعة عشر عاما، أي حين كانت " ام معصومة وحر" في الثالثة او الرابعة من عمرها. انتم المسؤولين عن موت هؤلاء الأطفال وانتم من يجب ان يقدم للمحاكمة وليس "ام معصومة وحر". يجب ان تحاسبوا ليس فقط على قضية قتل “معصومة وحر" بل الملايين من الأطفال الجوعى والعراة في الشوارع، ملايين الأطفال الذين باتوا بلا تعليم مدني ولا ضمان اجتماعي، ملايين الأطفال اللذين يعتاشون على مكبات النفايات من اجل لقمة العيش ومن التسول في الشوارع لساعات متأخرة من الليل معرضين لشتى أنواع الإهانة والاعتداء اللفظي والجسدي.
ماذا قدمت حكومتكم الفاسدة ومنذ سبعة عشر عاما للأطفال؟ ماذا قدمت للإباء والامهات ليستطيعوا ان يضمنوا بيتا دافئا لأولادهم ملئه المحبة والتعاون؟ ماذا قدمتم ل “ام معصومة وحر" لكيلا تنتهي بعائلتها هذه النهاية المأساوية؟ أنا أقول لكم ماذا قدمتم:
الفقر بشكل عام وافقار المرأة بشكل خاص. عدم توفر فرص العمل اوضمان اجتماعي للنساء. الزواج المبكر الذي اودى بملايين من الإباء الى تزويج بناتهم في أعمار مبكرة للخلاص من مسؤولية اعالتهن. أصبحت النساء عباً ثقيلا على العديد من العوائل التي تعاني الفقر والمجاعة. وحسب احصائيات الأمم المتحدة "ان 42% من السكان يصنفون على أنهم من الفئات الهشة، إذ يواجهون مخاطر أعلى كونهم يعانون من الحرمان من العديد من الخدمات، ومن كل الجوانب: التعليم، والصحة، والظروف المعيشية، والأمن المالي". 42 % من" المهمشين " لم ولن يكونوا بنفس القابليات والامكانيات لتحمل ضغط الفقر والحرمان والبقاء في مستوى " الهشاشة" اللا انساني الذي قدمتموه لهم منذ سبعة عشر عام.
"ولكل فعل ردة فعل" ولن يؤذي الا من تأذى"، أصبحنا نرى نتائج حكومتكم وشريعتكم وكذب ادعاءات ديمقراطيتكم وفسادكم. الأطفال الذين تربوا على تعاليم شريعتكم التي تروج للزواج المبكر، وزواج المتعة، والحجاب وحجر المرأة في البيت، وتسليعها واعتبارها انسان ناقص العقل. الان أصبحوا شبابا وبالغين وتصاعدت احتجاجاتهم ضدكم وضد فسادكم ونهبكم وشريعتكم. وفي كل يوم يقولون لكم "لا" وبكل طرق الاحتجاج والأضراب. و "ام معصومة وحر" انما نموذجا لفشل دولتكم وسياستكم التي سمحت بتزويجها في عمر الرابعة عشر ولم تمدوا لها يد العون والمساعدة لكي لاتصل الى هذا الحال الذي أدى بها الى قتل اطفالها وبهذه الطرية المؤلمة والبشعة. هذه المرأة تدق جرس انذار لكم. فسادكم إذا لم ينتهي، سنرى الأكثر والأكثر. وقرار انهاء فسادكم سيكون سحلا في الشوارع او رميا في دجلة.
وعلى ابواق قنواتكم واذاعاتكم ان تتأدب وان تضع الاصبع في عين المجرم الحقيقي ف " أم معصومة وحر" رسالة ضد فسادكم وطغيانكم وانهيار دولتكم الاجتماعي والأخلاقي وفشل شريعتكم واحكامها البالية.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تشريناً أخر ضد الفساد والفقر والطائفية
- تعديل المادة ٥٧: هجوم آخر على حقوق النساء في الع ...
- العنف ضد النساء أكثر وحشية مع تفشي جائحة كوفيد ١٩ ...
- رد على مقتدى الصدر..حول الماديين والمال والجنس..
- فوز ترامب بداية لمرحلة جديدة اكثر بربرية!
- لاتغسلوا ذنوبكم بدمائهم
- سبي النساء وسيلة الحرب الداعشية ضد الانسانية
- التحرش الجنسي بين التبرير والواقع
- دعوة خلع الحجاب تهدد من؟
- تكليف شرعي أم اغتصاب للطفولة
- سيرة للموت
- نوال السعداوي، والحاجة لحركة من أجل إنهاء إضطهاد المرأة
- حركة احتلال وول ستريت


المزيد.....




- زيادة الإقبال على الأسواق في إقليم كردستان مع اقتراب عيد الف ...
- بريطانيا.. سحب بعض قطارات -هيتاشي- بسبب اكتشاف تشققات بها
- الخارجية الأردنية تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي
- شاهد: مسيرة لبنانية في بيروت تضامناً مع الفلسطينيين
- أوضاع معيشية صعبة.. تذمر واسع في تونس عشية بدء الحجر الشامل ...
- فرانفكورت يتعثر في صراعه الأوروبي وفرايبورغ يعمق جراح كولن
- مفاوضات مصرية مع ثلاث شركات إحداها روسية لإدارة السكة الحديد ...
- تنياهو: القدس عاصمتنا وسنواصل البناء فيها
- مشاهد حية لانطلاق صواريخ في سماء إسرائيل بالتزامن مع صافرات ...
- الكاظمي يعلن براءة وزير الصحة في حادث -ابن الخطيب- ويكشف عن ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى الجابري - رسالة -أم معصومة وحر- رسالة ضد الفساد والفقر واللا قانون