أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلود الحسناوي - قصيدة / روح القصيدة ولونها



قصيدة / روح القصيدة ولونها


خلود الحسناوي
اعلامية وشاعرة

(Khulood Sabri)


الحوار المتمدن-العدد: 6715 - 2020 / 10 / 26 - 02:41
المحور: الادب والفن
    


بعثري خصلات شعركِ
فوق دفاتري..
انثري حبات عطركِ
كي تزهر ورداً وحباً ..
إجعلي من نظارتكِ الشمسية
غيمة..
تُخفف حرارة الشمس ..
واهمسي لمصباحي بهمسات المساء..
افتحي نوافذ الليل للنسيم..
إقلعي كل ادغال الوحشة
والسقم ..
إقتربي من لوحتي
التي رسمتكِ فيها ..
إجعلي من ألوانها سيلاً
من الأنهار تروي ضمأي ..
إمنحي الليل شيئاً من رذاذ الندى ..
كما عهدتكِ ..
تلكَ أنتِ،
لوحتي ..
روحُ القصيدة .. ولونــها
تلكَ أنتِ ..
مهجتي ..
ياعبق الأيام التي فيها بدأنا حُبنا ..
أوراقُ ماضينا الذي

شارَكَنا في ظِلنا ..

شهيةٌ أنتِ ،
كفاكهةِ الصيف ..
عذبةٌ ..
كنسيم الصباح،
توقفي ..
صار النهار جمراً
والليل أضحى ثعلباً ..
والطين ، ذاك الطين
صار فخَّاراً
مؤلماً ..
تغير التاريخُ
والألوان ،
تغيرت الدروب
وصار الحب كأسا ،
من سموم العاشقين ..
يانوراً يصطع في كفي ..
لاتقتربي،
لاتقتربي ياصغيرتي ..
دنوتُ من تلكَ الجبالُ،
وجدتُ رعباً ..
لاتقتربي ياصغيرتي ..
إنه فخ ..
نعم ..
فخ،
أثوابٌ فاخرةٌ ..
وعطورٌ هندية ..
وبخور وشموع وأوانٍ عاجية ..
حراسٌ ومشانق ..
تلكَ الدروب
المُوَرَّدةُ ..
هجرتها الفراشات
وصارت بيداء بلا رمل ..
دروبنا التي أحببنا
عجوزاً ..
عجوزاً،
شاخت الذوائب منها
وتدلت ..
وشفاهٌ من عطشِ سنين
قد ذبلتْ ..
تبحثُ عن ذاكرةٍ مفقودة
وشواهد ..
يا أملاً ضاع بذاكرتي ..
كررتُ اسمكِ
مرات ..
وأعدته ..
مرات ،
أبحثُ عن عذرٍ ،
عن صبحٍ ..
عن كهفٍ منكِ يواريني ،
فأنا
راهبٌ..
فيكِ
تَحَولتْ ..
وصريعُ
هواكِ
ومنكِ تألمتْ..
ف النوارس هاجرت..
والأحلام تبددت..
وكلمات الحب ،
على الشطآن تيبست..
فلذا أرجو
منكِ العفو ..
.
.
فلا تؤذيني .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,102,916
- قصيدة/ زهرة التوليب
- قصة قصيرة / وللحديث بقية
- قصيدة / من أوراق حقيبتي
- قصيدة / صمت
- قصيدة / إستسلام
- قصة قصيرة من أدب الطفل / معاً سنكون سعداء
- قصيدة / اشتقتُ لها
- قصيدة / إليك أيها القادم من خلف الظلام
- قصيدة / بكَ تكتملُ قافيتي
- قصيدة / ذاكرة
- قصيدة/ الحرية ثمنها كبير
- يامن تعب يامن شگه ويامن على الراتب صطه
- العيد الحزين والهدية .. لارواتب ، لاعيدية
- قصيدة / نصف الحقيقة
- قصيدة / سيدة الحفل
- قصيدة / مواسم العشق
- قصيدة الحرب ليست نزهة
- قصيدة وجاء الفجر
- قصيدة أميرة


المزيد.....




- فيلم -الطيب والقبيح والشرير- .. تحفة سينمائية بطعم الدماء وا ...
- استمرار الاحتجاجات في إسبانيا على اعتقال مغني الراب بابلو ها ...
- كتاب يدقق في -تجليات الغيرية- بالثقافة العربية
- مغامرة الحداثة الأدبية بين المغرب وفرنسا.. الشاعر عبد اللطيف ...
- كواليس -شديدة الخطورة- لفيلم براد بيت الجديد مع جوي كينغ... ...
- -المقترح اللقيط- والصراع على المناصب والدواوين ..لحيكر يخرج ...
- الأصالة والمعاصرة لوزير الداخلية : تخليتم عن الحياد لصالح رئ ...
- الرئيس الفنزويلي مازحا بعد تلقيه -سبوتنيك V-: قد يعلم متلقيه ...
- ما المقولات الأدبية المفضلة لدى الرئيس الصيني... فيديو
- نوران أبو طالب للأهالى : الإنترنت ساعد على إنتشار الأغنية ال ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خلود الحسناوي - قصيدة / روح القصيدة ولونها