أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - لن يتمكنوا من ذبح الجمهورية














المزيد.....

لن يتمكنوا من ذبح الجمهورية


فارس الكيخوه

الحوار المتمدن-العدد: 6709 - 2020 / 10 / 20 - 22:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذه كانت أحدى الشعارات التي حملها الفرنسيين في تظاهرات في المدن الفرنسية لتأبين القتيل واستنكار الهجوم والذي حدث قبل ايام قليلة قرب باريس….باريس التي تغيرت بعد الهجمات الإرهابية الدموية ولم تعد مثل ما تعودنا أن نراها من قبل…واسفاه.فكم باريس في الدنيا !!!!
القتيل هو المدرس الفرنسي صامويل باتي ،والقاتل مراهق مسلم من الشيشان...فما الذي حصل ؟
المدرس الفرنسي سخر من النبي محمد بعرض رسومات مسيئة له على طلاب إحدى المدارس.وبدافع ديني قام المراهق الشيشاني بمتابعة المدرس الفرنسي في طريقه الى بيته فقام بطعنه وقطع رأسه…
أنا أرى أن السخرية في المدارس غير صحيح في مسألة الدين ،لانني أرى أن السخرية تلك تؤدي إلى نتائج سلبية ،ولكن أؤمن أن النقد البناء ونقد الفكر الديني الخاطئ والسلبي منه ضرورة ملحة في أيامنا هذه ،فليست هناك خطوط حمراء ..الكل قابل للغربلة.وحتى الأنبياء،لا وبل حتى الله...الذي بسببه وصلت رسائل متخابطة متضاربة متعاكسة ،كان البشر نفسهم ضحية تلك ما تسمى بالنصوص المقدسة…..
لكن ورغم ذلك فالمدرس الفرنسي لا يستحق أن يذبح ويقطع رأسه كالشاة...لان الجمهورية الفرنسية قائمة على حرية الفكر والرأي وحرية التعبير….أنها مبادىء الثورة الذي دفع الفرنسيين الكثير من التضحيات من أجل تلك المبادىء.. ولا زالوا... ولكن المشكلة هنا،هي المسلمين الذين لا يتقبلوا نقد دينهم او نبيهم، ورغم ذلك يريدون أن يعيشوا تحت ظل مبادىء تخالف تعاليمهم الدينية . ما اصعب هذه المعادلة.والنتيجة هو هذا الإرهاب والمزيد منه ...لقد قلتها سابقا ، إن عائشة وابن إسحاق والبخاري في امهات الكتب الاسلامية هم أكثر إساءة وسخرية من نبي الاسلام من غيرهم من (الكفار) ،بل حتى قبل مماته وهو يطلب أن يكتب لهم ،سخر منه عمر وقال دعوه فهو يهجر….ورغم ذلك يلوذ المسلم بالصمت كالصخر بينما يظهر أنيابه كالضبع لغيره عندما يسخر وينتقد نبيه….
حرية ومساواة واخاء للمواطن على اختلاف ديانته... ما اجمل هذه المبادىء فهل في أمة محمد أي نظام بهذه المبادىء.بل هل في القرآن الذي هو من( الله ) شيئا منها ؟؟؟؟؟
ربما ،ربما سيقولون وسيغنون كالعادة " لكم دينكم ولي ديني" هذه في القرآن ... ولكن ارجع وأقول، عندما استقوى ودخل محمد مكة ،فهل قال لهم" لكم دينكم ولي ديني" ؟؟ أم " جئتكم بالذبح" !!!!!
ماذا عن سورة الفاتحة؟ أليست إساءة للآخرين ؟ ام "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله..ام " كتب عليكم القتال وهو كره لكم" .ماذا تسمون هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟ أو ربما كمثل الحمار أو كمثل الكلب ...ماذا تسمون هذا أيضاً ؟؟؟؟؟؟؟؟ أليست إساءة وإهانة الآخر ؟؟؟؟
أن المسلم المتطرف اليوم ،لا يفعل شئ غريبا وبعيدا عن الإسلام وعن سنة الرسول،فالرسول كان يقتل ويغتال كل من يقف ندا أمامه او يسخر منه ولو بابيات شعر اوينقد دينه ولو كان أسيرا عنده او متعلقا بأستار الكعبة..
….هذا هو أسلوب محمد وهذا هو أسلوب المسلم المتطرف والذي يهتدي ويلتزم بتلك السيرة…فالتاريخ يعيد نفسه..وسيعيد نفسه ما دام القرآن حاضراً…….
قالها المفكر المبدع أحمد القبانجي " كل مسلم إرهابي اذا التزم بالقرآن والسنة " …كم هي عميقة هذه الجملة لو تتبعتم مصادرها ….اتمنى لو تترجم هذه الجملة إلى كل لغات العالم …..
لنرجع إلى صلب الموضوع ،،،يقولون أن الرسوم المسيئة للنبي تدغدغ وتجرح مشاعرهم الدينية ….حسنا ،وانا سأبدأ من هنا...تخيل فقط أن أحدهم أراد أن يرسم شخصاً بدويا
وامرأة تفلي شعر رأسه من القمل ! هذه على فكرة في البخاري.فلماذا تغضبون ! هل تخافون من الحقيقة المؤلمة ؟؟؟؟ تخيلوا أن أحدهم حاول أن يرسم شخصا بدويا يضحك وهو جالس يتفرج على العشرات وهم يجلبون لقطع رؤوسهم ؟ فلماذا تثورون ! هذا في تراثكم. تخيلوا أن أحدهم حاول أن يرسم بدويا يقتل أسيراً عنده ...أو أن يحاول شخصا أن يرسم رجلا يصطفي لنفسه جميلة بني قومها بعد أن ذبح زوجها واخيها في نفس اليوم .تخيلوا أن يرسم أحدهم هيئة رجل بدوي بعد معاشرته زوجاته التسع في ليلة واحدة وفي غسلة واحدة !!!!! لا أريدكم هنا أن تتخيلوا رائحته !!!! تخيلوا أن أحدهم حاول رسم ،ربما سأتوقف هنا .فالذي اريد أن أقوله يفيق كل التخيلات…. الرسام فقط يحاول أن يترجم هذه الحوادث إلى رسوم ،فاين الخلل ؟ في شخصية الرسام ام في شخصية محمد ؟
إلا تخجلون ! هذه كلها في امهات الكتب وغيرها الكثير الكثير ….وفعلا .أنتم أمة لا تستحي….
كتبكم وليس غيرها ستفضحكم..تراثكم وليس غيره سيفضحكم..أن الاوان لفتح تلك الكتب والتي حاولتم التستر عليها قرون كثيرة ،حان الاوان ليعرف العالم كله كم انتم مغيبيين ومخدوعين بتراث دموي مخجل ،حان الأوان لاظهار الوجه الأخر للدين ،وما اقبحه...حان الأوان ليقول العالم لذلك الله.اصمت كما كانت صنم قريش .فأنت لست افضل منهم.كم انت فاشل وسادي تحث الإنسان البسيط في الجهاد في سبيلك ….أو ربما الله من اختراع الأديان ، ثم الاديان من اختراع البشر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هذا أفضل بكثير….نعم .هذا أفضل بكثير….
تحياتي لجميع الثوار الذين يضعون كرامة وحرية وإنسانية المواطن اولا…..اوربا تعلمت من مبادىء الثورة الفرنسية،فماذا تعلم العالم من مبادىء الإسلام...تخلف ! نفاق ! كسل ! تغييب العقل ومحاربته ! حقوق المرأة ! حقوق الآخر! أو ربما أن وهبت امرأة نفسها للرسول !!!!!!!!!!
وختاماً أقول ،هناك احتمالان لا ثالث لهما..أما أن تذبح مبادىء الثورة الفرنسية أو سوف تقلم مخالب التطرف الديني….والثاني اتي لا محالة…
تحياتي.
نعم للتنوير...لا للتخدير.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قال ربكم ادعوني استجيب لكم
- حوار مع جاري حول الأديان. واله الأديان.
- قصة الملك سليمان والهدهد . ما الحكمة ؟
- اخلاق إبراهيم (أبو الأنبياء).تحت المجهر ؟
- Bible unearthed
- شر البلية ما يضحك.
- بلاغة القرآن والاتيان بمثله .
- تعلموا من رحمة للعالمين ومن الصحابة الاجلاء .
- ثم ماذا لو ادعى مسيلمة النبوة ؟
- درسا لجميعنا في نبذ الكراهية للاخر..
- أين نبحث عن دراهم يوسف ؟
- أمن رحمة للعالمين أم من كبير المنافقين،يتعلم المسلم الرحمة ؟
- آية ووقفة 12
- الدين في مواجهة كورونا ...
- هل الإسلام…... حضارة ؟
- حديث ورواية.
- العلم …...ام الدين ؟
- يا أبناء العراق..... اتحدوا.
- تفضلوا..محمد اول المخالفين لصريح القرآن..
- هل فعلا . أغلب أهل النار من النساء ؟


المزيد.....




- مسيرات حرس الثورة الاسلامية والانتخابات السورية وتعذيب سجناء ...
- الشرطة الإسرائيلية تجبر المعتكفين على الخروج من المسجد الأقص ...
- مجدي أحمد حسين بعد خروجه من السجن: تجربة النخبة الإسلامية في ...
- بابا الفاتيكان: كوكب الأرض أصبح على حافة الهاوية
- شقيقة اليهودية سارة حليمي التي قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة ال ...
- كتائب حزب الله في العراق: الحشد الشعبي لن يحل واذا حدث ذلك ...
- المقرئ الإدريسي: خطاب القرآن عالمي ومشروع الإسلام للبشرية جم ...
- منازل الروح: علاقة التوكل على الله بالهمة
- منابع الإيمان: سؤال الروح
- الحرس الثوري الإيراني: انهيار أعداء الإسلام قريبا


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - لن يتمكنوا من ذبح الجمهورية