أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - ثم ماذا لو ادعى مسيلمة النبوة ؟















المزيد.....

ثم ماذا لو ادعى مسيلمة النبوة ؟


فارس الكيخوه

الحوار المتمدن-العدد: 6561 - 2020 / 5 / 11 - 00:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقولون: "إن لم نستطع أن نتحالف فعلينا أن نتعاون، وإن لم نستطع أن نتعاون فعلينا أن نتبادل الاحترام".
.كتب أحدهم مقالة بعنوان " رسالة
النبي الكريم إلى "مسيلمة الكذاب" ..جاء فيها." في السنة التاسعة للهجرة جاءت الوفود إلى المدينة للقاء النبي وإعلان إسلامهم ومبايعته وكان ضمن هذه الوفود.رجلا يدعى مسيلمة بن حبيب الحنفي ،فاسلم بين يديه ثم عاد إلى نجد وما إن وصل حتى أعلن مسيلمة ارتداده عن الإسلام والاقبح من هذا أنه ادعى النبوة فأعلن في قومه نبي مرسل أرسله الله إلى بني حنيفة.ثم
بعد ذلك، الرسول بعث حبيب بن زيد إلى نجد برسالة إلى مسيلمة حيث قطع حبيب أكثر من ألف ميل إلى اليمامة في نجد. وهنا دار حديث بينهما .فقال مسيلمة اتشهد إن محمداً رسول الله ؟ قال: نعم ،فقال : وتشهد اني رسول الله ؟ قال له حبيب مستهزءا : أن في اذني صمما عما تقول. فأعاد عليه مسيلمة نفس الأسئلة ولم يتغير رد حبيب عليه.فغضب مسيلمة ودعا السياف وأمره أن يطعن حبيب بالسيف وهكذا يسأل مسيلمة وهكذا يجاوب حبيب حتى فاضت روحه*….
** كان هذا جزء من مقالة ليست بالطويلة كالمسافة التي قطعها حبيب أكثر من ألف ميل ،والحقيقة إن ( الكاتبة) لم تعرف أن المسافة هي أكثر من 500 ميل وليست أكثر من ألف ميل.ربما اختلطت عليها الأمور في جغرافية نجد(اليمامة)...لا يهم.ادعى مسيلمة الحنفي النبوة ، ثم ماذا لو ادعى مسيلمة ,النبوة ؟ ما المشكلة؟ هل هي نهاية العالم ؟ أليس محمد في قرآنه يقول: "لكم دينكم ولي ديني" …"ولا إكراه في الدين"." الله يهدي من يشاء ويضل من يشاء ".فلماذا هذا التهجم والتهكم على هذا الرجل ، فقط لانه ادعى النبوة ؟ الرجل ادعى النبوة فمن أمن به آمن.ما المشكلة ؟ أم أنه الخوف من الآخر؟ هذا ادعى النبوة إذن هو كاذب ،هذا ارتد إذن هو كافر .وذاك لا يؤمن إذن هو عدو الله ….هاهم الآن ،الدروز والبهائيين. فهل هولاء كذبة وكفار ويستحقون القتل ،وبماذا ؟؟ وكأن الإسلام كدين أو اي دين اخر هو حقيقة مطلقة في يومنا هذا ،ولو كان الدين حقيقة مطلقة ،لماذا الصراعات الدموية داخل الدين الواحد والى يومنا هذا ؟ نحن جميعا على اختلاف ادياننا ورثنا الدين أبا عن جد ،واخذناه كحقيقة مطلقة رغم كل التناقضات والخرافات آلتي فيه،والاهم ضرب القيم الإنسانية عرض الحائط ...ولكن الى متى ؟
** كلنا نعرف ومن داخل نفس التراث الفوضوي، أن مسيلمة هذا كان نبيا أو ادعى النبوة قبل البعثة بسنوات كثيرة ،فكيف يذهب إلى محمد ويعلن اسلامه وثم يدعي النبوة ؟ كلام غير متوازن، وكيف يعلن إسلامه وهو الذي يعتبر نفسه نبيا. الرجل كان يعتقد ويؤمن أنه رسول من الرحمن وكان له اتباع كثيرين في بعض الروايات 20 ألفا .وفي معركة اليمامة كانوا حوالي 40 ألفا. وكان أهل مكة على علم بنبوته وقت بعثة محمد ، كما جاء في حديث سعيد بن جبير..وكانت قريش حين سمعت: بسم الله الرحمن الرحيم، قال قائلهم، إنما تذكر مسيلمة رحمان اليمامة ".....بل أزيد عن هذا ،انه يقال إن سمعته وصلت المدينة وازعجت محمد لأنهم كانوا يكثرون الحديث عن مسيلمة كما جاء في حديث محمد في المدينة " أما بعد.ففي شأن هذا الرجل الذي قد اكثرتم الحديث فيه.فانه كذاب من ثلاثين كذابا ...." وكذلك رواية الرسولان من مسيلمة إلى محمد حادث مشهور اراد محمد قتلهم لولا أنهما رسولان، لأنهما شهدا بأن مسيلمة رسول الله وليس محمد.هذه كلها في نفس التراث..
** ارجع الى صلب الموضوع.ثم ماذا لو ادعى مسيلمة النبوة ؟ الرسول ادعى هو الآخر النبوة . فكيف عرفتم أنه كاذب وليس الرسول مثلا ؟ ما هو المقياس ؟ وبماذا كاذب ؟ هل جاء الرسول مثلاً بمعجزات لم يأتي بها مسيلمة ؟هل شاهد المسلمين الوحي الذي ادعى الرسول أنه ينزل إليه ؟ أم إنهم رأوا دحية الكلبي ؟ وإذا كان مسيلمة كاذب .فهل استطاع الرسول نفسه إثبات نبوته لقريش ؟ أم أنه معجزة القرآن مثلاً ؟ وحتى هذا فقريش تحدت محمد أيضاً وبل كانت تستهزء بالقرآن . ثم مسيلمة هذا لم يقم بأي غزوات وسطوات ولم يرضى أن تسوق الناس من اعناقهم بالسلاسل إلى دينه،بينما الرسول فعل…لم يدفع مسيلمة هذا للمؤلفة قلوبهم من الغزوات ليدخلوا في دينه،بينما الرسول فعل. لم يقم هذا الكاذب باغتيال معارضيه ممن هجاه أو انتقده أو ممن ادعى النبوة بينما الرسول فعل ..هذه هي مأساة المسلم ،عندما تكون الديكتاتورية والفاشية هي نفسها الرحمة .. ثم ، لماذا لم يهاجم مسيلمة هذا، المسلمين ورغم قوته بينما المسلمين فعلوا ؟ لماذا يدعي المسلمين بأن جماعة مسيلمة مرتدين رغم انهم غير مؤمنين أصلا برسالة محمد ؟ مسيلمة هذا لم يقل لا يجتمع دينان في جزيرة العرب ،بل الرسول قالها ...واللبيب بالإشارة يفهم...
الكثير الكثير من الأسئلة التي يجب على المسلم اليوم أن يبحث عن الأجوبة المنطقية وليس النقلية وأن يراجع تراثه بعقلية اليوم الحاضر وليس الأمس الغابر. لان الحياة في حركة دائمة وكذلك يجب على الفكر الإنساني .هناك خلل كبير وخلط وتناقض فظيع في السرد .تراث فوضوي إلى درجة لا يعرف المرء صوابه من خطأه.صدقه من كذبه .خياله من حقيقته . تراث اصبح مقدسا بكل قسوته وانحرافاته.ورغم ذلك فإن امة محمد تعيش ذلك التراث ولازالت تعيش ذلك الماضي السحيق، وتقدس اشخاصه...والاهم هي أن تراجع أمة محمد اليوم، النظرة في كيفية التعامل مع الغير الذي يخالفهم القرآن وكيفية التعامل السليم الإنساني معهم .... نعم ادعى مسيلمة الحنفي النبوة ،وادعى محمد النبوة.فماذا لو هزم مسيلمة هذا ،المسلمين في معارك ما تسمى جهلا بالردة،وارغم المسلمين إلى الدخول الى دينه ؟ فهل كنتم ستكتبون اليوم " رسالة النبي الكريم إلى " محمد الكذاب "؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وقبل أن اختم. احببت أن اقتطف بعض ما قاله مفكرنا د.جواد علي..
يقول د.جواد علي في كتابه "المفصل في تاريخ العرب قبل الاسلام"
وقد عرف "مسيلمة" بين أتباعه بـ"رسول الله" وكانوا يتعصبون له، ويؤمنون به إيمانًا شديدًا. وذكر أن "طلحة النميري" جاء إلى اليمامة، فقال "أين مسيلمة"قالوا: إنه رسول الله! فقال: لا، حتى أراه، فلما جاءه قال: أنت مسيلمة؟ قال: نعم. قال: من يأتيك؟ قال: رحمن. قال: أفي نور أو في ظلمة؟ فقال: في ظلمة، فقال: أشهد أنك لكذاب وأن محمدًا صادق، ولكن كذاب ربيعة أحب إلينا من صادق مضر" أو "أنه قال كذاب ربيعة أحب إلي من كذاب مضر" فقتل معه "يوم عقرباء"...

تحياتي…
نعم للتنوير...لا للتخدير.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- درسا لجميعنا في نبذ الكراهية للاخر..
- أين نبحث عن دراهم يوسف ؟
- أمن رحمة للعالمين أم من كبير المنافقين،يتعلم المسلم الرحمة ؟
- آية ووقفة 12
- الدين في مواجهة كورونا ...
- هل الإسلام…... حضارة ؟
- حديث ورواية.
- العلم …...ام الدين ؟
- يا أبناء العراق..... اتحدوا.
- تفضلوا..محمد اول المخالفين لصريح القرآن..
- هل فعلا . أغلب أهل النار من النساء ؟
- تعالوا البوم نتخيل العالم كله مسلما.وماذا الآن ؟؟
- صفية بنت حيي في احضان رحمة للعالمين...
- سنرحل جميعاً...ولكن ستبقى يا عراق..
- وعودة أخرى وسريعة مع النجاشي في التراث الإسلامي.
- ا من رسول الله ام النجاشي ،يتعلم المسلمين الأخلاق !
- وكأنهم من كوكب اخر
- ليس كل الناس جهلة وسذج ومغفلين يا ذاكر نايك 4
- ليس كل الناس جهلة وسذج ومغفلين يا ذاكر نايك ..3
- ليس كل الناس جهلة وسذج ومغفلين يا ذاكر نايك ..2


المزيد.....




- مصر.. الأوقاف تصدر قرارا بشأن المسجد المغلق أول أيام رمضان و ...
- عمرو خالد: إتمام الأخلاق جوهر رسالة الإسلام .. والروحانيات ل ...
- ظريف: حركة طالبان ينبغي ان تغير نفسها وفق المعايير الدبلوماس ...
- فرنسا والحجاب: عداء أم حماية لعلمانية الدولة؟
- شاهد: المسجد الأقصى يستقبل آلاف المصلين في أول جمعة من رمضان ...
- 70 ألف مصل في جمعة شهر رمضان الأولى بالمسجد الأقصى
- يوتيوب يغلق قناة رجل دين مسيحي في نيجيريا يزعم -علاج- مثليي ...
- شاهد: المسجد الأقصى يستقبل آلاف المصلين في أول جمعة من رمضان ...
- آلاف المصلين بالمسجد الأقصى في أول جمعة من رمضان (صور)
- صلاة جمعة حاشدة في رحاب المسجد الأقصى


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - فارس الكيخوه - ثم ماذا لو ادعى مسيلمة النبوة ؟