أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ال يسار الطائي - اليساريون ..ازمة ادراك ام ازمة انتماء














المزيد.....

اليساريون ..ازمة ادراك ام ازمة انتماء


ال يسار الطائي
(Saad Al Taie)


الحوار المتمدن-العدد: 6702 - 2020 / 10 / 13 - 16:00
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


ألأنفةُ و النظرة الفوقية هي ابرز سمات رموز وشخصيات اليسار
العراقي والنظرة للمجتمع من خلال المستوى الثقافي والعلمي ناسين
أن الفترة من 17 تموز 1968 الى يومنا هذا ، كانت حقبة سوداء
في تدني الوعي و توجيهه بمسار واحد هو البعث و الحمق اللاقومي
و بعد انتهاء حقبة البعث جائت حقبة دبابة الاحتلال و الاقزام و التي
زاد فيها التدني الثقافي بمسارين طائفي و اخر شوفيني انفصالي ،
و توظيف اصحاب القرار الرسمي باتجاه العمالة لامريكا اولا و لدول
الجوار ثانيا ، فهم موظفين لديهم لكن في الحكومة العراقية .
اين دور اليسار العراقي ؟
الحق يقال دورهم و العدم سواء بسواء منذ فترة الاعدامات البعثية حتى
الساعة مما ادى الى انسلاخ الجمهور عنهم واعتبارهم مجرد تجار كلام
غير مفهوم و ايضا فان كثير منهم يقيمون في دول اوربا الحليفة لواشطن
و الحرص اكيد على نعمة الغرب في البطون اليسارية ، فربما اختلط عندهم
الامر بالمزج بين اليسار واليمين من خلال صدقات الغرب و موائده .
فلا نسمع لمثقفيه الا تنظيرا يصب جام غضبهم على المتاسلمين و كأنهم
ليسوا باسوء منهم ، نعم اسوء منهم فلو تنازلتم قليلا و تركتم ترفكم الثقافي
المشابه للانفة البرجوازية و عايشتم الشارع و همومه و متاعبه وان تكونوا
جزء منه ، فمن يعيش بالدنمارك و السويد و لندن لايعرف بمأساة مدينة الصدر
او بيوت الصفيح و التجاوز و لايحس بالهدم الاقتصادي و الخدمي لسكان
الوسط و الجنوب رغم ان معظم هؤلاء من هذه المناطق .
كي تدلي بدلوك في بناء وطن عش حياته و كن جزء منه فترفكم لن يخلق
لكم الا عدما و تنتهون حين موتكم بلا ارث و لا ذكر...
**
سعد الطائي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,069,713,682
- أقتل ثم استغفر ،يخلوا لك نفط العراق
- صنفان
- دين ام طين
- للجنون جماله
- شعب البيعات و الوطن الغريب
- و ضاع ابليس بين السياسيين
- سجع لوطني و شعبي الحزين
- ما قل و دل خير من الحشو
- التسول الانيق
- اسخف ديمقراطية
- حروب لا ناقة لنا بها
- أِن خفت لا تقل و أِن قلت لا تخف (علي عليه السلام)
- حديث بيني و بيني
- رسالة الى الكتاب اليساريين(اتمنى ان لاتنسوا الطاغية)
- الانشودة البعثية الصدامية و ماتركته من اثر مدمر
- الحرف نديمي
- من يخسر غير الشعوب؟
- دمعة
- الاسلام بين الحداثة والتكفير
- اليوم في بلدي اتعس من الامس و افضل من الغد


المزيد.....




- إيران: مقتل العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده في ...
- إيران: اغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده في هجوم مس ...
- إيران: مقتل العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده في ...
- البنتاغون يمتنع عن التعليق على مقتل العالم النووي الإيراني ف ...
- قرية نمساوية تغير اسمها بسبب مدلوله الفاضح
- الإمارات -تعلق منح تأشيرات- لمواطني 13 دولة مسلمة: ما صحة ال ...
- ريما برنسي: الرقص في فلسطين يجعلني أشعر بالحرية
- قرية نمسوية تغير اسمها بسبب مدلوله الفاضح
- التحالف يكثف غاراته الجوية على العاصمة صنعاء وضواحيها
- القبض على عضاضة داعشية في أيسر الموصل


المزيد.....

- بوصلة صراع الأحزاب والقوى السياسية المعارضة في سورية / محمد شيخ أحمد
- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- شؤون كردية بعيون عراقية / محمد يعقوب الهنداوي
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - ال يسار الطائي - اليساريون ..ازمة ادراك ام ازمة انتماء