أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - هل ستدوّم الاصلاحات السعودية ؟














المزيد.....

هل ستدوّم الاصلاحات السعودية ؟


صلاح الدين محسن
كاتب متنوع الاهتمامات

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 6677 - 2020 / 9 / 15 - 21:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من مدونتي - 13-9-2020

انها أوامر من السلطان .. دون وضع أساس راسخ يضمن استمرارها . فمع أقرب هزة في السلطة . يمكن أن يعود كل شيء الي ما كان عليه ...

احتمال الانقلاب علي الاصلاح لن يأتي فقط من الداخل .. كهنة الدين بالخارج بالدول المؤسلمة بالسيف هم مصدر خطر أكبر .. وكل منهم سيعتبر اسقاط النظام في السعودية جهاد وفريضة عليه .. وبطرق شتي , سرية وخبيثة ..

فالغنوشي لن يسكت .. وسيتآمر مع تركيا .. ( كما تتآمر معها عناصر جماعة الاخوان الهاربة من مصر ) .. وكلهم لن يترددوا في التآمر مع ايران .. ضد السعودية بسبب الاصلاحات ..

وملالي ايران ..سوف يعتبروا الاصلاحات مسوِّغات لعدوانياتهم المتكررة علي السعودية عبر اليمن - الحوثيون - ..
فقهاء الداخل أغلقوا أفواههم علي مضض . ولكنهم جمر تحت رماد .. يتربصون

( في إحدي روايات توفيق الحكيم , اتفق الشيطان مع حاكم علي اصلاح البلاد .. وفي الصباح كانت أحوال الناس قد تغيرت .. نظام , نظافة , وكل شيء نموذجي تمام .. ولكن بعد فترة قصيرة عادت ريما لحالتها القديمة ! فلماذا ؟ لأنه لم يغيّرعقول وتفكير وقناعات الناس , ووعيها .. ضروري تتغير تلك الأشياء.. )

فلابد من اقناع الناس بأهمية وفوائد الغناء والموسيقي والسياحة والآثار .. ومنع تدريس أو نشر أو - و مواعظ - ما يخالف ذلك .. فمن الواضح ان السعوديين يتجهون نحو تأسيس اقتصاد جديد لا يعتمد علي مصّ دماء الشعوب الفقيرة بلعبة " الحج والعمرة " .. فنلاحظ انهم التفتوا للسياحة والآثار , واتجهوا لاستثمار الشواطيء ومزايا الطبيعة التي تتمتع بها بلادهم وكانت مهملة ومجهولة للكثيرين . بالاضافة للانفتاح علي الفنون , وما مُنِح للمرأة - مؤخراً - من مكاسب كانت بعيدة المنال - وان شابها بقاء سجناء للرأي خلف القضبان - ..

لابد من فتح الباب في الاعلام لنقد التراث العقائدي القديم .. وتبيان الخروق والتجاوزات التي يحتويها , ليعرف الناس علي أي أساس قامت العقيدة التي تعارض وتحرِم تلك الاصلاحات ..

لابد من نصوص في القانون تسمح بحرية نقد التراث , باعتبار النقد هو أساس كل تقدم . ولِكونِ النقد موجوداً بالفعل , منشوراً في الانترنت .. فلماذ يكون تحريم تداوله بالاعلام الرسمي للبلاد .. بينما المواطنين يطّلِعون عليه بالانترنت , ولا يخيفهم سوي تحريم تداوله رسمياً وإعلامياً بالداخل ! أو تجريمه قانونياً ؟.مما يخلق ازدواجية شخصية وفكرية لدي المواطنين .

وهنا سنجد مجرد نموذج منقول .. مما تموج به قلوب وعقول شابات وشباب بالسعودية :
http://salah48freedom.blogspot.com/2020/09/blog-post_15.html
ان سموم جماعات التزمت والارهاب بالدول المجاورة والقريبة للسعودية وكراهيتهم للنظام بسبب اصلاحاته , سوف تتسلل بالعمل التآمري .. والواجب لأجل ابطال تلك التسللات هو :

كما مَوَّلت السعودية تلك الجماعات وآوتها من قبل . وكما مَوَّلت الحكام ليتركوا الساحة لتلك الجماعات لملء أدمغة الشعوب بفكر التزمت والارهاب.. كذلك يجب عليها تمويل الحكام لتقليم أظافر وانتزاع أنياب ومخالب تلك الجماعات .. لكي لا ترتد علي النظام السعودي - بسبب اصلاحاته , كما قلنا - . بطرق خبيثة ماكرة كثيرة .
لا بد من اصلاح وتنظيف العقول من فكر التزمت والانغلاق العقائدي القديم . لكي لا يكون مصير الاصلاح بالسعودية كما :
- كما حدث الي حد ما - برحيل بورقيبة .. عاد الحجاب , وبرزت ظاهرة الغنوشية - عضو جماعة الاخوان مسلميّن .. وبلغت الأمور في تونس لحد تربع " الغنوشي " فوق كرسي برلمان تونس ..
وكذلك , الي حد ما .. ما حدث في تركيا .. بعدما تراخت قبضة العلمانية الأتاتوركية .. قامت الإروغانية . وظهر الحجاب فوق رأس زوجة رئيس تركيا الاسلامية .. وسياسة إردوغان نحو إحياء الامبراطورية الدينية العثمانلية التي أنهاها كمال أتاتورك .. !

-- أم ان هناك خطوات عميقة سعودية إصلاحية جريئة أخري في الطريق . وستأتي لوضع أساس راسخ و داعم للاصلاحات . لكي تبقي وتدوم ؟؟.. هذا ما نتمناه .
http://salah48freedom.blogspot.com/2020/09/blog-post_15.html
==========






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أمريكا .. ! ماذا تفعلي بالمصريين و بمصر !؟
- الي روزا لكسمبورغ
- الاستشهاد عند الدواب والطيور والحشرات
- من الغبي ؟ القانون ؟ أم القاضي ؟
- الكروان المصري - من ذكرياتي في مصر
- إحترسوا .. انهم يتربصون بالآثار التاريخية
- وصدقت توقعاتنا - السعوديون تقدموا , ويواصلون التقدم 2-3
- أصحاب العقول وأصحاب الحناجر , من يحسم الجدل بينهم ؟
- حضارة كمت - المصرية
- من مدونتي - الثأر عند الشعوب
- لماذا يكرهون الشعب !؟ لماذا يحاربونه !؟ 2 - 2
- لماذا يكرهون الشعب ؟ لماذا يحاربونه ؟؟
- مصحف - كوفيد 19 - . سورة الجائحة
- تبوير تبوير و.. تنوير - 3
- وصدقت توقعاتنا - عن تركيا
- وصح ما توقعناه عن الكورونا - 2
- من الضفة الغربية والجولان و سيناء , حتي : سبتة ومليلة
- من مدونتي - رحلتي من الايمان الي العلمانية واللادينية
- من مدونتي - نجع الخبلان
- من مدونتي - صحاري مصر .. سيناء وغيرها


المزيد.....




- المصالحة الروسي: رصد 23 عملية قصف من قبل إرهابي -النصرة- في ...
- نتائج أولية تظهر تقدما طفيفا للاشتراكيين على المحافظين في ان ...
- البحرين تتهم قطر بـ-التحريض عليها عبر إعلامها وتجنيد عسكريين ...
- ليبيا.. رئيس البرلمان يؤكد ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها ...
- أرمينيا.. مسيرة في يريفان إحياء لذكرى ضحايا حرب قره باغ (فيد ...
- الهند.. مصرع شخصين مع وصول إعصار -غولاب-
- صربيا تستنفر قواتها على الحدود مع كوسوفو (فيديو)
- إدارة بايدن لن تبني جدارا على الحدود
- اليمن.. ارتفاع قتلى القصف الحوثي على حجة والمجلس الانتقالي ا ...
- -كرواتيا الكبرى- للجودو.. مهدييف يهدي بلاده ذهبية هي الثاني ...


المزيد.....

- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 49، نوفمبر-ديسمبر 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صلاح الدين محسن - هل ستدوّم الاصلاحات السعودية ؟