أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - صلاح الدين محسن - من الغبي ؟ القانون ؟ أم القاضي ؟















المزيد.....

من الغبي ؟ القانون ؟ أم القاضي ؟


صلاح الدين محسن
كاتب متنوع الاهتمامات

(Salah El Din Mohssein‏)


الحوار المتمدن-العدد: 6649 - 2020 / 8 / 17 - 21:33
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


من مدونتي : ( مقالان " عيون السنجاب والغناء - منذ 4 سنوات *.. , من الغبي ؟ القانون ؟ أم القاضي ؟ - منشور منذ 5 سنوات - لم يسبق نشرهما بموقعي هنا بالحوار المتمدن . وقد اخترنا الأخير لنشره اليوم ) :

12-7-2015
( قضية تداولتها مواقع التواصل الاجتماعي . ملخصها : مواطن صيني اشتري بطاقة سفر بالطائرة . تجيز له دخول صالة ال VIP بالمطار وتناول وجبة فاخرة مجاناً ..
وفي كل مرة بعدما يتناول الوجبة و يقوم بتغيير ميعاد السفر لليوم التالي .. وظل علي ذاك الحال طوال عام حتي 300 مرة ب 300 وجبة مجانية . ثم سحب ثمن البطاقة . تم التحقيق ولم يجدوا ما يدينه قانونياً ) .
فتساءلت مع نفسي , وكان تساؤلي عنواناً للمقال : من الغبي ؟ القانون أم القاضي ؟
" هذا اسمه احتيال ... لسرقة طعام بدون وجه حق ... ولا عذر لدي السارق المحتال .. فهو قادر علي دفع قيمة بطاقة سفر بالدرجة الأولي , بالطائرة .. ولكنه يستغل ذلك للحصول علي وجبات طعام فاخرة مجاناً , علي مدار عام كامل - ثلاثمائة مرة ..!!-
فكيف لا يوجد ما يدينه قانوناً ؟!
( سواء حدثت تلك القضية أم لم تحدث ,, فمثلها كثيراً ما يحكم فيها قضاة علي هذا النحو ) .. !
عقل القاضي النابه , مُكَمِّلّ لنصوص القانون الجامدة المحددة المحدودة , ليبريء المتهم المظلوم . ويدين المتهم الجاني المحتال الكذاب .
لا يمكن لأي قانون أن تغطي مواده وعقوباته كل شيء .. فالمستجدات والمفارقات والحيل والتفانين للتحايل علي القانون قد تكون بلا حصر ..
هنا تظهر أهمية ذكاء القاضي , وديناميكية تفكيره وحريته في أن يقضي ويحكم .. فمن غير المعقول أن ينتظر قاضي عاقل فاهم قوي ,, حتي يُفصِّل له المشرع قوانيناً ومواداً جديدة لكل ما يستجد مما يواجه القضاة من قضايا لا تكييف لها بالقانون ...

ومن غير المعقول أن يكون هناك قاضي استئناف - أو نقض - عاقل فاهم , حر التفكير - أن يلغي حكماً لحالة تدين المتهم , لمجرد عدم وجود نص وعقوبة بالقانون لتلك الحالة .. لا يمكن أن يبري مذنب لمجرد عدم وجود نص في قانون العقوبات . يناسب الحالة .. وان قاضي الاستئناف - وقاضي النقض - الفاهم . لابد وأن يقدر اجتهاد القاضي وحق القاضي في تشغيل عقله وضميره , مع حق استخدام العقل والمنطق والضمير الانساني , للحكم بمعاقبة المتهم المذنب ولو لم يوجد نص بالقانون لحالته , والحكم باعفاء المتهم المدان البريء , من العقوبة . حتي لو وجد نصاً قانونياً صريحاً بمعاقبته .. كاللص الذي سرق لاطعام أولاده الجوعي .. ويكون الحكم العادل لضمير وانسانية وعقل القاضي والمنطق السليم والسديد الذي يتمتع به ..

--- أتذكر من الوقائع المنشورة منذ بضع سنوات , أن امرأة مصرية . شاء حظها العاثر أن تتزوج من مجرم وسيم أنيق كذب نصب عليها , ثم اتضح لها انه متعدد السوابق في كافة أنواع الاجرام . نصب وقتل واغتصاب وسرقة واحتيال .. و هددها وهدد أهلها ,, وعرفوا انه لا أحد يقدر عليه ولا الحكومة برادعة له .. أذلها وعائلتها ذلاً . ولم يكن يجرؤ أيا منهم علي ايقافه عند حده .. فاض بها الكيل فقتلته ..
حكم عليها القاضي غير النابه ب 25 سنة سجن ......!
الي هذا الحد حياة ذاك المجرم غالية عند القاضي . وقَيّم دمه كدمِ الأبرياء من الضحايا ...! وثمَّن حياة مجرم متعدد السوابق البشعة . بنفس ثمن و سعر قتيل بريء : 25 سنة سجن للقاتل في الحالتين .. ! .
من الغبي هنا ؟ القانون ؟ أم هو القاضي الذي لا يتمتع عقله بالتمييز وحسن الوعي . قاضي يجري علي قضبان القانون كما القطار . ولا يلتفت وراءه ولا يمينه أو يساره .. لا ينظر خلفه .. بل كما القطار : أمامه فقط .. هذا ليس قاضي انسان . بل لو كان قاضي روبوت . لربما حكم بديناميكية وبعقل وعدل أفضل من عقل مثل ذاك القاضي ...
ان كان قتل مجرم متعدد ومتنوع الجرائم من النادر جداً ألا يحدث ذلك الا دفاعاً عن النفس . ان كان القاتل بلا سوابق جنائية .. ان كان قتل مجرم خطير يجيز سجن هذا القاتل في هذه الحالة .. فان السجن يجب ألا يكون لمن قتل ذاك المجرم .. كلا وانما الذي يجب أن يسجن هو آخر قاضي وقف أمامه ذاك المجرم . وفي يد القاضي صحيفة جرائمه الكثيرة ولم يحكم عليه بعقوبة شديدة بحجم شدة كل جرائمه السابقة . حتي ولو كانت آخر جريمة تلك هي مجرد جنحة بسيطة .. والذي يجب أن يسجن بدلاً من القاتلة التي قتلت ذاك المجرم المتعدد السوابق .. هو المسؤول في السلطة التنفيذية .. الذي لم يقدمه للعدالة , أوالذي رغم حكم العدالة . لم يقبض عليه لتنفيذ الحكم . و ترك ذاك المجرم العنتيل طوال كل تلك الجرائم السابقة . هو اطلاق حريته لارتكاب مزيد من الجرائم في حق الناس .. وهذا ما يجب أن يعاقب عليه القاضي .. والمسؤول عن عدم تنفيذ واجب القبض علي المجرم . حتي تعددت وتكاثرت وتنوعت جرائمه ..

(( نموذج سريع وبسيط : المتهم الأخير ومحمد.ع. 25 سنة ، سبق ضبطه واتهامه في 16 قضية خيانة أمانة؛ آخرها القضية رقم 2527 جنح قسم شرطة ثان أسيوط 2012م، كما أن إحدى المتهمات والتي تدعى حنان.ح.م. 25 سنة، هي ربة منزل، مقيمة بدائرة قسم شرطة ثان أسيوط، سبق ضبطها واتهامها في 4 قضايا دعارة، وإيصالات أمانة آخرها القضية رقم 7821 جنح قسم شرطة ثان أسيوط لسنة 2009م، - نقلاً عن جريدة القدس العربي . لندن http://www.alquds.co.uk/?p=290636 ))

كيف لقاضي حسن الوعي .. أن يحكم علي سارق متعدد ومتنوع الجرائم - من صحيفة الحالة الجنائية - بنفس الحكم الذي يقضي به القانون علي من يسرق للمرة الأولي ... !؟ حتي ولو كان هكذا ينص القانون ...
كثيراً ما نقرأ عن أحكام قضائية بأوربا وأمريكا . تصدر علي متهمين . باجتهاد القضاة لا بنص القانون ..
القانون ليس مجرد نصوص مكتوبة في أوراق .. والقاضي ليس مجرد موظف بيروقراطية مقفول المخ ينفذ ما جاء باللوائح والتعليمات . مثلما ينقذ الحصان توجيهات اللجام .. يميناً أو يساراً .. كلا ..
مهما كان القانون جيداً لا يمكن أن يغطي كل الحالات التي تعرض علي القاضي .. لذا لابد وأن يترك للقاضي مساحة يتحرك فيها عقله ووعيه وانسانيته وضميره .... خارج قضبان وجدران القانون ...

والقاضي الذي تترك له من تلك المساحة .. لا يجوز أن يكون أي قاضي .. لا هو قاضي حفّيظ .. حفظ القوانين في الكلية حفظاً كما الببغاء . وكتبها في الامتحان وحصل علي درجات تفتح له باب الطريق لمقعد القاضي .. كلا ..
ولا هو القاضي .. الذي لولا أنه ابن قاضي .. ولولا أن الواسطة قد لعبت دوراً في توصيله لكرسي القضاء لما صار قاضياً .. كلا ..
فالقاضي .. الذي تترك له مساحة يتحرك فيها عقله وضميره وانسانيته .. هو بالضرورة قاضي يتمتع بهذه الأشياء : العقل الراجح جداً والضمير الحي , والانسانية العالية . في اطار الثقافة العريضة والوعي . . هذا ما يليق بكرسي القاضي ..
---
* مقال " عيون السنجاب والغناء " :
http://salah48freedom.blogspot.com/2016/12/blog-post_29.html
---
http://salah48freedom.blogspot.com/

*********




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,024,721,731
- الكروان المصري - من ذكرياتي في مصر
- إحترسوا .. انهم يتربصون بالآثار التاريخية
- وصدقت توقعاتنا - السعوديون تقدموا , ويواصلون التقدم 2-3
- أصحاب العقول وأصحاب الحناجر , من يحسم الجدل بينهم ؟
- حضارة كمت - المصرية
- من مدونتي - الثأر عند الشعوب
- لماذا يكرهون الشعب !؟ لماذا يحاربونه !؟ 2 - 2
- لماذا يكرهون الشعب ؟ لماذا يحاربونه ؟؟
- مصحف - كوفيد 19 - . سورة الجائحة
- تبوير تبوير و.. تنوير - 3
- وصدقت توقعاتنا - عن تركيا
- وصح ما توقعناه عن الكورونا - 2
- من الضفة الغربية والجولان و سيناء , حتي : سبتة ومليلة
- من مدونتي - رحلتي من الايمان الي العلمانية واللادينية
- من مدونتي - نجع الخبلان
- من مدونتي - صحاري مصر .. سيناء وغيرها
- حوار حول ماو تسي تونغ
- لماذا الأطباء والممرضات وحدهم هم الفدائيون في حرب الكورونا ! ...
- تجربة لوقف الكورونا - ستفيد في كل الحالات
- من مدونتي - النيل ما جاشي !!؟


المزيد.....




- العدل أساس السلم الدائم في ليبيا
- الحقوق والشفافية أساسية في لقاحات -كورونا-
- لبنان: صفعة لحقوق عاملات المنازل المهاجرات
- الأمم المتحدة قلقه من قرار إغلاق مخيمات النازحين في العراق ...
- حقوق الانسان تكشف نقاط الخلل في قانون الناجيات الايزديات
- إعلام: اعتقال فرنسي مشتبه بعلاقته بمنفذ هجوم نيس
- تشمل القتل والاعتقال والتدمير.. رايتس ووتش: المحاسبة على الج ...
- بسبب المهاجرين غير النظاميين.. لوس أنجلوس تعود لواجهة الصراع ...
- مصدر قضائي فرنسي: اعتقال رجل يشتبه بأنه على علاقة بمنفذ عملي ...
- هل تتدخل الأمم المتحدة لإطلاق سراح أنصار القذافي؟


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - صلاح الدين محسن - من الغبي ؟ القانون ؟ أم القاضي ؟