أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي العجولي - الاخوه العربيه














المزيد.....

الاخوه العربيه


علي العجولي

الحوار المتمدن-العدد: 6665 - 2020 / 9 / 2 - 20:44
المحور: كتابات ساخرة
    


يقال وعلى فرض صحة الروايه ان لصا دخل بيت ليسرقه بعد ان تأكد ان البيت خاليا الا من امرأة نفساء والنفساء هي التي لم يمضي على وضعها الا ايام والاطفال في هذه المرحله من العمر لا ينامون طويلا وعندما شعرت المرأة بالص سألت الله ان لايستيقظ رضيعها فيقتلهما اللص خوفا من تعرفها عليه وبداء اللص بجمع الموجود امامه بعد ان فرش احدى البطانيات على الارض ثم بداء بجمع الاغراض في البطانيه والمرأة تكتم انفاسها خوفا وفجأة سمعت صوت بكاء رضيعها فجفل اللص فقالت المرأة بصوت مرتعش من الخوف لماذا البكاء يا ولدي لو تنتظر قليلا حتى اساعد خالك في حمله..
قال اللص وهو يشهر سكينه في وجه المرأة ورضيعها.. ماذا قلت
اجابت المرأة.. قلت لابني لو انتظرت قليلا حتى اساعد خالك في حمل الاغراض
قال اللص ..خاله يعني انا اخوك..
قالت ..نعم هو ما قصدته بالضبط.
خجل اللص من فعله ثم طلب من المرأه ان ترضع وليدها وهو سيعيد الاغراض الى محلها ..
قالت المرأة..ربما انت بحاجتها فخذها يا اخي.
قال اللص ..كيف اخذ من بيت اختي ..
ثم ودع المرأة وخرج.
تذكرت هذه الحكاية وانا ارى الاخوه العربيه ماذا فعلت باخيها في اليمن وفي سوريا ومن قبل في العراق وليبيا ولبنان كيف جوعت الشعب العراقي ومنعت عنه كل اسباب الحياة حتى مات الاطفال والنساء والشيوخ من الجوع ونقص الدواء...كيف كان الاخوه العرب من السعوديه والامارات بمشاركة امريكا واسرائيل يقتلون الشعب اليمني بالطائرات بحجة اعادة الشرعيه التي يمثلها الرئيس المستقيل وكأن حكمهم هو الشرعي ثم يتقاتلون فيما بينهم لاحتلال جزر اليمن والحصول على حجم اكبر من ارض اخوهم اليمني.. وكيف خربوا سوريا البلد الوحيد من بلدان العرب الذي كان مكتفيا ذاتيا بحجة الديمقراطيه التي يتمتع بها شعبهم وجلبوا كل شرار الارض ليعيثوا فسادا في الشام هذا هو الاخاء العربي شعارهم شعار جحا عندما اخبروه ان الفساد حل في مدينته



#علي_العجولي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- واقغة الطف
- الحضن العربي
- الفانيله
- لو ما الغيره ما ولدت الخنزيره
- يكفر بالدين وقت اللين ويعكز عليه وقت الشده
- أمريكا.... بضاعتها ردت لها
- الكبوش والحملان
- نصب جورجيا الغامض ..ستونهنغ امريكي
- الفاسدون واللصوص الأكثر تضررا من كورونا
- الكورونا هل هو فايروس ام غاز استخدم لأغراض سياسيه
- ماذا يعني القصف الامريكي لمطار كربلاء
- إلى سيده اسمها زوجتي
- الجراء ......والذيول
- أمريكا وحقوق الإنسان مع من يعارضها
- ( الحياة في العراق ) حكايه قصيره جدا جدا
- ولكل مجتهد نصيب
- الفساد ساس ام نداس
- الفقر في الوطن غربه
- أنهم يقتلون الشباب
- متى نرفض أن يكون القتل لنا عاده


المزيد.....




- فوزي ذبيان في -مذكّرات شرطي لبناني-: بلد مؤجّل!
- الرئيس السوري: زيلنسكي كان أكثر نجاحا في دور ممثل كوميدي منه ...
- ثمرات الأوراق.. كيف حمى الشعر الشعبي الفلسطيني ذاكرة المقاوم ...
- الرواية الغربية لعملية طوفان الأقصى
- حفل توزيع جوائز مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية
- «إضاءة على نوابغ العرب» في مكتبة محمد بن راشد
- اعلان ثاني حصري .. مسلسل قيامة عثمان الحلقة 151 على الفجر ال ...
- 4 أفلام فلسطينية في مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية وال ...
- إلغاء الخلافة العثمانية: مائة عام على -وفاة الرجل المريض-
- كرتون مضحك للأطفال..تردد قناة توم وجيري الجديدة على القمر نا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي العجولي - الاخوه العربيه