أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نساء الانتفاضة - المرأة ومشاركتها في الحياة العامة














المزيد.....

المرأة ومشاركتها في الحياة العامة


نساء الانتفاضة

الحوار المتمدن-العدد: 6664 - 2020 / 9 / 1 - 00:24
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


ان اهمية مشاركة المرأة في الحياة العامة ومساهمتها الفعالة في الحياة الاجتماعية والاقتصادية هو شيء ضروري وهو جزء من قضايا المجتمع ككل.
نسمع من الذكوريين من الرجال وحتى الاناث بأن المرأة قاصرة في التعليم والتعلم، وهي غير قادرة على ادارة شؤونها والتشكيك في أدائها، أستغرب كيف يكون هذا التصور في ذهنية الذكوريين، مع العلم هو الكامل الاهلية كما يقولون، يا ترى كيف يقبل الرجل العاقل ان يطلب من المرأة ان تقوم بواجباتها في المجتمع وهو يُحرمها من حقوقها الإنسانية والاساسية؟ كيف تؤدي المرأة واجباتِها كاملة والقيم والتقاليد العشائرية تعتبرها ناقصة عقل؟ كيف تقوم بواجباتها وعملها وبعض القوانين غير العادلة وتَعتبرها انسانه وحقوقها اقل بكثير من الرجل؟ وكيف تكون عضوه كاملة في المجتمع وهي لا تساهم في المؤسسات الديمقراطية الرسمية طبقا لمسؤوليتها السياسية والاجتماعية؟ كيف يمكن بناء الدولة المدنية الديمقراطية الدستورية بدون حرية لجميع المواطنين بغض النظر عن الجنس؟ المجتمع الذكوري يضع مجموعة من العراقيل والمطبات اما المرأة ويأتي ليقول ان المرأة قاصر وغير كامل الاهلية.
حين نفكر بمأساة المرأة في العراق نجد ان الاف النساء العراقيات فقدن حقوقهن الإنسانية الأساسية لا لشيء سوى أنهن نساء، وتعرضن للاغتصاب او الخطف والتعذيب والضرب في الظروف القاسية التي مر بها البلاد، والجُناة احيانا في مأمن من اي عقاب. وقد أصبحت المرأة احيانا كالسلعة في يد الذكوريين وسلطة والدين للمتاجرة بهن. هذا إضافة الى التمييز الفاحش بين الرجل والمرأة في الإعالة والتعليم والعمل والأجور والمشاركة السياسية والزواج برجال لا يرغبن في الزواج بهم او ممارسة الجنس معهن دون إرادتهن.
بالرغم من كل الجهود المبذولة من اجل الغاء التمييز ضد المرأة سواء في المؤتمرات الدولية الخاصة بالمرأة او بإصدار المواثيق وعقد الاتفاقيات الدولية التي تنتصر لحقوق الانسان والمرأة، مثل الاعلان العالمي لحقوق الانسان، واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، فمازالت قضايا المرأة تطرح في معظم البلدان، لتأكيد على اهمية الالتزام بالمواثيق التي تنص على حقوق الانسان والمرأة وانهاء التمييز.
وهذا يتطلب تأكيد تمكين المرأة للمشاركة في الحياة العامة بمجالاتها كافة، وخصوصاً لجهة مشاركتها في الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية، وتصفية الطابع التمييزي بين النساء والرجال في هذا المجال، وان تكون تلك المشاركة حقيقية وفاعلة، لا مجرد مشاركة شكلية، تزيينية، هدفها تجميل وجه النظام السياسي، والايحاء بتوجهه الى معالجة قضايا المرأة وتمكينها.



#نساء_الانتفاضة (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- -مراتي مدير عام-
- الوجه الثاني لداعش
- مشهد متكرر- الميليشيات تختطف هيلا ميوس
- بيان استنكار نساء الانتفاضة لجريمة اغتصاب الطفلة في الموصل
- التحرش الجنسي
- ظاهرة قتل النساء الى متى؟؟
- حادث النصف متر
- ليس ذنباً ان تكوني انثى
- كورونا تقتلنا مرة واحدة والظلم يقتلنا كل يوم
- التقليل من شأن المرأة في الفن والإعلام العربي
- اوهام المثقفين
- تنظيمات نسوية حاجة ملحة لتحقيق اهداف الانتفاضة
- لمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة
- بمناسبة الاول من ايار _ قضية المرأة العاملة في العراق
- واحد ايار والخلاص من الظلم والاضطهاد
- طاحونة العنف الاسري ستستمر بالدوران ما لم نوقفها
- لو وصلت ملاك الزبيدي الى دور ايوائنا لما كان هذا مصيرها
- حرق ملاك الزبيدي جريمة ضد ألإنسانية
- ندين بشدة اغتيال الناشطة انوار جاسم ونطالب بإلقاء القبض على ...
- بالكورونا او بداعي الشرف القتل واحد


المزيد.....




- إعلامية وممثلة سعودية تثير الجدل بخلعها الحجاب على الهواء و ...
- أول تحرك قانوني في مصر بعد إهانة الفنان عمرو واكد للمرأة الم ...
- “تمنينا خسارة المنتخب” .. كيف علّمنا الشارع المصري أن نكره ا ...
- أستاذ عقيدة بجامعة الأزهر لكريمة: لا توجد امرأة تساعد الرجل ...
- اعرفوا أكتر من اللينك ده https://youtu.be/bnLoF6zBC1A، وتابع ...
- لا تسامح مع المغتصبين.. حملة ضد سعد لمجرد في العراق
- -إتيكيت وبرتوكول المجوهرات-.. مصممة قطرية تشرح دليل المرأة ل ...
- زوبعة الزواج المدني تندلع مجدداً في لبنان وانتقادات بشأن تخص ...
- شاهد: امرأة ايرانية اصبحت ايقونة المقاومة وسبقت ابوعاقلة بـ4 ...
- هجوم ناري من الإعلامي عمرو أديب على الفنان عمرو واكد بعد -إه ...


المزيد.....

- العمل الجنسي مقابل الجنس: نحو تحليل مادي للرغبة / مورغان مورتويل
- النساء .. بين المناخ والبيئة / أليس كفوري
- مكانة ودور المرأة الفلسطينية في الثامن من آذار / دلال صائب عريقات
- ” النقط مقابل الجنس”: شجرةٌ تفضح غابةُ الاضطهاد الجنسي ضدّ ا ... / شيماء النجار
- بعض المحطات في مسار الحركة النسائية / الطاهر المعز
- صمتاً إنهم يضطهدون المرأة / سائس ابراهيم
- صعود حركة النساء الجديد- لجنة النساء في الأممية الرابعة / الأممية الرابعة
- الحركة النسوية / صالح مفقوده
- خاتمة كتاب مناضلات في وطن هش / مالك أبي صعب
- روسيا 1917: الجندر، الطبقة والبلاشفة / ساندرا بلودوورث


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - نساء الانتفاضة - المرأة ومشاركتها في الحياة العامة