أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حبيب محمد تقي - بصدد ثروة الشعوب وتقاسمها














المزيد.....

بصدد ثروة الشعوب وتقاسمها


حبيب محمد تقي

الحوار المتمدن-العدد: 6642 - 2020 / 8 / 10 - 19:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا يختلف إثنان على أن المثلث الرحمي ، المتمثل بالإنسان أولاً وإرتباطه بالأرض ثانياً وعمله فيها ثالثاً . هو المصنع الرحمي لإنتاج الثروة ، أي ثروة. سواء ثروة فردية خاصة ، أومجتمعية عامة، روحية كانت أو مادية .وبدون هذا الرحم بأعمدته الثلاث ، ما ولن تخصب وتولد وتنشأ وتترعرع الثروة.
ويعد الإنسان لوحده ، بمثابة العمود الفقري لهذا الرحم الثلاثي الأركان ، ويجسد فعل وعمل المبيض الرحمي فيه ، الذي يعمل بغريزة وفطرة المصلحة والمنفعة الشخصية ، لتفقيس الثروة في الحاضنة الرحمية ذات الصبغة الزراعية أو الصناعية أو التجارية أو الخدمية.
إذاً لا مشكلة في الحصول على الثروة . بل تطولها اليد ومتيسرة للجميع. طالما البشر جميعاً وبمجمل كوكبنا ، يمتلكون متطلباتها ومقوماتها وأركانها ودعائمها. بالإنسان أولاً وإرتباطه بالأرض ثانياً وعمله فيها ثالثاً .
المشكلة تكمن في حجم الثروة ، وفي طرائق تنوعها وزيادتها ، وفي اشكال تملكها وتقاسمها وتوزيعها ليس إلا.
وهذه المشاكل التي تواجهنا في الحصول على الثروة ، وإن كانت مستعصية ، فلها حلول مجربة عملية وواقعية وناجعة.
وتتمثل تلك الحلول التي طبقت بنجاح مقبول ، من كل مكونات وطبقات المجتمع الساعية الى تملك حصتها من الثروة ، في الدول الإسكندنافية ، وتحديدا في السويد والنروج . فتلك الدول الإسكندنافية وفي مقدمتها المملكتين السويدية والنرويجية ، إعتمدت اسلوب المصاهرة والمزاوجة والدمج ، بين الرأسمالية التي تمثل عقل الإحتكار العالمي للثروة . والإشتراكية التي تمثل روح التشارك المجتمعي في تقاسم الثروة .



#حبيب_محمد_تقي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بصدد النصوص والخطابات المؤسّسة للمذاهب الإسلامية
- عيشنا سلعة
- أشتاقُ الوداع
- شاهدٌ على القهر
- - من نصوص كيدهنَّ أليم -
- البعث العروبي الصدامي والبارتي الكُردي ، وجهان لعملة نقدية و ...
- شرقة في الريق
- اقسى ما يرام
- عراق للبيع
- تموز .. موت وقيامة
- قدرنا الحرون
- اللوحة الثالثة / مطلعها كان يا ما كان
- اللوحة الثانية
- شفق وغسق ..
- وَهم في زحمةِ الهم
- نص غنائي // اليوم يوم البنوتات
- إهداء الى أم التوأمين ..
- -المنايا ولا الدنيا-
- ابعد من الخطوط الحمراء ...
- برزخكِ .. غيابهم وحضوركِ


المزيد.....




- جائزة نوبل للآداب لعام 2022 تكرّم الروائية الفرنسية آني إيرن ...
- جدل على زيارة عثمان الخميس إلى السعودية.. كيف جاءت التعليقات ...
- هكذا تدق كل ساعة.. CNN داخل برج -بيغ بن- أحد أبرز معالم لندن ...
- جدل على زيارة عثمان الخميس إلى السعودية.. كيف جاءت التعليقات ...
- تحرير بلدة زايتسيفو في دونيتسك
- الدفاع الروسية تنشر فيديو إعادة تأهيل جنود الاحتياط لطواقم م ...
- اغتيال السادات: حادث المنصة حال دون وقوع حدث غير مسبوق في تا ...
- الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة جديدة في أراضي دونيتسك
- روغوف: مدير زابوروجيه الكهروذرية السابق أبلغ أوكرانيا بقدرة ...
- باستثناء سامراء.. الصدر يجمد الفصائل المسلحة التابعة له ويطا ...


المزيد.....

- مسرحية إشاعة / السيد حافظ
- الميراث - مسرحية تجريبية - / السيد حافظ
- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حبيب محمد تقي - بصدد ثروة الشعوب وتقاسمها