أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - الموقف الشعبي من تكديس الأسلحة الميليشياوية وسط السكان ومخاطرها!














المزيد.....

الموقف الشعبي من تكديس الأسلحة الميليشياوية وسط السكان ومخاطرها!


تيسير عبدالجبار الآلوسي
(Tayseer A. Al Alousi)


الحوار المتمدن-العدد: 6638 - 2020 / 8 / 6 - 21:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد التفجير الكارثي في بيروت، انتفض الشعب العراقي ليتضامن مع الشعب اللبناني الشقيق في نكبته التراجيدية المهولة. وعاد للذاكرة في أذهان الجميع عدد من الانفجارات المأساوية في العراق كما بتفجّر أكداس بمدينة الثورة قطاع 10 سنة 2018 وانفجارات حدثت مؤخراً أدت لانطلاق صواريخ جنوب بغداد الأمر الذي انتهى عند القول بسوء التخزين مع ارتفاع درجات الحرارة!
ولقد دفع هذا وآثاره التدميرية الاستثنائية لإطلاق هاشتاغات من قبيل أبعدوا السلاح عن منازلنا وإبعاد العتاد عن المدن أو إخلائها المدن من مخازن السلاح للمطالبة بالتحرك العاجل قبل وقوع الكوارث بخاصة والطقس وظروف التخزين والإدارة والمناقلة مما يمكن أن يُزيد احتمالات الدمار كما مشاهد المرفأ المدمر بقطر عدة أميال وبخسائر أصابت وشملت نصف اللبنانيين..
إن المطلب الأنجع والأنضج بصورته المؤقتة العاجلة والفورية يتجسد بإخراج السلحة فوراً من المدن ومن بين سكانها الذين لن يكونوا آمنين ما لم يتم هذا عاجلا وبصورة استباقية لتأمين حيوات الناس.. وهو بالمدى الأعمق والأشمل والنهائي لا يكون بالاكتفاء بهذا المطلب العاجل الفوري بل بحل السبب وراء مثل هذه الممارسات الكارثية الناجمة عن عدم جاهزية إدارات الميليشيات من جهة وجهلها و-أو تعمدها استعمال تلك المناطق بخلفية نهج ميليشياوي عدائي يتمترس خلف تخندقات ترى في الإنسان جزءاً من غنائمها التي وضعت اليد عليها بما لا يهمها أمنها فهي أصلا لا يعنيها سلامتها بقدر ما يعنيها تجييرها لمآرب صراعاتها الهمجية.
إن تجاوز الجيش الوطني ومجمل المؤسسة العسكرية والأمنية ذات الدربة والمهنية - الحرفية وما تمتلكه من خطط واستراتيجيات ووسائل عمل هو ما يخلق الفوضى والخنادق الميليشياوية وما يشيع وقوع الأمور سبهللة بانتشار السلاح وفوضى عدم ضبطه وانفلاته حتى بات كما الكلاب السائبة تزداد وحشيتها وهمجية أفاعيلها...
إن موقفنا الشعبي يقوم على مطلب آني عاجل بحصر السلاح وسحبه خارج المدن بالمطلق بخاصة من ذلك كل المواد قابلة الانفجار وشديدته.. ومطلب استراتيجي ثابت بإنهاء وجود كل التشكيلات والمجموعات التي تتعامل بالسلاح وتخزينه والتهديد به بصورة مباشرة وغير مباشرة..
يلزم أن تعلن الحكومة اليوم قبل الغد، بقرار جريء شجاع هذا بقرار يصدر اليوم لا في الغد وهو ما نتطلع إلى التفاف أبناء الشعب العراقي حوله اليوم بوصفه مطلباً رئيساً في جهود تأمين حيوات العراقيات والعراقيين والسير بهنّ وبهم إلى عالم الأمن والأمان والاستقرار عبر منصة التغيير الكلي الشامل..

ذلكم هو موقفنا في إطار الحركة الحقوقية العراقية ضماناً لحق الحياة وحق الأمن وحمايتهما وهو موقفنا أيضا في حركة التنوير والتقدم نحو عراق جديد يلبي حقوق الشعب وحرياته وبناء نظامه الديموقراطي قوي العزائم بقوة شعبه...




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,079,479,464
- الفحوصات المخبرية للأسماك النافقة في هور الدلمج ومشكلات التس ...
- تدخلات إيران وتركيا وأثرها في تطور الأوضاع العراقية وشرق الأ ...
- القضية العراقية ومطالب التغيير بالضد من مناورات نظام الطائفي ...
- الكارثة الإنسانية وانفجار بيروت المأساوي!؟
- بين التمييع وتضييع منجز الثورة والموقف المنيع لقواها؟
- إيقونة آيا صوفيا ورمزيتها في فضح سياسات أردوغان العدوانية
- في عيد الصحافة العراقية انتصارات وعثرات وإصرار على المتابعة
- بين شعار كفاح تضامن و وهم منح الفرص وواجب إدامة ثورة الشعب؟
- استراتيجيات التحالفات والبديل المستحيل!؟(2)
- شغيلة العراق في يومهم العالمي، هموم ومشكلات ونضال وطني عتيد! ...
- استراتيجيات التحالفات والبديل المستحيل!؟ (1)
- لعبة تشكيل حكومة بين تجيير لإدامة النظام ورد غير مؤجل للشعب ...
- عقوبة الإعدام عراقيا بين تثبيتها في القوانين وبين واقع استغل ...
- إدانة استهداف العراقي في غذائه في الظرف المعقد الراهن
- موقفنا بعد الأزمة العالمية وفي أثنائها بين التعاون والاصطراع
- تحية إلى اتحاد الطلبة العام في الجمهورية العراقية
- نداء من أجل مصداقية مفقودة في التعامل مع الوقائع الجارية ومن ...
- في يوم الصحة العالمي العراق تدهور شامل في صحة المواطن والخدم ...
- إدانة اغتيال الناشطة المدنية أنوار جاسم
- لنعمل من أجل وقف التمييز الديني المذهبي وتحقيق المساواة وتكا ...


المزيد.....




- إسرائيل تحذر من هجمات إيرانية مُحتملة ضد مصالحها في دول بينه ...
- إسرائيل تحذر من هجمات إيرانية مُحتملة ضد مصالحها في دول بينه ...
- لاتفيا تتهم وكالة -سبوتنيك- بانتهاك العقوبات الأوروبية وتستج ...
- نوبات الدوار وفقدان التوازن قد تكون علامات تحذيرية على أن تن ...
- رئيس وزراء فرنسا يعد بجعل التطعيم ضد كورونا مجانيا
- ترامب يشكك في ثقته بوزير العدل الأمريكي
- مصر: الإفراج عن ثلاثة ناشطين في المبادرة المصرية للحقوق الشخ ...
- فوز مرشح في انتخابات ناميبيا يحمل اسم أدولف هتلر
- مصر: الإفراج عن ثلاثة ناشطين في المبادرة المصرية للحقوق الشخ ...
- بعد اعتراضات دولية.. أنباء عن إخلاء سبيل ثلاثة حقوقيين مصريي ...


المزيد.....

- محمد سلمان حسن / فنر الزبيدي
- طريق الثورة، العدد 5، جانفي 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 6، فيفري 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة/ العدد 7، مارس 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة/ العدد 8، أفريل 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 9، ماي 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 10، جوان 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 11، جويلية 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 12، أوت 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 13، سبتمبر 2013 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - الموقف الشعبي من تكديس الأسلحة الميليشياوية وسط السكان ومخاطرها!