أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 85














المزيد.....

ألا يا أيها الساقي 85


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6638 - 2020 / 8 / 6 - 21:04
المحور: الادب والفن
    


ألا يا أيها الساقي
أسقني
صفراء جميلةً, بلون الذهب
أسأل العشاق قبلي
أألعشق خالدٌ ؟
أم أنه يشيخ ويشِب
إذا كان يشيخ ويشِب
فإنه قد يموت
قد يذهب
قال لي ممو
لا تحاول
لا طائل
ستتعب
زين الزينات لمحتها بين لحظة حلم ويقظة
هجر البلاد ومشى لديارها القلب
قال مجنون ليلى
لا تنظر لحالي
أنظر لحالك وتعجب
قال فرهاد
رؤية عينا شريني
أغلى من الماس والذهب
قال روميو
طعنت نفسي لما تخيلت جوليتي ميتة
هكذا لا ربيع
إذا لم يكن في الدنيا من تهوى وتحب
ستبقى عاشق اول طيفٍ لمحته وكلفته
مهما ذقت الطيبات
فإن خمر الجنة من يدها هو ألأطيب
من وله بعيني شيرازية
ناله تعبٌ ونَصَب
الهوى والحب خالدٌ
لا يشيخ ولا يشِب
غني لها عند كل شروق
واسجد عند المغيب
لشمسك التي لن تغِب
وَسْمٌ على فؤادك أسمها
تلك التي سميتها
إبنة العنب
إلا يا أيها الساقي
أسقني
صفراء جميلةً, بلون الذهب






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القذى
- جاء العيد ولم تأتِ الدنانير
- وهل خيراً منك أستقبلت السماء .. الى الدكتور محمد مشالي
- لا يعبد الحب سوايا
- هل تعرفين بأني أسرق صوركِ
- خربشة عشقية للقمر
- لي في فسحة الخيال متنفسٌ
- بفضلِ الوالي
- نظرة على 30 سنة من عمر حكومة اقليم كوردستان
- تخمينات
- جنةٌ من دون ناس
- السياسة ألأقتصادية الخاطئة لأحزاب كوردستان العراق
- إنها ليلة النسيان
- ألى صديقي الغالي المرحوم العقيد جعفر صادق التميمي - الشاعر خ ...
- تألق
- في عيد ميلاد مريم
- أصبحتُ وألآمال هجرا
- أين الناهقون بأسم أردوغان 3
- ألا يا أيها الساقي 84
- الى أميرة الطواويس


المزيد.....




- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- زينب ياسر ومصطفى الليموني: نقول #هنيونا لبعض الإعلاميين والف ...
- لا يا إلهةَ عينِ الرأدِ اخطأتِ
- لغزيوي يكتب: اللاعبون ب« الشعب الذي يريد صلاة التراويح » !
- الميناء القديم.. -لؤلؤة- بنزرت التونسية وقلبها النابض
- -نوبة يأس- ....
- بدء المباحثات الفنية بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذري ...
- ما حقيقة اقتباس فكرة مسلسل -نجيب زاهي زركش- من فيلم إيطالي؟ ...
- المهرجان الفضائي يوزع الجوائز على الفائزين
- -ميزان سورة القدر في سورة القدر- لعبدالمنعم طواف


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 85