أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرزاد همزاني - السياسة ألأقتصادية الخاطئة لأحزاب كوردستان العراق














المزيد.....

السياسة ألأقتصادية الخاطئة لأحزاب كوردستان العراق


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6611 - 2020 / 7 / 6 - 18:20
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما ننظر الى السياسة ألأقتصادية في كوردستان , نجر الحسرة خلف الحسرة على ضياع فرصة النهوض بالوطن نتيجة سرقة الاحزاب للموارد وفسادها وسوء ادارة الاموال وعدم بناء بنية اقتصادية قوية . حتى معامل تعبئة المنتوجات الزراعية مفقودة وقد تم بيع ما كانت موجودة أبان حكم الحكومة العراقية. فأصبح المزارع يتكبد خسائر فادحة نتيجة امتلاء السوق المحلية وعدم وجود معامل للتعبئة - كمعمل انتاج معجون الطماطة - التي من الممكن ان تشتري منتوجاتهم الزراعية وتعبئها بدل الاعتماد على تركيا وأيران.
أن المتمعن في سياسة كوردستان وفساد أحزابهم ليتيقن أن هذه ألأحزاب تؤمن بأنها وقتية ومؤمتة ولهذا فهي لا تسعى سوى الى الاغتناء والاثراء ومص دم الشعب. فعدا المشاريع التجارسية لا تقوم هذه الاحزاب ببناء اي مشروع يدعم اقتصاد كوردستان ويؤمن قوت شعب كوردستان. هذه الاحزاب أو بألأحرى هذه الطغمة من ألأحزاب التي أرتكبنت جميع المباغض الاجتماعية والسياسية واقصد بها حتى انهم ذهبوا الى الاعتداء على شرف المواطنين العزل ومباغضهم وذنوبهم السياسية لا تعد ولا تحصى , فمن الاقتتال الداخلي ونظام الاقليمين والحكومتين والفيالق العسكرية الحزبية وتزوير الانتخابات الى اخر قائمة طويلة. هذه ألأحزاب لا تشرف اي انتماء لها وجميع المنتمين اما منتفعين أو مغرر بهم...
هذه ألأحزاب جعلت منا مجتمعا فقيرا ,تابعاً, مليئاً بالمشاكل ألأجتماعية والسياسة والاقتصادية. وحريٌّ بشعبٍ يريد الحرية أن يثور عليها فكما قال الشاعر - ظلم ذوي القربي أشدُّ مضاضةٌ - هذه ألأحزاب جعلتنا في عداء دائم مع بعضنا البعض ومع الجيران. فأججوا التعصب العشائري والمناطقي وأذكوا نار العداوة تجاه العراق. وبكل ألأحوال وعلى أسوء ألأحوال فالعراق ليس بأسوء منهم ومن فسادهم وسرقاتهم. اذا تكلمنا فأن الكلام يطول وأنا لست إلاّ صوتاً خافتاً لا يسمعه الشعب الغارق في فوضى معيشته واستحصال رزقه.



#شيرزاد_همزاني (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنها ليلة النسيان
- ألى صديقي الغالي المرحوم العقيد جعفر صادق التميمي - الشاعر خ ...
- تألق
- في عيد ميلاد مريم
- أصبحتُ وألآمال هجرا
- أين الناهقون بأسم أردوغان 3
- ألا يا أيها الساقي 84
- الى أميرة الطواويس
- حديثٌ مع أول حواء
- طرد روحٍ شريرة
- توزيعُ رُتَبْ
- هامش على حاشية حلم
- هامش أسفل ورقة ألأصلاح الحكومي
- أنا وليلى
- حزب ديمقراطي
- هذه ألأصنام لها الحرية في أوطاني
- مراتب العشاق
- هامش على قمع المتظاهرين في دهوك
- منهل الروح
- إلحاح


المزيد.....




- -ناسا-: نقيم عاليا العلاقات المهنية مع الروس
- الصين تطلق قمرين جديدين لاستطلاع الأرض
- سوريا.. تفكيك شبكة امتهنت تهريب الأشخاص إلى الخارج بوثائق مز ...
- رئيس الأركان الأمريكي يبحث سير النزاع في أوكرانيا مع قائد قو ...
- صحيفة: مقتل شرطي وإصابة آخر بانفجار قرب مركز للشرطة في تركيا ...
- العالم يحبس أنفاسه بسبب التهديد النووي وأوكرانيا تواجه يوما ...
- بعد أيام من محاولة اختطافه.. العثور على طرد مشبوه قرب منزل و ...
- ما هي عواقب الامتناع التام عن تناول السكر؟
- قصر بكنغهام يكشف عن الرمز الملكي الجديد (صور)
- قطر الخيرية تفتتح مدرسة شمالي سوريا (صور)


المزيد.....

- غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح / زهير الخويلدي
- العدد 56 من «كراسات ملف»: الاستيطان في قرارات مجلس الأمن / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- هيثم مناع: عميد المدرسة النقدية في حقوق الإنسان / ماجد حبو، مرام داؤد، هدى المصري، أسامة الرفاعي، صالح النبواني
- اسرائيل والتطبيع مع الدول العربية-المسار واّليات المواجهة 19 ... / سعيد جميل تمراز
- كتاب جداول ثقافية: فانتازيا الحقائق البديلة / أحمد جرادات
- غرامشي والسياسي، من الدولة كحدث ميتافيزيقي إلى الهيمنة باعتب ... / زهير الخويلدي
- خاتمة كتاب الحركة العمالية في لبنان / ليا بو خاطر
- على مفترق التحولات الكبرى / فهد سليمان
- رواية مسافرون بلاهوية / السيد حافظ
- شط إسكندرية ياشط الهوى / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شيرزاد همزاني - السياسة ألأقتصادية الخاطئة لأحزاب كوردستان العراق