أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - سعودي يدعو لتصحيح القرآن إذا صح ما نُسب له















المزيد.....

سعودي يدعو لتصحيح القرآن إذا صح ما نُسب له


كمال آيت بن يوبا
كاتب

(Kamal Ait Ben Yuba)


الحوار المتمدن-العدد: 6625 - 2020 / 7 / 22 - 16:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


حرية – مساواة – أخوة



أحمد حسين هاشم الشريف إعلامي سعودي حسب ما جاء في موقع "آراء سعودية" الإلكتروني الذي نشر صورة للكاتب مبتسما مع مقال قصير و مختصر له تحت عنوان "تصحيح القرآن" يدعو فيه لتصحيح ما تم تعريفه من طرفه في المقال على أنه القرآن رغم أنه لم يشر للرواية المعتمدة في السعودية و هي "رواية حفص" و ليس رواية "ورش" المعتمدة في بلدان أخرى .مما يعني أن القرآن حسب تعريفه هو يحتوي على أخطاء كثيرة سقط فيها الكتبة الذين كتبوا القرآن حسب ما جاء في مقاله القصير إذا كان ما جاء في الموقع صحيحا عنه و ليس مفبركا ..


الموقع يعطي تعريفا للكاتب و الإعلامي في آخر المقال آثرت أن أضعه في بداية هذا المقال ليعرف القارئ من المقصود ...

يقول الموقع في بداية التعريف بالكاتب ما يلي :

أحمد بن حسين هاشم الشريف, دراسات عليا من جامعة الملك عبدالعزيز بجدة , كاتب وإعلامي متمرس, مارس العمل الصحافي منذ 20 عاماً ولا يزال حيث كانت البداية في مؤسسة المدينة للصحافة والنشر , مؤسسة عكاظ واليوم للصحافة وعدد من الصحف الخليجية , عضو في الثقافة والفنون بجدة و عدد من الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية للإدارة , الاعلام والاتصال ,الجمعية السعودية للعلوم التربوية والنفسية والجمعية العلمية للموهبة والابداع والجمعية السعودية للتنمية المهنية في التعليم والمجلس السعودي للجودة ...و و إلخ (أنظر الرابط أسفله)

و مقال الكاتب هو التالي :

""تم تدوين المصحف الشريف، بصورته الحالية في عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان، وفق الرسم الذي عُرِف باسمه «الرسم العثماني»، إلا أن معظم المسلمين يعتقدون أن الكتابة التي كتبت بها آيات القرآن الكريم وخط بها منذ جمعه النهائي حوالي 37هـ -بالشكل الذي تم وتواتر نقله إلى الآن- يُعَدُّ هو أيضًا مقدسًا لا يجوز تغييره.""

""الرسم الحالي والذي شمل العديد من الأخطاء الإملائية والإعرابية والنحوية قدرت بـ2500 خطأ، إنما كان من فعل الكُتَّاب، واللجنة التي تكونت لجمع كتاب الله.""

""تلك الأخطاء والتي شملت زيادة في أحرف بعض الكلمات أو نقصانها وتبديل حرف بآخر كما في الآيات الكريمة التالية: بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ «القلم –6 »، فَقَدْ جَآ---------------ءُو ظُلْمًا وَزُورًا «الفرقان –4 »، وَقَالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِّي وَلَكَ «القصص – 9»، حيث كتبت بأييكم وليس بأيكم، وحذفت واو الجماعة في جاؤا مع تغيير بنية الكلمة في الآية الثانية، وتم تدوين كلمة امرأت بدلًا من امرأة.""

""كما كتبت على سبيل الحصر كلمة «إبراهيم» بذات الرسم في 54 مرة إلا في سورة البقرة وبعدد 15 مرة بدون حرف الياء «إبراهم»، أما سماوات فكتبت هكذا مرة واحدة و189 أخرى بدون حرف الألف «سموات» وهو ما ينطبق على «الرحمن»، «قرآن» حيث كتبت 68 مرة «قرءان» ومرتين «قرءن» بدون حرف الألف.""

""فيما كتبت سنة 8 مرات بالتاء المربوطة و5 مرات أخرى بالتاء المفتوحة «سنت» كما حدث مع كلمة «شجرة» والتي كتبت «شجرت»، كذلك «شركاء» والتي كتبت 11 مرة بنفس الرسم فيما كتبت مرتين بالرسم «شركؤا»، وكذلك «شعائر» والتي هي كذلك «شعئر»، بينما كتبت «شيء» بالرسم «شايء»، وكتبت «صلاة» بـ«صلوة»، و«ضعفاء» بـ«ضعفؤا» و«معصيت» بدل "معصية" .""

""وتأتي الآية 66 في سورة النحل: وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً ۖ--------------- نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ بدلا من بطونها، وفي الآية، 62 من سورة البقرة: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ--------------- وَالصَّابِئِينَ. بينما تكتب «الصَّابِئُون» في سور سورة المائدة: إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ.""

""وهنا تعقب أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها عندما سألت عن: قَالُوا إِنْ هَٰ---------------ذَانِ لَسَاحِرَانِ «طه – 63»، بدلا من «إن هذين لساحران» وهي الأصح إعرابًا، حيث كان يقرأها الحسن وسعيد بن جبير وغيرهما من التابعين، فَقَالَتْ: هَذَا خَطَأ مِنْ الْكَاتِب . وَقَالَ عُثْمَان بْن عَفَّان رَضِيَ اللَّه عَنْهُ : فِي الْمُصْحَف لَحْن وَسَتُقِيمُهُ الْعَرَب بِأَلْسِنَتِهِمْ، وَقَالَ أَبَان بْن عُثْمَان: قَرَأْت هَذِهِ الْآيَة عِنْد أَبِي عُثْمَان بْن عَفَّان، فَقَالَ لَحْن وَخَطَأ «الجامع لأحكام القرآن – القرطبي».""

""يقول ابن خلدون: وانظر ما وقع في رسمهم المصحف حيث رسمه الصحابة بخطوطهم وكانت غير مستحكمة في الإجادة فخالف الكثير من رسومهم ما اقتضته أقيسة رسوم صناعة الخط عند أهلها، ثم اقتفى التابعون من السلف رسمهم.""

""الرسم العثماني الذي كتب به كتاب الله هو اجتهاد لبعض الصحابة -رضي الله عنهم- والتابعين، لهم أجرهم لما اجتهدوا فيه حسب إمكاناتهم في ذلك الوقت، إرث يُمكن تطويره وتعديله إذا ظهر ما هو أحسن وأيسر منه، كما حدث عندما أضيفت له النقاط وعلامات الترقيم.""

""حان الوقت لتصحيح ماوقع فيه من اخطاء إملائية وغيرها لتتفق مع قواعد اللغة ونحوها، فرسْم القرآن الكريم يَقْبل كل التحسينات التي يُمْكِنُ أَنْ تَجْعَلَ كتاب الله أَسْهَلَ فِي التلاوة عَلَى العباد وأصح لغة.""

إنتهى المقال المنسوب للصحافي السعودي أحمد هاشم ...

ملحوظة : دون تعليق مني و بكل حياد و أمانة أدبية و موضوعية و لتعميم الفائدة ، فقد نشرت الخبر كما جاء عن الدكتور سامي الذيب أبو سحلية الفلسطيني الأصل و الذي كتب كتبا كثيرا عن القرآن حسب تعريفه هو للقرآن أيضا و ناقش رأي الصحافي السعودي أحمد هاشم هذا في الفيديو ..(رابط الفيديو أسفله )



رابط المقال القصير لأحمد هاشم كما جاء في موقع آراء سعودية
https://www.saudiopinions.org/ar/22658/
رابط فيديو الدكتور سامي الذيب :
https://www.youtube.com/watch?v=xE_Xd2PRl-4&t=202s






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أردوغان سيدفع إسرائيل لتحويل المسجد الأقصى لكنيس يهودي
- شعوب الشرق الأوسط الكبير بين الأبوية والقانون
- إلهام ترفع راية المغرب خفاقة في فرنسا بالباكالوريا
- بروفيسور إسرائيلي يقول أن وباء كورونا إنتهى في نظره
- بداية نهاية أردوغان من أيا صوفيا
- الأديان لم تقدم أجوبة للاسئلة التي طرحتها كورونا
- تقديم قرابين الأضحى في المغرب هل سيحتاج لترخيص ؟
- المغرب يعلن إعادة فتح المساجد ، هنيئا للمعنيين
- العراقيون لا يهابون رصاص جبناء ايران
- بيوت مساجد و أجساد ّإلهية في المغرب ، هل هذا ممكن؟
- قرار المغرب بغلق المساجد لا يستهدف الاسلام السني
- العاصمة المغربية الرباط من اجمل المدن
- البحث العلمي قد يمنع إبتزاز الدولة المغربية
- شكرا فرنسا على الإطاحة بالارهابيين الإسلاميين
- مدينة القنيطرة المغربية فيها جمال كثير أيضا
- الحل في نهر إيفروس باليونان The solution in Evros river Gree ...
- المغرب واليونان ينشئان شركة مغربية كبيرة للنقل البحري
- المغرب لا يمنع الفلسفة
- اليونان أرض الأنبياء و ليس الشرق الأوسط Greece is the land o ...
- مقترحات لقداسة البابا فرنسيس و لمختلف ممثلي الطوائف الدينية ...


المزيد.....




- مصر.. المؤبد لـ4 عناصر من جماعة الإخوان لقتلهم رجال شرطة
- باحث روسي: دورة القمر تحدد مستقبل الإسلام في اوروبا!
- الكويت: إقامة التروايح في المساجد للرجال لمدة 15 دقيقة
- رابطة علماء اليمن تهنئ الأمة الإسلامية بمناسبة دخول شهر رمضا ...
- السيد عبدالملك الحوثي يبارك للأمة الإسلامية بحلول شهر رمضان ...
- الأنظمة العربية الرجعية.. ضد -الإسلام السياسي- ومع -الصهيوني ...
- شرطة دبي توجه تنويها هاما لمرتادي المساجد في رمضان
- تونس تتراجع عن حظر صلاة التراويح في المساجد بسبب جائحة كورون ...
- الرئيس يهنئ الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية بحلو ...
- مصر.. المؤبد لـ4 عناصر من جماعة الإخوان لقتلهم رجال شرطة


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - كمال آيت بن يوبا - سعودي يدعو لتصحيح القرآن إذا صح ما نُسب له